الاتحاد

عربي ودولي

خبراء إيرانيون في كوريا الشمالية للمساعدة على إطلاق قمر اصطناعي

بطارية صواريخ  باتريوت  أمام مبنى وزارة الدفاع اليابانية في طوكيو أمس

بطارية صواريخ باتريوت أمام مبنى وزارة الدفاع اليابانية في طوكيو أمس

ذكرت صحيفة يابانية أمس أن خبراء إيرانيين موجودون حاليا في كوريا الشمالية لمساعدتها في إطلاق ''قمر اصطناعي'' فيما رأى الجنرال ديفيد بترايوس قائد القوات الأميركية في العراق وأفغانستان أمس أن إيران تحتاج على الأرجح لسنتين لامتلاك يورانيوم مخصب بشكل كاف يمكنها من صنع سلاح ذري·
وقالت صحيفة ''سانكاي شيمبون'' نقلا عن مصادر لم تسمها أن 15 خبيرا في تكنولوجيا الصواريخ وصلوا الى كوريا الشمالية مطلع مارس·
وبحسب الصحيفة فإن الوفد نقل رسالة من الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل يؤكد أهمية التعاون في مجال الفضاء· ووضعت إيران في الثاني من فبراير أول قمر اصطناعي في مدار الارض استعانت بصاروخ ''سفير-''2 لاطلاقه ، معززة الشكوك الغربية بقدرة ايران على استخدام هذه التكنولوجيا لتطوير برنامجها البالستي· واعلنت كوريا الشمالية أنها ستضع في مدار الارض ''قمرا اصطناعيا للاتصالات'' بين الرابع والثامن من ابريل ، بمساعدة أجهزة دفع ستتلف في المرحلة الأولى فوق بحر اليابان ، ليس بعيدا عن مقاطعة اكيتا شمال اليابان·
أما المرحلة الثانية فستجري في المحيط الاطلسي بين اليابان وهاواي· وتشتبه الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية بأن نظام كوريا الشمالية يريد الاستمرار في تجربة صاروخ بعيد المدى ، تاوبودونغ-2 الذي يستطيع نظريا بلوغ الاسكا·
الى ذلك ، رأى الجنرال ديفيد بترايوس قائد القوات الأميركية في العراق وأفغانستان أمس أن إيران تحتاج على الأرجح سنتين لامتلاك يورانيوم مخصب بشكل كاف يمكنها من صنع سلاح ذري·
وقال الجنرال بترايوس الذي يتولى ايضا قيادة العمليات على حدود إيران في الخليج ''نعتقد أن من وجهة النظر هذه (التخصيب) سيحتاجون سنتين ، وقد يكون أكثر بقليل أو أقل بقليل''·
لكن بترايوس أقر مع ذلك ''بأن هناك كثيرا من الامور التي تجري في إيران ولا نعلم شيئا عنها''· ولامتلاك ترسانة نووية ، ينبغي على إيران الحصول على كمية كافية من اليورانيوم العالي التخصيب وصنع رأس نووي ،عملية جمدتها في 2003 ولم تستأنفها على الارجح ، وصواريخ طويلة المدى بحسب الاستخبارات الاميركية·
الى ذلك ، قالت صحيفة سانكي اليابانية أمس إن كوريا الشمالية تعد لإطلاق صاروخ ذاتي الدفع مداه بين القريب والمتوسط وذلك بشكل منفصل عن الصاروخ بعيد المدى الذي قالت بيونج يانج إنها ستطلقه الشهر المقبل· ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تذكرها في الحكومة اليابانية قولها إن كوريا الشمالية قد تطلق الصاروخ ذا المدى بين القريب والمتوسط بعد إطلاق الصاروخ بعيد المدى·
ونقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن مصدر حكومي كوري جنوبي قوله إن أقمار تجسس اصطناعية التقطت صورا تظهر رأس الصاروخ في موقع الإطلاق في موسودان ري في شرق البلاد·
ولكن من المستحيل تأكيد ما اذا كان قمرا اصطناعيا أو رأس صاروخ ، بحسب المصدر نفسه· وتوقعت اجهزة رصد الطقس في كوريا الجنوبية في الرابع من ابريل مناخا مثلجا أو ماطرا وسماء غائمة في 5 ابريل وهي ظروف غير مؤاتية لإطلاق صاروخ ، فيما يتحسن المناخ بين 6 و10 ابريل·
في غضون ذلك ، قالت تقارير الأخبار أمس إن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون جدد قلقه إزاء خطة كوريا الشمالية لإطلاق صاروخ · وتوصلت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان إلى اتفاق على تقديم القضية الكورية الشمالية إلى مجلس الأمن الدولي في حالة مضى كوريا الشمالية قدما لإطلاق الصاروخ· وذكرت وكالة يونهاب أن بان الذي يقوم بزيارة موسكو لحضور مؤتمر دولي حول أفغانستان قال للصحفيين إن إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ يعقد السلام والاستقرار في شمال شرق آسيا

اقرأ أيضا

ماكرون يؤكد إمكانية التوصل إلى اتفاق حول "بركسيت" في الموعد المحدد