الاتحاد

الإمارات

حمدان بن زايد يؤكد ضرورة تكثيف برامج الهلال الأحمر محلياً

حمدان بن زايد خلال ترؤسه اجتماع مجلس إدارة  الهيئة أمس

حمدان بن زايد خلال ترؤسه اجتماع مجلس إدارة الهيئة أمس

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر أهمية تكثيف جهود الهيئة على الساحة المحلية ، والعمل على ترقية برامجها لمقابلة الاحتياجات المتزايدة للعمل الإنساني داخل الدولة·
ووجه سموه مجلس إدارة الهيئة بوضع الخطط والاستراتيجيات التي تعزز دور الهيئة محليا وتفي بمتطلبات الشرائح المستهدفة من خدماتها في جميع مناطق الدولة في مختلف مجالات الدعم والمساندة ·
وشدد سموه على ضرورة تحقيق نقلة نوعية وطفرة كبيرة في مستوى المشاريع التنموية التي تنفذها في العديد من المناطق والساحات الملتهبة والانتقال بالأنشطة الإنسانية من مجرد مساعدات آنية إلى برامج دائمة تعزز قدرة الشرائح المستهدفة على مواجهة ظروفها الاقتصادية·
وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان خلال ترؤسه بقصر النخيل أمس اجتماع مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر على أهمية تبني الهيئة للمبادرات والأفكار الخلاقة التي تعمل على حشد تأييد الخيرين والمحسنين والهيئات والشركات لصالح برامجها المحلية ، ونسج شراكات هادفة وبناءة معها لدعم توجهات الهيئة على الساحة المحلية وناشد سموه الداعمين والمانحين مساندة جهود الهلال الأحمر للارتقاء بالعمل الإنساني والإغاثي·
وقال سموه: ''لابد من تكاتف الجهود الخيرة في الدولة والعمل سويا من أجل مستقبل أفضل للعمل الإنساني وحياة كريمة للشرائح والفئات التي ترعاها الهيئة داخل الدولة وخارجها''·

التوسع في البرامج

وشدد سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر على أن الهيئة لن تدخر وسعا في سبيل تحقيق تطلعاتها الإنسانية عبر الإنتشار والتوسع في البرامج التي تخدم المستهدفين وتلبي احتياجاتهم وتعمل على تحسين أوضاعهم معربا عن تقديره للدور الذي يضطلع به الخيرون والمحسنون في توجيه مسيرة الهيئة نحو المزيد من التجويد في الأداء والتميز في العطاء·
وقال سموه إن ما وصلت إليه الهيئة من ريادة وتميز في مجالات العطاء الإنساني الرحبة ستظل دافعا لنا جميعا لتقديم عصارة جهدنا وفكرنا لترسيخ مضامين رسالتنا السامية·
وناقش مجلس الإدارة خلال الاجتماع العديد من المحاور التي تعزز مسيرة الهيئة مستقبلا وتفعل آلياتها للنهوض بالعمل الإنساني إلى آفاق أرحب وترقية مجالاته المختلفة·
وصادق المجلس على الحساب الختامي للهيئة لعام 2007 و مشروع ميزانية الهيئة للعام المالي 2009 واستعرض سير العمل في المشاريع التنموية وبرامج إعادة الإعمار التي تنفذها الهيئة في عدد من الدول التي نكبت بفعل الكوارث والأزمات ووافق على الجهود المبذولة لتكثيف البرامج الإغاثية والمشاريع التعميرية في فلسطين خاصة في قطاع غزة وأكد على ضرورة تعزيز جهود الهيئة في هذا الصدد حتى تنعم الأسر الفلسطينية المنكوبة بالاستقرار والعيش الكريم·
كما بحث مجلس الإدارة المشاريع التطويرية والبرامج التقنية والفنية وميكنة العمل في الهيئة لترقية الأداء وتعزيز مجالات البذل والعطاء·
وناقش المجلس أيضا الدور المرتقب للمستشفى الإماراتي الإنساني الدولي المتنقل الذي تم تدشينه مؤخرا لتعزيز جهود الرعاية الصحية التي توفرها الهيئة للمرضى المعوزين في الداخل والخارج·

الكتبي رئيساً للمجلس

وكلف سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان سعادة صنعا درويش الكتبي مستشارة سموه للشؤون الإنسانية برئاسة مجلس الإدارة بالوكالة في أعقاب استقالة معالي الدكتور علي بن عبد الله الكعبي·
وأكدت صنعا الكتبي أن مجلس الإدارة يضع نصب عينيه توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رئيس الهيئة ويتحرك في إطارها ويعمل على ترجمتها إلى حقائق على أرض الواقع المحلي الذي سيشهد خلال الفترة المقبلة المزيد من التوسع والانتشار في برامج الهيئة ومشاريعها التنموية التي تخدم قطاعات واسعة من الجمهور المستهدف داخل الدولة· وقالت إن الاهتمام الذي يوليه سموه لبرامج الهيئة على الساحة المحلية ومتابعته الحثيثة لفعالياتها ، كانت وستظل النبراس الذي يضيء لنا طريق الوصول إلى ذوي الدخل المحدود وأصحاب الحاجات والأسر المتعففة في مناطقها للتعرف عن كثب على ظروفها الإنسانية والاقتراب منها أكثر وتوفير الرعاية اللازمة لها في مختلف مناحي الحياة الضرورية، مشددة على أن توجيهات سموه تعمل على تعزيز دور الهيئة في الداخل والخارج·
حضر الاجتماع صنعا درويش الكتبي مستشارة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان للشؤون الإنسانية رئيسة مجلس الإدارة بالوكالة ، وأعضاء المجلس على سـيف الناصري، وعبدالله عقيدة المهيري، والدكتور حمدان مسلم المزروعي، وعيسى عبد الجليل الفهيم، وعبد الرحمن غانم المطيوعي، وعلي بن حرمل الظاهري، وخديم عبد الله الدرعي·

اقرأ أيضا

"الاتحادية للضرائب": نظام إلكتروني جديد لتسجيل السلع الانتقائية