الاتحاد

الرياضي

كاميلي: متفائل بقدرة «الصقور» على مواصلة الصحوة بالمعنويات العالية

سالم الشرهان (رأس الخيمة) - أكد البرازيلي باولو كاميلي مدرب الإمارات، أن فريقه جاهز لمباراة النصر التي ينتظر أن تأتي قوية، خاصة أنها في مواجهة منافس قوي وعلى أرضه وبين جماهيره، مشيراً إلى أن ما يجعله يشعر بالتفاؤل، يكمن في المعنويات العالية للاعبي «الصقور» الذين يسعون لمواصلة المشوار، من خلال تحقيق النتائج الإيجابية، كما أن الروح القتالية موجودة، وبالتالي فإن كل هذه عوامل تساعدهم على بلوغ أهدافهم.
وقال كاميلي: «لا شك أن «الأزرق» فريق قوي، إلا أن ذلك لا يعني الاستسلام أمامه، ونحن نعرف جيداً نقاط الضعف والقوة في صفوفه، وتدربنا على مواجهة سلاحه الهجومي، واستغلال الثغرات ونقاط الضعف في صفوفه».
وأشار باولو كاميلي إلى أن الفوز يهم فريق الإمارات بدرجة كبيرة، وبالتاالي يخوضون المباراة بحثاً عن النقاط الثلاث، مع كامل الاحترام لقوة النصر، لأن الفوز سوف يمنح اللاعبين قوة دفع للمباريات المقبلة التي تشكل للفريق أهمية كبيرة، خاصة في ظل وضعه الحالي بجدول ترتيب دوري الخليج العربي.
وحول استبعاد جايير وإعادة قيد هيريرا، قال كاميلي «إن مصلحة الفريق تطلبت إجراء هذا التغيير، لأن هيريرا مهاجم هداف عكس جايير، وبالتالي رأينا أن وجود هيريرا سيكون أكثر فائدة للفريق وهذا ما نتمناه».
أما بالنسبة لغياب «ثلاثي العميد» بدر ياقوت ومسعود حسن وجمال إبراهيم عن التشكيلة، قال «صحيح أن غيابهم سيكون مؤثراً، لكن هذا اتفاق تم بين المسؤولين في الناديين وعلينا احترامه».
وقال كاميلي «إذا ما سارت الظروف بصورة طبيعية، دون تدخل عوامل أخرى غير متوقعة، كما حدث في المباريات الأخيرة التي تدخلت لتهدر جهودنا، فإن اللاعبين سوف يجنون ما قدموا من أجله، خاصة أن المنافس ليس بذلك المنافس الذي لا يقهر، إلى جانب أن كرة القدم «تعطي من يعطيها»، ولهذا نسعى لتقديم كل ما لدينا من جهد وعطاء وعزيمة». ويرى كاميلي أن المباراة سوف تكون تكتيكية، متمنياً أن ينجح في التفوق على مدرب النصر، من خلال القراءة الجيدة للملعب، وبالتالي تأتي النتيجة في مصلحة فريقه في نهاية المباراة. وحول إن كان راضياً عن مستوى اللاعبين البرازيليين حتى الآن، قال: «مقتنع تماماً بما قدمه اللاعبون حتى الآن، وبالذات في المباراة الماضية التي نجحوا من خلالها صنع الفارق الذي ساعدنا في النهاية على حصد النقاط الثلاث، ورغم من ذلك إلا أنه يرى أنه مازال لدى اللاعبين الكثير ليقدموه للفريق، وتمنى أن يكون ذلك الهدف دافعاً معنوياً قوياً لهم اليوم، لتقديم مستوى جيد يرضي الجميع، كما أتمنى أن يسجل هيريرا الإضافة القوية للفريق، خاصة في الهجوم، إلى جانب التوفيق لجميع اللاعبين المطالبين بالتركيز خلال الـ 90 دقيقة التي نتمنى أن تنصفهم اليوم.
وعن حظوظ فريقه والفرق الأخرى المنافسة في سباق «القاع»، قال كاميلي «تعتبر حظوظ جميع الفرق متساوية، رغم من فارق النقاط الحالي الذي يفصل فريقه بالفرق التي توجد في «المؤخرة»، وقال: «من وجهة نظري إن الفريق الذي سيكون أكثر استقراراً ويلعب بأعصاب هادئة ولديه البديل الجاهز له الأفضلية في حجز مكانه بـ «المحترفين» في الموسم المقبل.

اقرأ أيضا

43 ميدالية تزين أبطال «جو جيتسو الإمارات»