الاتحاد

عربي ودولي

متمردو الصومال يعدمون «جاسوسا» يعمل لحساب الاستخبارات الأميركية

مقديشو (ا ف ب) - أعدم المتمردون الصوماليون «الشباب» الأحد صوماليا (44 عاما) متهما بـ»التجسس» لحساب الولايات المتحدة ، وفق ما اعلن مسؤول في التمرد للصحفيين.
وأوضح شيخ علي محمد حسين مسؤول المتمردين في منطقة بنادير التي تشمل مقديشو انه تم مساء الأحد إعدام احمد علي حسين على الملأ في شمال مقديشو بعدما اعترف أمام محكمة بأنه كان على صلة بوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه).
وأورد الحكم أن احمد علي حسين «اتهم بالتجسس لحساب وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية واقر بانه عمل مع الوكالة منذ 16 شهرا لتوقيف أفراد مسؤولين عن هجومين (وقعا العام 1998) استهدفا السفارتين الأميركيتين في نيروبي ودار السلام».وشهد مئات من سكان مقديشو تنفيذ حكم الإعدام.
وخصصت الولايات المتحدة مكافأة قيمتها خمسة ملايين دولار لأي شخص يساعد في اعتقال فضل عبدالله محمد لضلوعه المفترض في اعتداءي 1998 اللذين أسفرا عن 220 قتيلا. ويشتبه أيضا بأن فضل عبدالله محمد المتحدر من جزر القمر في المحيط الهندي والذي ينشط في الصومال وفق الولايات المتحدة ، شارك أيضا في اعتداءات ضد مصالح إسرائيلية في مومباسا العام 2002.

اقرأ أيضا

بريطانيا: الاستيطان يخالف القانون الدولي ويجب وقفه