الاقتصادي

الاتحاد

«الخليج لدراسات الطيران» مركز للتدريب في منطقة الشرق الأوسط

محمد البلوكي(يمين)، وأنجيلا غيتينز وعثمان الخوري خلال توقيع  الاتفاقية في جنيف

محمد البلوكي(يمين)، وأنجيلا غيتينز وعثمان الخوري خلال توقيع الاتفاقية في جنيف

وقع مركز الخليج لدراسات الطيران “جيكاس”، إحدى الشركات التابعة لشركة أبوظبي للمطارات «أداك»، اتفاقية تعاون وشراكة مع المجلس الدولي للمطارات، بهدف تقديم برامج تعليمية وتدريبية شاملة تحت إشراف المجلس الدولي للمطارات في مقر المركز الجديد. وبحسب بيان صحفي أمس، يتوقع أن يتخذ مركز الخليج لدراسات الطيران من مطار البطين للطيران الخاص في إمارة أبوظبي مقراً رئيسياً لإدارة وتشغيل البرامج التعليمية والتدريبية الرامية للنهوض بقطاع الطيران.
وسيوفر المجلس الدولي للمطارات عدداً من الدورات التدريبية والبرامج التعليمية المتقدمة والتخصصات الهادفة لطلبة المركز، والتي تتعلق بالأعمال التشغيلية والإدارية والتنفيذية للمطارات.
ووفقاً لبنود الاتفاقية، سيقوم مركز الخليج لدراسات الطيران بتقديم عدد من الدورات التدريبية المتخصصة والبرامج المتقدمة للطلبة والمديرين التنفيذيين على حد سواء مثل برنامج اعتماد الإدارة المهنية للمطارات، وبرنامج الإدارة التنفيذية للمطارات، وستضاف هذه الدورات التدريبية إلى لائحة تشتمل على عدد من البرامج المتقدمة التي سيوفرها المركز، والتي تتعلق بتنمية مهارات الأفراد في قطاع الطيران والتوطين.
يذكر أنه تم تأسيس مركز الخليج لدراسات الطيران “جيكاس”، المعتمد من قبل الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنظمة الدولية للطيران المدني “الإيكاو”، في نهاية العام 2008 للمساهمة بدعم وتطوير قطاع الطيران في المنطقة عبر تقديم دورات تدريبية متخصصة لتعليم الكوادر البشرية ودفعها للعمل بنجاح في واحدة من أكثر القطاعات حيوية.
وقالت أنجيلا غيتينز، المدير العام للمجلس الدولي للمطارات “يتطلع المجلس الدولي للمطارات إلى توسيع شراكاته في منطقة الخليج العربي عبر إنشاء مركز تدريبي حديث في إمارة أبوظبي، ضمن الرؤية الاستراتيجية للمجلس، التي تهدف إلى إنشاء مراكز تدريبية متخصصة حول العالم.”.
وأضافت” حقق مركز الخليج لدراسات الطيران دوراً ريادياً من خلال برامجه ودوراته المتقدمة الرامية إلى تطوير خبرات المديرين التنفيذيين والموظفين، في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة توسعاً ملحوظاً في قطاع الطيران والنقل الجوي. وسيعمل المركز على تنمية برامجه التدريبية والاستثمار في تأهيل الكوادر البشرية، لأننا نؤمن بأن التفوق في الأداء يعد المفتاح الأساسي لمستقبل مستدام لقطاع الطيران.”
وتابعت غيتينز “ توقيع اتفاقية التعاون والشراكة مع جيكاس تتوافق بصورة كاملة مع أهداف المجلس الدولي للمطارات الرامية إلى تعزيز عمليات المطارات وإدارتها، وذلك من خلال توفير دورات تدريبية متكاملة وعالية الجودة لأعضائنا. ومع استمرار نمو احتياجات قطاع الطيران والنقل الجوي، سيواصل المجلس في العمل من أجل تعزيز كفاءة البرامج التدريبية لتلبية احتياجات أعضائنا وشركائنا في مراكز التدريب الإقليمية المنتشرة في جميع أنحاء العالم.”
ومن جهته، قال محمد البلوكي، المدير العام لمركز الخليج لدراسات الطيران “جيكاس” “ تمثل هذه الشراكة الاستراتيجية مع المجلس الدولي للمطارات خطوة مهمة، في الوقت الذي يسعى فيه مركز الخليج لدراسات الطيران لتقديم أفضل الدورات التدريبية المتخصصة لقاعدة واسعة من العملاء وتسعى فيه دول مجلس التعاون الخليجي ودول منطقة الشرق الأوسط بتطوير البنية التحتية للمطارات الدولية وإنجاز مشاريع استراتيجية عبر ضخ مبالغ مالية ضخمة للنهوض بهذا القطاع الحيوي على نطاق أوسع.” وتابع” من المتوقع أن يستقطب مركز الخليج لدراسات الطيران عدداً كبيراً من الطلبة للدراسة فيه وارتفاع الطلب على الكوادر التنفيذية المتخصصة التي تتمتع بمهارة وخبرة عالية للعمل في قطاع الطيران ومجال النقل الجوي وإدارة المطارات.”
وأضاف “يلتزم مركز الخليج لدراسات الطيران بتصميم وتطوير وتقديم أفضل البرامج التدريبية والتعليمية لتلبية الاحتياجات الراهنة والمستقبلية المتزايدة لتأهيل كوادر بشرية متخصصة للعمل في المطارات الدولية المنتشرة في المنطقة، وسنعمل من أجل إقامة شراكات مثمرة مع مؤسسات عالمية رائدة في قطاع الطيران ومجال النقل الجوي وإدارة المطارات، لتحقيق رؤية المركز.”
يذكر أنه تم إنشاء مركز الخليج لدراسات الطيران وفق أحدث المعايير العالمية ليتخذ من مطار البطين للطيران الخاص في إمارة أبوظبي مقراً رئيسياً له، الأمر الذي من شأنه أن يمنح فرصاً نادرة للطلبة لاكتساب خبرات عملية في المطار.

اقرأ أيضا

تباطؤ وفيات "كورونا" يدفع الأسهم اليابانية