الاتحاد

الاقتصادي

تقارير: بريطانيا تحقق في مزاعم عن قرض من «باركليز» إلى «قطر القابضة»

لندن (رويترز) - قالت صحيفة فايننشال تايمز أمس، إن السلطات البريطانية تحقق في مزاعم بأن بنك باركليز أقرض “قطر القابضة” أموالاً للاستثمار في البنك، في إطار حملته لجمع أموال بهدف إنقاذه في ذروة الأزمة المالية عام 2008.
لكن الصحيفة قالت إن “قطر القابضة” ليست متهمة بارتكاب أي مخالفات. وتحقق هيئة الخدمات المالية ومكتب مكافحة الاحتيالات الخطيرة في بريطانيا منذ يوليو الماضي، في عملية جمع الأموال التي قام بها باركليز. واستثمرت “قطر القابضة” 5,3 مليار جنيه استرليني (8,4 مليار دولار) في باركليز في يونيو وأكتوبر من عام 2008 لمساعدته على تجنب اللجوء إلى حزمة إنقاذ من الحكومة على عكس منافسيه مجموعة لويدز ورويال بنك أوف سكوتلند. وتعتبر “قطر القابضة” أكبر مساهم في بنك باركليز بحصة نسبتها 6,7%
ونقلت الصحيفة عن مصدرين مطلعين قولهما، إن المزاعم عن تقديم قرض إلى القطريين تمثل خيطاً جديداً في التحقيق. وقالت متحدثة باسم باركليز “لا تزال تحقيقات هيئة الخدمات المالية ومكتب مكافحة الاحتيالات الخطيرة مستمرة، ومن ثم لا يمكننا الإدلاء بأي تعليقات أخرى”. وكانت الصفقة المبرمة مع قطر قد أثارت جدلاً منذ البداية، وشعر المساهمون بالغضب لعرض البنك على قطر شروطاً للاستثمار أكثر جاذبية من تلك المعروضة على المستثمرين القائمين، وحققت قطر أرباحا قدرها 1,7 مليار جنيه استرليني من تسييل ضمانات في البنك في نوفمبر الماضي وفقا لتقديرات “رويترز”.

اقرأ أيضا

19.3 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية في أسبوع