الرياضي

الاتحاد

بلاتر يرفض إقامة المونديال كل عامين


قال السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إن التحكيم في كأس العالم بألمانيا 2006 سيشهد تطورا ملحوظا عما كان عليه في كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان·
واعترف بلاتر بأن التحكيم في كأس العالم 2002 كان له عدد من القرارات المروعة ولكن الفيفا كان يتدخل لتسوية الموقف في الوقت المناسب· وكان من بين أكثر قرارات الحكام المثيرة للجدل في كأس العالم 2002 قرارات الحكم المصري جمال الغندور في مباراة المنتخبين الاسباني والكوري الجنوبي في دور الثمانية حيث رفض الغندور احتساب هدف لاسبانيا لينتهي اللقاء بالتعادل قبل أن يحسمه المنتخب الكوري لصالحه بضربات الجزاء الترجيحية· وكان المدرب الفرنسي فيليب تروسييه المدير الفني للمنتخب الياباني آنذاك انتقد الحكم الكوستاريكي وليام ماتوس الذي أشار باحتساب خطأ (فاول) ضد الفريق في مباراته أمام بلجيكا عقب تسجيل اليابان لهدف في هذه المباراة التي انتهت بالتعادل 2/2 وقال بلاتر 'القرار الاول كان إجراء تغيير جذري في لجنة الحكام بالفيفا'· ووضع الفيفا بعد ذلك قائمة بأسماء 46 حكما من جميع القارات في فبراير الماضي ليخوضوا برنامج إعداد على مدار 16 شهرا تمهيدا لمشاركتهم في إدارة مباريات كأس العالم 2006 وقال بلاتر 'لقد خضعوا لاختبارات بدنية وإعداد نفسي· وكنا في غاية الصرامة معهم فيما يتعلق بتطبيق القوانين'· وأوضح بلاتر ان كل حكم في كأس العالم بألمانيا 2006 سيكون له طاقم التحكيم المرتبط به ولذلك لن تظهر المشاكل التي حدثت في كأس العالم 2002 عندما غاب التنسيق بين أفراد طاقم التحكيم في كل مباراة لان حكام الساحة لم يديروا مباريات سابقة مع الحكام المساعدين·
وسيكون كل حكم للساحة بكأس العالم واحدا من طاقم مؤقت يضم ثلاثة حكام لا يشترط أن يكونوا من جنسية واحدة ولكن يمكن له أن يختار مساعديه بنفسه·
وسيجرى تشكيل هذه الاطقم من الحكام من خلال البطولات التي ينظمها الفيفا في العام الحالي ومنها بطولة كأس العالم للقارات في ألمانيا الشهر المقبل وكأس العالم للشباب بهولندا وبطولة العالم للناشئين (تحت 17 عاما) في بيرو وبطولة العالم للاندية في اليابان· وقال بلاتر إن الحكام سيخضعون للاختبار خلال هذه البطولات وسيجرى تقليص هذا العدد إلى 30 حكما فقط للمشاركة في معسكر إعداد قبل كأس العالم 2006 بألمانيا· وأعرب بلاتر عن اعتقاده بأن فكرة إقامة بطولة كأس العالم كل عامين بدلا من أربع سنوات في الوقت الحالي أصبحت أمرا ماضيا يجب نسيانه رغم أنه كان صاحب الفكرة في عام 1999 وأوضح بلاتر 'عرضت الفكرة في يناير 1999 وتسببت في ضجيج صاخب'· وأضاف 'إذا أراد الفيفا إقامة كأس العالم كل عامين فإن البطولات الاخرى ستواجه المشاكل' موضحا بأمثلة مثل كأس العالم للقارات ودوري الابطال· وقال بلاتر 'إنني مقتنع بأن القرار بعدم إقامة كأس العالم كل عامين كان قرارا صائبا'·
وأضاف بلاتر إن كأس العالم للقارات بألمانيا ستكون أكثر من كونها بروفة لنهائيات كأس العالم التي تستضيفها ألمانيا منتصف العام المقبل· وأكد بلاتر أن كأس العالم للقارات ستكون أكثر من مجرد بروفة لكأس العالم مشيرا إلى أنها ستقام كل أربع سنوات وليس كل عامين في إطار تقليص الارتباطات المكثفة التي يشهدها جدول البطولات الدولية سنويا·
وأضاف بلاتر خلال مناقشة مع الصحفيين في مقر الفيفا بمدينة زيوريخ في سويسرا 'أعتقد أنها فكرة جيدة أن تقام كأس العالم للقارات في نفس الدولة التي تستضيف كأس العالم التالية' مشيرا إلى أن ذلك سيمنح المنظمين فرصة لاختبار وفحص بعض الترتيبات والاستعدادات لكأس العالم· وأعرب بلاتر عن اقتناعه بأن ألمانيا ستكون مستعدة لاستضافة كأس العالم للقارات التي تجرى فعالياتها من 15 إلى 29 يونيو المقبل على الرغم من أن جميع الاستادات لم يكتمل العمل بها·
وقال بلاتر 'حتى على الرغم من عدم اكتمال جميع الاستادات· لن تكون هناك أي مشاكل من وجهة النظر الفنية'· على جانب آخر أوضح بلاتر أنه ما زال يعتقد أنه من الافضل والاكثر فائدة لبطولات الدوري المحلية في الدول الاوروبية أن تقتصر على 16 فريقا فقط في كل منها· وكانت دراسة دولية في عام 1993 أوضحت أنه من الافضل لبطولة الدوري ألا يزيد عدد الفرق فيها عن 16 فريقا· وقال بلاتر إنه تفكير يتمناه· وقال بلاتر 'في عام 2000 وضعنا مسودة لجدول جديد للارتباطات الدولية· وبالنسبة للبطولات المحلية يجب ألا تزيد المباريات التي يلعبها أي فريق عن 46 أو 45 مباراة ما بين بطولات الدوري والكأس وهو عدد كاف· ولكن مع وجود 20 فريقا في بطولة الدوري يخوض كل فريق 38 مباراة في الدوري بمفرده'· تجدر الاشارة إلى أن إرهاق وإجهاد اللاعبين ليس هو الشيء الذي يقلق بلاتر الذي يرى أن اللاعب المحترف يجب أن يخوض نحو 70 مباراة سنويا· وقال بلاتر 'سيكون هناك تخمة إذا لم يكن هناك أي شيء سوى كرة القدم· ولن يستطيع المشجعون استيعاب أو الانفاق على هذا العدد لانه ستكون هناك مباراتان أسبوعيا'· واستطرد بلاتر قائلا إنه يعتبر أن هناك بالفعل بعض الجدل حول وصول اللعبة إلى مرحلة التخمة· وقال بلاتر 'إذا بدا لنا أن ذلك سيضر بكرة القدم يكون علينا أن نتدخل' مشيرا إلى أن كثرة الفرق أيضا تزيد من الضغوط المالية·
على صعيد آخر قال بلاتر ان المسؤولين عن كرة القدم في إيطاليا يحتاجون إلى تطبيق أساليب تفتيش أكثر صرامة على المشجعين أثناء دخولهم إلى الاستادات· وكانت المشاكل التي سببها المشجعون باستاد سان سيرو في ميلانو قبل أسابيع قليلة تسببت في إلغاء مباراة ميلان مع الإنتر الايطاليين في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا قبل نهايتها·
واضطر الحكم الالماني ماركوس ميرك إلى اصطحاب لاعبي الفريقين والخروج من أرض الملعب قبل 17 دقيقة من نهاية المباراة بعد إصابة البرازيلي ديدا حارس مرمى ميلان بمقذوفة نارية من مدرجات مشجعي الإنتر· وحاول ميرك استئناف المباراة التي كان يتقدم فيها ميلان بهدف بعد فوزه ذهابا أيضا بهدفين ولكن إلقاء الجماهير لمزيد من المقذوفات النارية دفع ميرك لالغاء المباراة قبل نهايتها· وقال بلاتر خلال حديثه إلى عدد من الصحفيين في مقر الفيفا بمدينة زيوريخ السويسرية إن الموقف الحالي لكرة القدم الايطالية يتطلب مزيدا من عمليات التفتيش الذاتي للمشجعين· وقال 'إذا جرى تفتيش كل مشجع لم نكن سنشاهد مثل هذه الاحداث التي جرت باستاد سان سييرو'· وأضاف بلاتر أن عددا من الاستادات الايطالية تحتاج للفحص لانها لم تجدد منذ استضافة إيطاليا لكأس العالم عام 1990 ·

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت