الاتحاد

أخيرة

شبكة الشبح الصينية تتجسس على حواسيب 100 دولة

اكتشف باحثون كنديون عملية تجسس إلكترونية ضخمة اخترقت أجهزة كمبيوتر وسرقت وثائق من مكاتب حكومية وخاصة في شتى أنحاء العالم ومن بينها أجهزة كمبيوتر خاصة بالدلاي لاما·
وذكرت صحيفة ''نيويورك تايمز'' أمس الأول في تقرير قدم لها أن فريق من مركز ''منك'' للدراسات الدولية في ''تورونتو'' اكتشف أن نظام التجسس الذي اطلق عليه اسم ''جوست نت'' (شبكة الشبج) الاخترق 1295 جهاز كمبيوتر على الأقل في 103 دول في أقل من عامين ·
وقال الباحثون الذين اكتشفوا التجسس على أجهزة كمبيوتر في الماضي إن من بين الجهات التي تم اختراقها سفارات ووزارات اجنبية ومكاتب حكومية ومراكز المنفيين التبتيين التابعة للدلاي لاما في الهند وبروكسل ولندن ونيويورك· ولم يعثر الباحثون على دليل على اختراق مكاتب حكومية أميركية· وخلص الباحثون إلى أن أجهزة كمبيوتر موجودة بشكل حصري في الصين هي المسؤولة عن عمليات الاختراق على الرغم من أنهم لم يصلوا إلى حد القول أن الحكومة الصينية متورطة في هذا النظام الذي قالوا إنه مازال نشطاً·
ورفض متحدث باسم القنصلية الصينية في نيويورك فكرة تورط ''شبكة الشبح''· وقال المتحدث ''تلك قصص قديمة وهي هراء· الحكومة الصينية تعارض وتمنع بشكل صارم أي جريمة في مجال الكمبيوتر''· وبدأ باحثو ''تورنتو'' عملهم بعد تلقي طلب من مكتب الدلاي لاما بفحص أجهزة الكمبيوتر الخاصة به بحثا عن برامج ضارة· وقال التقرير إن الشبكة التي وجدوها تمتلك إمكانيات بحيث تسمح من بين أمور أخرى بتشغيل الوظائف المتعلقة بالكاميرا والتسجيل الصوتي لاجهزة الكمبيوتر لمراقبة محتملة داخل الغرف، التي توجد بها الأجهزة· واضافوا أن اجهزة الكمبيوتر في السفارة الهندية بواشنطن اخترقت وتم مراقبة جهاز كمبيوتر لحلف شمال الاطلسي· وسينشر التقرير في دورية ''مراقبة الحرب الاعلامية'' التي تصدر على الانترنت والمرتبطة بمركز منك

اقرأ أيضا