الاقتصادي

الاتحاد

80 % نسبة التوطين في “غرفة الشارقة”

بلغت نسبة التوطين في فروع ومكاتب غرفة تجارة وصناعة الشارقة 100%، فيما وصلت هذه النسبة بالمقر الرئيسي للغرفة إلى 80% من إجمالي 135 موظفا، بحسب
مريم سيف الشامسي مساعد المدير العام للموارد البشرية والمالية والمعلومات بالغرفة.
وقالت إن جناح الغرفة في المعرض الوطني للتوظيف، الذي اختتم أعماله بمركز إكسبو الشارقة مؤخرا شهد إقبالا كبيرا من المواطنين والمواطنات الباحثين عن عمل.
وأضافت أن مشاركة الغرفة في هذا المعرض تعد فرصة لتلبية احتياجاتها من الموارد البشرية المواطنة، إضافة إلى الوسائل الأخرى التي توفرها الغرفة من خلال الموقع الإلكتروني وعلاقات التعاون القائمة مع جامعات وكليات الشارقة لتعيين بعض خريجيها وتواصلها الدائم مع دائرة الموارد البشرية بالشارقة في استيعاب بعض الطلبات الواردة إليها.
وزادت: إن هذه المشاركة تأتي انطلاقا من إيمان مجلس إدارة الغرفة بأهمية المشاركة في مثل هذه المعارض كونها في الوسائل المباشرة للالتقاء بالعناصر المناسبة ذوي التخصصات التي تتناسب مع متطلبات الغرفة، وأيضا تأكيد على مساهمة الغرفة في دعم الإحداث والبرامج التي تصب في مجلها بخدم تنمية وتطوير المارد البشرية المواطنة.
وأضافت الشامسي تعد هذه المشاركة فرصة مواتية للغرفة نحو السعي ً إلى بناء قاعدة بيانات للتوظيف يمكن أن تخدم منشآت القطاع الخاص في الاستعانة بها سواء للتدريب أو التوظيف وتنفذ برامج تدريب وتأهيل مشتركة مع تلك المنشآت وفي الغرفة.
وبشان الخطط المستقبلية التي تعكف إدارة الموارد البشرية بتنفيذها في الفترة القادمة والهادفة إلى تحسين وتطوير وجذب الكوادر البشرية المواطنة للغرفة قالت انه يجري إعداد دراسة لتنفيذ إعادة هيكلة إدارية وتنظيمية للغرفة لزيادة الجهود المبذولة لتنمية والارتقاء بمستويات أداء العمل بحوافز وضمانات مميزة وإيجاد بيئة نموذجية ومثالية للعمل. وأوضحت أن غرفة الشارقة تتواصل مع العديد من الجهات المعنية تنمية الموارد البشرية على المستويين الاتحادي في الدولة والخليجي في دول مجلس التعاون، حيث تم تقديم تصور لمشروع تمت الموافقة على تبني تنفيذه لتبادل الخبرات والتجارب بين الغرف الخليجية وفق محاور عمل تعزز من تطوير وتنمية الموارد البشرية وكان من ثماره استضافة الشارقة وبتنظيم من الغرفة العام الماضي مؤتمر للموارد البشرية وسوق العمل الخليجي بالتعاون مع الغرف والوزارات العمل.

اقرأ أيضا

«أدنوك للتوزيع» توفّر السلع الأساسية بأسعار مخفضة