الرياضي

الاتحاد

المحرق يكتوي بنيران أخطاء مدربه أمام الأهلي


ماجد سلطان:
تأهل فريق النادي الأهلي لكرة القدم إلى المباراة النهائية في النسخة الخامسة لبطولة كأس ولي العهد لكرة القدم (2004/2005) لملاقاة حامل اللقب فريق نادي الرفاع بطل الدوري الممتاز لكرة القدم لهذا الموسم في الساعة 6,45 مساء الاثنين المقبل بتوقيت البحرين المحلي باستاد مدينة عيسى الرياضي، وهي المرة الأولى التي يتأهل فيها فريق النادي الأهلي للمباراة النهائية في هذه المسابقة فيما كان الرفاع طرفاً في نهائيات النسخ الخمس وفاز باللقب ثلاث مرات·
وجاء تأهل الأهلي على حساب غريمه التقليدي ورفيق دربه التنافسي فريق نادي المحرق في لقائهما الجماهيري الذي أقيم مساء الأربعاء باستاد مدينة عيسى الرياضي وسط حضور جماهيري كبير، يتقدمهم نجل سمو ولي العهد الشيخ عيسى بن سلمان الخليفة، وقد انتهت المباراة 2/صفر لصالح الأهلي سجلهما المحترف النيجيري حبيبي جون في الدقيقة 8 إثر تمريرة من صانع الألعاب مربض عبدالوهاب فيما أضاف الهدف الثاني البديل محمود عباس عياد في الدقيقة ،52 وقد شارك عباس بدلاً من حبيبي جون في الدقيقة 32 لإصابة الأخير··
وقد لعب الأهلي بانضباط تكتيكي وتحصينات محكمة في الدفاع وفرض رقابة صارمة على ثنائي المقدمة بالمحرق المحترف الأردني بدران الشقران ومحمد جعفر الزين وألغى خطورتهما، وأحسن الأهلي استثمار فرصتين وسجل هدفين مستفيداً من سوء حالة دفاع المحرق وثغرة العمق في تحصينات المحرق الدفاعية، في المقابل واصل مدرب المحرق راف بريرا أخطاءه المكلفة في التشكيل والتبديل والتكتيك ليدفع المحرق الثمن باهظاً ويخرج من المسابقة بندم وحسرة··!
وفي الوقت الذي كان فيه المحرق خاسراً بهدف ويبحث عن هدف التعادل وهجومه مستسلم لرقابة دفاع الأهلي وثنائي هجوم المحرق مصاب بالعقم يجري مدرب المحرق البرازيلي راف بريرا تغييراً في الدقيقة 58 ثلاثة لاعبين دفعة واحدة، فقد أشرك مدافعاً ولاعبين في الوسط··
وقد أصر راف على مواطنه البرازيلي دسيلفا أدلسون صاحب الاستعراض السلبي طوال المباراة كما أشرك المحترف المغربي عبدالعزيز بوكركور الحاضر الغائب في تشكيلة المحرق في هذا الموسم··
وليس مستبعداً أن تتخذ إدارة نادي المحرق قراراً بإعفاء المدرب البرازيلي راف بريرا من تدريب الفريق وتعيين مدرب آخر لقيادة المحرق في منافسات كأس الملك آخر آمال المحرق في هذا الموسم·· وستتضح الرؤية في الساعات القادمة··
وإذا ما تم إعفاء البرازيلي راف فإن خلفه سيكون المدرب الثالث للمحرق في هذا الموسم··
وقد أدار مباراة المحرق مع الأهلي طاقم تحكيم دولي كويتي بناء على طلب من الاتحاد البحريني لكرة القدم وضم الطاقم بقيادة ناصر العنزي ومساعديه فؤاد ربيعان وعبدالله أكبر والرابع الدولي البحريني خليفة الدوسري· ولم يكن العنزي موفقاً في إدارة المباراة، ولولا تعاون اللاعبين واحترامهم لقراراته لحدث المحظور·· وقد طالبه المحرق بركلتي جزاء على مدار الشوطين ولم يتعامل بحزم مع بعض المواقف والحالات في المباراة، واضطر العنزي ومساعداه للانتظار في دائرة الوسط في حراسة رجال الشرطة حتى خروج جماهير المحرق الغاضبة في المدرجات وكان لانشغال معظم حكام النخبة من دول المنطقة في تحكيم مباريات دوري أبطال آسيا وراء قبول الاتحاد البحريني لكرة القدم بالطاقم الكويتي·

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»