الاتحاد

الإمارات

انطلاق حملة «مواسم لتنظيف البر» بالحميدية في عجمان

أطفال يشاركون في حملة لتنظيف البر  (تصوير حسام الباز)

أطفال يشاركون في حملة لتنظيف البر (تصوير حسام الباز)

(عجمان) - شهد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، في عجمان إطلاق حملة مبادرة مواسم لتنظيف البر في منطقة الحميدية، التي جرت صباح أمس، بالتعاون مع فريق فرسان عجمان للعمل التطوعي الاجتماعي.
وأطلق الشيخ راشد النعيمي، خلال الحملة، طيور القطا البرية في المنطقة، بمشاركة عدد من طلبة المدارس، للتأكيد على أهمية الحفاظ على الطيور البرية وعناصر البيئة كافة من التلوث، وطالب النعيمي بعدم صيدها والحفاظ عليها خشية انقراضها وتوفير الأجواء البيئية الملائمة لها.
وشارك بالحملة قرابة 750 متطوعاً ومتطوعة، يتقدمهم العميد علي علوان القائد العام لشرطة عجمان، ووكلاء النيابة، وحارب العرياني مدير دائرة الأراضي والأملاك، ومواصلات الإمارات، ومسؤولون في صندوق الزواج، ومركز عجمان لرعاية المعاقين، وطلبة جامعة برستون، وطلبة المدارس أعضاء فريق فرسان عجمان، ومديرو الدوائر المحلية، وعدد من أفراد شرطة عجمان والدفاع المدني، وجموع الطلبة والطالبات، وكبار المسؤولين بالدائرة، وممثلو المؤسسات الإعلامية بالإمارة.
وأشاد رئيس البلدية بالمشاركين كافة في المبادرة، ممن بادروا بالمساهمة في تنظيف البر، معرباً عن أمله في أن يشارك الجميع في الحفاظ على البيئة البرية ودرء المخاطر البيئية التي تهدد الحياة البرية، معرباً عن شكره وامتنانه لفريق فرسان عجمان التطوعي الذي شارك في الحملة.
وأكد ضرورة تكرارها موسمياً للحفاظ على المناطق البرية، والمساهمة في تنظيف الأماكن التي يرتادها الناس للسياحة والترفيه والتنزه خلال العطل ونهاية الأسبوع، مخلفين وراءهم النفايات المؤذية للحياة البرية.
وثمن الشيخ راشد بن حميد النعيمي المشاركة الفاعلة من القيادة العامة لشرطة عجمان، والمتطوعين كافة، مؤكداً حرص الدائرة على توفير الأجواء البيئية الملائمة وإضفاء السمة الجمالية على المناطق البرية بزراعتها وتنظيفها دورياً، معرباً عن أمله في أن ينضم المزيد من المتطوعين لفريق الفرسان من القطاعات كافة ورجال الشرطة والدفاع المدني، لدورهم الكبير في نشر الوعي وتثقيف المجتمع بأهمية الحفاظ على البيئة.
وأكد العميد علي علوان القائد العام لشرطة عجمان، أهمية مثل هذه المبادرات البيئية وأهميتها في نشر الوعي بين فئات المجتمع بأهمية الحفاظ على البيئة البرية خالية من المخلفات والنفايات، مؤكداً حرص شرطة عجمان على أن يكونوا أعضاء في فريق فرسان عجمان للعمل التطوعي الاجتماعي، مشيداً بدور دائرة البلدية والتخطيط بعجمان بإطلاقها هذه المبادرة وتشكيلها لفريق الفرسان.
وكان من أهم عوامل نجاح الحملة، مشاركة طلبة المدارس الذين قاموا بجمع النفايات وإزالة المخلفات كافة التي لا تتلائم مع المنظر الجميل للبيئة البرية والصحراوية.
وشاركت الفرق الفلكلورية الشعبية بمعزوفات تراثية معبرة عن حب الأرض والبيئة، وشاركت المتطوعات بتوزيع الخفايف على المشاركين والعصائر والماء، وتم اختيار فارس المبادرة الموظف ضياء محمود. وقدمت الدكتورة نورا المرزوقي رئيسة فريق فرسان عجمان، هوية الفرسان للموظف المتميز ضياء محمود علام من قطاع الشؤون الهندسية بالدائرة لمشاركاته المتكررة مع فريق الفرسان من خلال المبادرات المجتمعية التي تطلقها الدائرة، وأعربت عن تطلعات الفريق إلى أن ينضم لفرسان عجمان النخبة من الشباب المتطوعين من قطاعات المجتمع كافة بالإمارة.
يذكر أنه تم توزيع 800 كيس نفايات قابلة للتحلل على المتطوعين الذي جمعوا بقايا المأكولات وعلب المشروبات والمخلفات التي ألقاها المتنزهون في المنطقة، وتم جمع قرابة 180 كيس نفايات من قبل قسم النظافة بإدارة الصحة العامة والبيئة لإرسالها إلى مكب النفايات للتخلص منها بالطرق العلمية المعروفة. وأكد مروان النعيمي رئيس فريق مبادرة مواسم بالدائرة أنها ستكون حملة موسمية وستشمل مناطق الإمارة كافة، بما فيها مصفوت والمنامة، معرباً عن تطلعات فريق فرسان عجمان إلى تنفيذ المزيد من الحملات البيئية والتطوعية التي تخدم المصلحة العامة بالإمارة.
وشارك في الحملة صندوق الزواج، حيث أشارت حبيبة الحوسني مدير عام صندوق الزواج بالإنابة، إلى أن مشاركة الصندوق تأتي ضمن الشراكات المجتمعية بين القطاعات المختلفة والمؤسسة، فقد تم إشراك عدد من المدارس التي ساهمت في إنجار المبادرة ضمن برنامج (نحن في خدمتكم).

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما