عربي ودولي

الاتحاد

أوباما يتعهد بعدم دخول أي جندي أميركي إلى الأراضي الباكستانية

جنود بريطانيون بانتظار مروحية لنقلهم من قلعة موسى في هلمند أمس

جنود بريطانيون بانتظار مروحية لنقلهم من قلعة موسى في هلمند أمس

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن القوات الأميركية ستشن ضربات على أهداف لمسلحين داخل باكستان إذا لزم الأمر، إلا أنه قال إن القوات الأميركية على الأرض لن تقوم بمطاردة المسلحين فيما وراء الحدود الأفغانية، فيما حث وزير دفاعه روبرت جيتس الاستخبارات الباكستانية على قطع صلاتها مع المتطرفين الأفغان·
وقال أوباما في مقابلة بثتها شبكة ''سي بي اس'' الإخبارية في اشارة الى الضربات الصاروخية الأميركية ضد المسلحين ''لم أغير أسلوبي''· وأضاف ''اذا علمنا بوجود هدف مهم وبعد التشاور مع باكستان، فإننا سنستهدفه''·
ورداً على سؤال حول ما اذا كان سيرسل قوات اميركية لمطاردة المسلحين في مخابئهم داخل باكستان، أكد اوباما ''لا''· وقال ''إن خطتنا لا تتغير وهي الاعتراف بسيادة باكستان·· علينا أن نعمل مع الحكومة الباكستانية لمواجهة القاعدة· ولكن علينا أن نجعلهم يتحملون مزيداً من المسؤولية''·
من جانبه، حث وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس جهاز الاستخبارات الباكستاني المتنفذ على قطع صلاته مع المتطرفين الأفغان، الذين وصفهم بأنهم ''تهديد لوجود'' باكستان نفسها· وقال لتلفزيون ''فوكس نيوز صنداي'' إن أجهزة الاستخبارات الباكستانية لها صلات مع المتطرفين ''منذ فترة طويلة كإجراء احتياطي لمواجهة ما يمكن أن يحدث في أفغانستان في حال خرجنا'' من ذلك البلد· وأضاف جيتس ''ما علينا أن نفعله هو محاولة مساعدة الباكستانيين على فهم أن هذه الجماعات تمثل الآن تهديداً وجودياً عليهم وسنكون هناك كحليف ثابت لباكستان''· وتابع ''يمكنهم الاعتماد علينا، ولا يحتاجون الى إجراء احتياطي''· وقال جيتس إن اوباما ''يدرك أن هذه معركة صعبة، وأننا مشاركون فيها حتى نحقق النجاح، وان القاعدة لم تعد تشكل تهديداً على الولايات المتحدة، وانه لا يوجد خطر من تحول افغانستان او الجزء الغربي من باكستان الى قاعدة لتنظيم القاعدة''·
ورداً على سؤال حول ما نشرته صحيفة ''نيويورك تايمز'' بأن قادة الجيش الاميركي ضغطوا على اوباما لإرسال مزيد من الجنود، قال الوزير إن ''الرئيس وافق على إرسال كل جندي طلبته منه''· وأضاف ''الحقيقة هي أنني أعمل في هذا المجال منذ مدة طويلة، ولم أصادف مطلقاً منذ عدة عقود قائداً ميدانياً أقتنع بأن لديه ما يكفي من القوات· وينطبق هذا على الأرجح على التاريخ بأكمله''·
وأضاف ''والحقيقة هي انه يوجد عدد كبير من الجنود هناك· وفي النهاية سيكون لدينا 68 الف جندي اضافة الى نحو 35 الف جندي من أوروبا والدول الشريكة الأخرى''·
ميدانياً، قتل 8 جنود أفغان بانفجار قنبلة واشتباكات متفرقة على ما أفاد مصدر عسكري أمس· وقتل 3 من الجنود الأفغان وهم من عناصر وحدة كومندوس أمس الاول لدى انفجار قنبلة يدوية الصنع أثناء قيامهم بدورية في ولاية باكتيا· وذكر الجيش الأفغاني في بيان إصابة أربعة جنود آخرين بجروح· وأعلن الجيش الأميركي أن العسكريين من عناصر الائتلاف بقيادة أميركية الذين كانوا يشاركون في الدورية نجوا من الانفجار·
إلى ذلك، أعلن مسؤولون أمس أن 5 من قوات الأمن الأفغانية و15 من مقاتلي طالبان من بينهم اثنان من القادة لقوا حتفهم صباح امس باشتباكات في المنطقة الغربية استخدمت فيها المدفعية· وقال مسؤول آخر إن رجل شرطة آخر قتل وأصيب اثنان آخران عندما هاجم مسلحون مركز شرطة في منطقة رابات سانجي الواقعة في إقليم هيرات أمس الاول· وأضاف أن المهاجمين قتلوا أيضاً على يد رجال الشرطة·
الى ذلك، قال متحدث حكومي إن مقاتلي طالبان خطفوا 11 شرطياً باكستانياً أمس في هجوم على موقع أمني في منطقة خيبر على الحدود مع أفغانستان· ويأتي حادث الخطف بعد يومين من مقتل 37 شخصاً على يد مفجر انتحاري هاجم مسجداً في المنطقة التي تمر بها الإمدادات الحيوية الى القوات الاميركية وغيرها من القوات الغربية في افغانستان

اقرأ أيضا

مصادر تؤكد قرب التوصل لاتفاق سلام بين واشنطن وطالبان