عربي ودولي

الاتحاد

محققو النفط مقابل الغذاء يستجوبون طارق عزيز


بغداد - أ ف ب:
استجوب ثلاثة من محققي لجنة التحقيق الدولية حول فضيحة برنامج 'النفط مقابل الغذاء' التابع للأمم المتحدة سابقا في العراق أمس الأول نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز، الذي وجه في الوقت نفسه نداء خطيا وشفهيا عبر محاميه بديع عارف عزة للحصول على تصريح يمكنه من لقاء عائلته·
وقال عزة إن استجواب عزيز في احد مراكز الاعتقال قرب مطار بغداد الدولي، استغرق حوالى ثماني ساعات، في حضور مسؤولين عسكريين ومدنيين أميركيين وقاضي تحقيق عراقي· واعتبر انه 'لم يكن يحق لهم استجوابه بهذه الطريقة'، موضحا ان موكله نفى حصول اي اختلاس في اطار البرنامج ورفض الرد على بعض الأسئلة· وقال 'إن بعضا من المعلومات خطيرة جدا وتتعلق بشخصيات هي في الحكم الآن ولا استطيع ان اكشف عن شيء في الوقت الراهن لما فيه مصلحة موكلي'·
وذكر أن مندوبي اللجنة استجوبوا من قبل وزيري النفط السابقين عامر رشيد وسمير نجم والحاكم السابق للبنك المركزي العراقي عصام حويش· ورفض مسؤول في اللجنة المستقلة في نيويورك الادلاء بأي تعليق·
وطلب عزيز من محاميه ان يطلب من الزعيم الكردي جلال الطالباني التدخل لمصلحته لدى وزير حقوق الإنسان العراقي بختيار أمين للسماح له بلقاء عائلته· وكتب على مفكرة عزة 'اني ممنوع من الاتصال بعائلتي منذ تموز/يوليو ·'2004 وسلمه ايضا رسالة الى زوجته 'أم زياد' جاء فيها 'قبلي الاولاد جميعا'·

اقرأ أيضا

جوتيريش يدعو إلى "الاتحاد" وتأجيل الانتقادات لمواجهة كورونا