الاتحاد

الرياضي

اتحاد اليد يعتبر الزمالك منسحبا أمام الأهلي


القاهرة : احمد عبد المطلب:
شهدت الصالة الرئيسية باستاد القاهرة واقعة مثيرة وغريبة ··ومؤسفة ايضا خلال المباراة النهائية لبطولة كأس مصر بين الاهلي والزمالك ·· واضطر طاقم التحكيم ومراقبها الى ايقافها ثم الغائها فى الدقيقة (12) من عمر الشوط الثانى وقت ان كان الاهلي متقدما بفارق هدف واحد( 13/12) واعتبر اتحاد اللعبة الزمالك منسحبا وبالتالي يتوج الأهلي بطلاً للمرة الخامسة فى تاريخه·
وبدأت الاحداث تحديدا بمجرد دخول المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك الى الصالة الرئيسية باستاد القاهرة وسط حشد من مؤيديه وانصاره كان من بينهم خالد لطيف عضو مجلس الادارة وجمال عبد الحميد المدرب العام لفريق كرة القدم وخالد الغندور مدير شؤون اللاعبين بالفريق نفسه ولم يضع فى اعتباره (اى مرتضى) قرار اتحاد اليد بمنعه من دخول مباريات ناديه على خلفية ما حدث يوم الجمعة الماضى فى نهائى مسابقة الدورى عندما وجه سيلا من الشتائم والسباب الى مجلس ادارة الاتحاد ورئيسه الدكتور حسن مصطفى المتواجد فى الخارج واصدر الاخير قرارا وقتها عبر الهاتف بتجميد لقب الدورى ومنع رئيس الزمالك من حضور مباريات ناديه المتبقية هذا الموسم مع ان الدرع والميداليات تم تسليمها للفريق بعد فوزه على الاهلى (26/23)·
وكان رد مرتضى منصور عنيفا على قرارات الاتحاد التى وصفها بأنها تفصيل وعلى هوى رئيس الاتحاد المتواجد فى الخارج ولا يعرف عن الامر اى شئ واعلن فى مؤتمر صحفى عقده خصيصا رفضه لقرارات اتحاد اللعبة بل وامهل حسن مصطفى24 ساعة للتراجع عن قراراته السابقة والا فتح له الملفات السوداء (على حد قوله) لكن الاتحاد عقد اجتماعا لمجلس الادارة واتخذ فيه عدة قرارات اضافية منها ابلاغ الامن بمنع مرتضى منصور من دخول الصالة التى تقام عليها مباريات ناديه فى كأس مصر كما اكد على الحكام الغاء اى مباراة يحضرها مرتضى منصور وتسبب ذلك الفعل فى رد فعل عنيف من جانب رئيس النادى وزاد فى تحديه واعلن انه سيحضر المباراة النهائية فى حال تأهل الفريق لها·
تفاصيل الأحداث
حرص فريق الزمالك علي ارتداء قمصان تدريبية تحمل صورة رئيس النادي اثناء فترة التسخين والاحماء لكن الاحداث لم تبدا الا مع الدقيقة( 12) من عمر الشوط الثانى وقت ان كان الاهلى متقدما بنتيجة ( 13/12) ودخل مرتضى منصور رافعا هامته معلنا تحديه لاتحاد اليد الذى جلس اعضاء مجلس ادارته وكأن على رؤوسهم الطير بعد ان شاهدوه يدخل الصالة وسط حشد من المؤيدين والانصار وفى ظل اصطحاب رجلين من كبار الرتب الامنية واثار الذعر الحاضرين عندما حاول احد الاشخاص اقناع مرتضى بالخروج من الصالة فنال جزاءه صفعتين على الوجه من جانب رئيس الزمالك ·· واستدعى فخرى عبد المؤمن رئيس لجنة المسابقات باتحاد اليد طاقم الحكام المكون من جمال الميرغنى وياسر سليم الى المنضدة وقررا ايقاف المباراة ومنحوا ادارى نادى الزمالك مهلة خمس دقائق لاقناع مرتضى بمغادرة الملعب إلا أن الادارى رفض وقال بالحرف الواحد (مليش دعوة عوزينه يخرج بلغوه) وبالطبع انتهت المهلة دون ان يهتم مرتضى بها من الاساس ورفض المغادرة واضطر الحكام لإلغاء المباراة!!
وعقب قرار الالغاء نزل منصور الى أرض الملعب واعتدى على احد الضباط الصغار الذى حاول منعه من النزول وأظهر كأسا ظن الجميع انها كأس مصر وسلمه للاعبي الزمالك وهنأهم على الفوز والحصول على البطولة وصافح اللاعبين وقبلهم واحدا تلو الاخر وقرر صرف 10 آلاف جنيه للاعبين مكافأة لهم كما توجه معهم الى مقر النادى واحتفلوا بلقب الدورى والكأس غير معترفين بقرارات اتحاد اليد·· بينما احتفل لاعبو النادى الاهلى فى الجانب الاخر من الملعب على اعتبار ان المباراة ألغيت وستحتسب النتيجة لمصلحتهم بعد ما شهدته من احداث·
وشن مرتضى منصور هجوما عنيفا على الدكتور حسن مصطفى رئيس اتحاد اليد وتبين انه حرر محضرا فى قسم الشرطة لرئيس الاتحاد ووجه له اتهامات كثيرة مؤكدا انه يملك ملفا كاملا من الخطايا والاوزار لرئيس الاتحاد على خلفية تورطه فى قضايا سابقة منها محاولة تهريب الزئبق الاحمر الى جانب مخالفات لا حصر لها فى اتحاد اللعبة ومنها اجبار اللاعبين على الاعتزال فى سن الـ30 عاما مما ادى الى تفريغ الاندية من اللاعبين بواقع 30 الى 40 لاعبا سنويا وكان نتيجة ذلك انهيار اللعبة فى مصر وتحولها الى المقاعد الخلفية فى بطولات العالم والاولمبياد
وتساءل مرتضى منصور: ماذا قدم حسن مصطفى لمصر منذ ان اصبح رئيسا للاتحاد الدولى مشيرا انه دمر كرة اليد فى السنوات الاربع الماضية وباع مصلحة الوطن من اجل الحصول على المقعد الدولى كما انه يعرف كيف وصل لرئاسة الاتحاد الدولى وما هى الجهات التى وقفت خلفه ولماذا وقفت وكم دفعت من اجل شراء الكرسى له ولماذا تكبدت الملايين من اجل الابقاء عليه فى هذا المنصب لاسباب يعلمها وسيعلن عنها فى الوفت المناسب!!
فى المقابل اعلن فخرى عبد المؤمن رئيس لجنة المسابقات باتحاد اليد ان تقرير المباراة وما شهدته من احداث سيكون امام مجلس ادارة الاتحاد خلال الساعات القليلة القادمة ولحين وصول الدكتور حسن مصطفى من الخارج·
وسبق لاتحاد اليد ان قرر تجميد فوز الزمالك بالدوري وعدم السماح لرئيس نادي الزمالك بحضور نهائي الكأس بسبب ما وصفه الاتحاد بانتهاكه للمبادئ الرياضية وقيامه بسب الاتحاد ومجلس إدارته وحكام مباراة القمة بين الأهلي والزمالك بألفاظ خارجة في الدقيقة 28 من الشوط الثاني للمباراة يوم الجمعة الماضى ودعا ذلك الدكتور حسن مصطفي رئيس الاتحادين الدولي والمصري الي تجميد لقب الدوري وعدم الاعتراف بالزمالك حاملا للقب رغم فوزه على الأهلي واتخذ الاتحاد عدة اجراءات امنية مشددة لمباراة نهائي الكأس ·· واحتشدت قوات الامن داخل مجمع الصالات وتراصت سيارات الشرطة امام مداخلها ومخارجها استعدادا لأي أحداث قد تقع غير ان كل هذه الاجراءات لم تمنع مرتضى من الدخول·

اقرأ أيضا

زيدان: بنزيما أفضل مهاجم رقم 9 في العالم