الاتحاد

الإمارات

فحص 1820 سيدة للكشف عن سرطان الثدي في الشارقة العام الماضي

محمد بن صقر القاسمي يتحدث خلال حفل الاختتام  (تصوير متوكل مبارك)

محمد بن صقر القاسمي يتحدث خلال حفل الاختتام (تصوير متوكل مبارك)

(الشارقة) - قام مركز الأمومة والطفولة بالشارقة بفحص 1820 سيدة في وحدة الماموجرام للكشف عن سرطان الثدي العام الماضي ، ليصبح المجموع الكلي لعدد السيدات التي تم فحصهن بالوحدة منذ افتتاح المركز في نهاية عام 2006 (8049) سيدة.
ونظمت اللجنة الوطنية لمكافحة سرطان الثدي بإمارة الشارقة صباح أمس حفل اختتام الحملة الوطنية للوقاية من سرطان الثدي التي اشتمل محاضرات ودورات تهدف للتوعية بأهمية الاكتشاف المبكر بالمرض ووسائل الوقاية منه. وقال الشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة مدير منطقة الشارقة الطبية في كلمة الافتتاح، “إن سرطان الثدي يعتبر من أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين النساء وان الأبحاث العلمية أثبتت أن برنامج الاكتشاف المبكر للمرض في مراحله الأولية الطريق الآمن للشفاء التام وإنقاذ حياة الآلاف من السيدات المصابات”.
وأضاف “أن وزارة الصحة ممثلة بمنطقة الشارقة الطبية تحرص على إقامة هذه الحملات سنوياً لبيان أهمية الاكتشاف المبكر والتوعية بوسائل الوقاية والتشخيص والمعالجة وذلك لحماية المرأة من أكثر الأمراض السرطانية شيوعا وخلق ثقافة صحية وتقديم كافة المعلومات المتعلقة بالمرض والعوامل المؤثرة في الإصابة وسبل الكشف المبكر وطرق الوقاية منه بكافة الوسائل الممكنة”.
وأوضح أن الحملة الوطنية للوقاية من سرطان الثدي حققت هذا العام مستويات متطورة وارتفعت نسبة مشاركة النساء إلى مستوى متقدم إذ تم تفعيل وتكثيف التثقيف الصحي بوسائل الوقاية والكشف المبكر وإشراك المستشفيات الحكومية ومراكز الرعاية الصحية الأولية ومشاركة جماعية من مؤسسات المجتمع المدني وكل الجهات ذات الصلة لإيصال وتعميم هذه الفكرة لمختلف شرائح المجتمع.
كما سجلت إحصائيات التثقيف الصحي لبرنامج الكشف المبكر لأورام الثدي بمركز الأمومة والطفولة بالشارقة انه تم خلال فترة الحملة تثقيف (1165 ) سيدة بالإضافة إلى تثقيف (1000) سيدة من المترددات على مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة لمنطقة الشارقة الطبية كما تم خلال فترة الحملة تثقيف (4396) من طالبات وأمهات ومعلمات من مدارس منطقة الشارقة التعليمية ليصبح عدد اللاتي تم تثقيفهن خلال فترة الحملة (6561).
ولفت إلى أن الحملة الوطنية للوقاية من سرطان الثدي لهذا العام قد تميزت بعدة نقاط منها إشراك هيئة تطوير القصباء في هذه الحملة وإعلان انطلاق فعاليات منطقة الشارقة الطبية منها وذلك تأكيداً على أهميتها في التعامل المباشر مع الجمهور وعرض شعار الحملة وبرامجها وفعالياتها من خلال خيمة أقيمت لهذا الغرض في قناة القصباء لجذب زوارها لمعرفة نشاط الحملة والبرامج التثقيفية المقامة خلال فترة انعقادها.
وأضاف أن التعاون غير المحدود للسنة الثانية على التوالي من منطقة الشارقة التعليمية بالتنسيق مع الصحة المدرسية، منطقة الشارقة الطبية أثمر عن زيادة الوعي الصحي لدى طالبات المدارس وإشراكهن في كافة الأنشطة والفعاليات.
وتمت هذا العام مشاركة 20 مدرسة من مدارس منطقة الشارقة التعليمية بحضور الطاقم التعليمي والإداري وأمهات الطالبات وإقامة معرض بمدرسة المنار النموذجية شاركت فيه هذه المدارس واشتمل على أعمال فنية بأيدي الطالبات تعبر عن أهداف الحملة.
من جانبها، أكدت الدكتورة حصة الغزال مديرة مركز الأمومة والطفولة بالشارقة أن الحملة الوطنية للتوعية لسرطان الثدي تزداد نجاحا عاما بعد عام وهذا دليل على تحقيق الحملة لأهدافها المرجوة المتمثلة في تفعيل الشراكة بين المؤسسات وإدارة منطقة الشارقة الطبية وكافة الجهات ذات الصلة في إنجاح الحملة بالإضافة إلى تحسين الخدمة المقدمة من خلال إقامة دورات تدريبية للأطباء والممرضين والفنيين لتحديث معلوماتهم منوهةً إلى أن تدريب الكادر الطبي مستمر طوال العام للرقي بالخدمات المقدمة حيث سيتم في أبريل القادم إقامة ورشة تدريبية بالتعاون مع مركز تدريب هيوستن والقافلة الوردية.
وأشارت الغزال إلى أن خدمة الفحص المبكر للوقاية من سرطان الثدي متوفرة طوال العام مجانا للمواطنين والمقيمين وعلى الفئة المستهدفة من السيدات التوجه إلى اقرب مركز صحي أو مركز رعاية الأمومة والطفولة بالشارقة للاستفادة من الخدمات الصحية المقدمة.

اقرأ أيضا