صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

تأمين الإصدارات السيادية لدبي يتراجع %49 خلال يناير

تحسن متواصل في الجدارة الائتمانية لحكومة دبي منذ بداية العام (أ ب)

تحسن متواصل في الجدارة الائتمانية لحكومة دبي منذ بداية العام (أ ب)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

هبطت تكلفة التأمين على الإصدارات السيادية لحكومة دبي، لأجل خمس سنوات، بأكثر من 49.3% خلال تعاملات شهر يناير من العام الجاري، لتصل إلى 141.9 نقطة أساس في المتوسط، مقارنة مع 280.4 نقطة أساس في الشهر ذاته من عام 2016، وفقاً لبيانات مؤسسة «سي إم ايه»، التي أظهرت تحسناً كبيراً في الجدارة الائتمانية لحكومة دبي منذ بداية عام 2017.
ووفقاً لبيانات «سي.ام.ايه»، التي تراقب مبادلات الالتزام مقابل ضمان، تراجعت تكلفة التأمين على إصدارات دبي إلى أدنى مستوياتها خلال عام في جلسة الخامس من يناير الماضي، عندما بلغت 135.7 نقطة أساس، وذلك هبوطاً من أعلى مستوى لها خلال الشهر عند 150.1 نقطة، وهو المستوى الذي استهلت عليه تعاملات العام.
وأظهرت بيانات المؤسسة، التحسن المتواصل في الجدارة الائتمانية لحكومة دبي منذ بداية العام، الأمر الذي انعكس على الأداء القوي للإصدارات السيادية للإمارة في أسواق الائتمان العالمية، وتحسن مركزها ضمن قائمة الاقتصادات الأقل مخاطرة والأكثر قدرة على الوفاء بالتزاماتها الائتمانية.
وبحسب البيانات التي حصلت «الاتحاد» على نسخة منها، قاد الهبوط في تكلفة التأمين على الإصدارات السيادية لدبي، خلال تعاملات يناير، إلى تقليص نسبة احتمالية التعثر في السداد، لتصل إلى 9.28%، مقارنة مع 17.69% خلال الشهر ذاته من الماضي، بانخفاض قدره 47.5%.
وتعرف الديون السيادية بالديون التي تنشأ بسبب طرح الدولة سندات في السوق العالمية بالعملات الصعبة، بهدف الحصول على هذه العملات، وتمثل عملية اقتراض عن طريق هذه السندات التي يتم طرحها.
واستهلت الإصدارات السيادية لحكومة دبي تعاملات العام الحالي عند 150.1 نقطة أساس كما في الأول من يناير الماضي، مقارنة مع 233.6 نقطة كما في الأول من يناير 2016، وباحتمالية تعثر متدنية بلغت 9.86%، بالمقارنة بنسبة 15.14% في مطلع يناير من العام الماضي، وذلك قبل أن تشهد تبايناً في الأداء على مدار الشهر بهبوطها إلى أكثر من 135.7 نقطة، وتدني احتمالية التخلف عن السداد إلى 8.93%، وذلك قبل أن تنهي تعاملات الشهر عند مستوى 140 نقطة أساس باحتمالية تخلف عن السداد بنسبة 9.11%.