الاتحاد

أخيرة

ديسكفري يهبط بسلام

شق مكوك الفضاء الاميركي ديسكفري طريقه عبر سماء ملبدة جزئياً بالسحب ليهبط بسلام في قاعدته في فلوريدا أمس الأول في ختام مهمة ناجحة استغرقت 13 يوماً إلى محطة الفضاء الدولية·
وقال رائد الفضاء جورج زامكا عبر اللاسلكي لطاقم ديسكفري من مركز مراقبة المهمة في الوقت الذي كان فيه ارشمبولت يضغط برفق على مكابح المكوك لإيقافه بعد رحلة قطع خلالها 9 ملايين كيلومتر ''مرحباً بديسكفري في قاعدته بعد مهمة عظيمة لتكون المحطة الفضائية الدولية بكامل طاقتها'' مضيفاً ''انها مهمة عظيمة أداها الجميع''· ورد ارشمبولت قائلا ''شيء طيب أن نعود إلى قاعدتنا''·
وقام المكوك بتوصيل آخر جزء من العمود الفقري للمحطة الفضائية وهو عبارة عن عارضة تحتوي على المجموعة الرابعة والأخيرة من ألواح الطاقة الشمسية وقيمتها 300 مليون دولار ويبلغ وزنها 14 طنا· وقام المكوك أيضا بتوصيل العضو الجديد لطاقم المحطة وهو رائد الفضاء كويتشي واكاتا وهو أول ياباني يعيش في المحطة الفضائية التي تبلغ تكلفتها 100 مليار دولار·
وعادت مع طاقم المكوك رائدة الفضاء الأميركية ساندرا ماجنوس بعد مهمة استمرت أربعة أشهر كمهندسة طيران على المحطة الفضائية الدولية· واهمل مسؤولو ادارة الفضاء والطيران الاميركية (ناسا) فرصة سابقة للهبوط بسبب تجمع السحب والرياح القوية الأمر الذي أخر عودة ديسكفري واضطره للقيام بدورة اخرى حول الأرض·
وكان الهدف الرئيسي للرحلة وهي الأولى ضمن خمس مهمات مكوكية متوقعة في عام 2009 هو توصيل آخر الالواح الشمسية التي صنعتها الولايات المتحدة للمحطة فيما يمكنها من استضافة ستة رواد فضاء مقيمين بشكل دائم

اقرأ أيضا