الاتحاد

الإمارات

خطة خمسية لبلدية العين لترسيخ عناصر البنية التحتية

أحد شوارع مدينة العين (تصوير  ربحي سعد)

أحد شوارع مدينة العين (تصوير ربحي سعد)

(العين) - ناقشت بلدية مدينة العين أبرز ملامح الخطة الاستراتيجية الجديدة لقطاع تخطيط المدن والمساحة 2013 / 2017 والتي تمتد للأعوام الخمسة المقبلة وتركز الخطة في مخرجاتها الحكومية على توسيع قاعدة المشاركة المجتمعية في اتخاذ القرار، وإيجاد بنية تحتية قوية ومرافق خدمية لمواجهة الزيادة المضطردة في عدد السكان وتحقيق عدالة توزيع الأراضي على المواطنين المستحقين. واستعرضت البلدية خلال اجتماع موسع ترأسه مدير عام البلدية الدكتور مطر النعيمي بحضور المدراء التنفيذيين ما تحقق من إنجازات في ضوء أهداف الخطة الاستراتيجية الأخيرة للبلدية 2008 ـ 2012 وما أفرزته من إيجابيات وسلبيات والإفادة منها ضمن سعيها لتحقيق أهداف الخارطة الاستراتيجية الجديدة.
ولفت محمد سعيد النيادي المدير التنفيذي لقطاع التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء في البلدية الى ان خطتها الاستراتيجية الجديدة ترتكز من حيث مخرجاتها الحكومية على توسيع قاعدة المشاركة المجتمعية في عملية اتخاذ القرار، إقامة بنية تحتية ومرافق مجتمعية تلبي احتياجات السكان وتوزيع الاراضي بشكل عادل وفي الوقت المناسب.
وأضاف النيادي ان الخطة الجديدة تنطلق من 3 محاور رئيسية تشمل التخطيط والتصميم ، وترسيخ قواعد بنية تحتية قوية وتحقيق التميز المنشود في تقديم الخدمات استنادا الى قانون إنشاء البلدية المعدل 2007 وتطبيق مبدا التنفيذ المتكامل للاستراتيجية، لافتا الى ان الخطة تعد الأولى من نوعها في الدولة من حيث مكوناتها التي تركز على استخدام سلسلة القيمة المضافة للمؤسسات .
ولفت النيادي الى ان من ابرز ما يميز الخطة الاستراتيجية الجديدة للبلدية ان من قام على إنجازها فريق التخطيط الاستراتيجي في البلدية الذي يقتصر على مجموعة من الكوادر الوطنية المؤهلة من ذوي الكفاءة والخبرة دون الاستعانة ببيوت الخبرة والمكاتب الاستشارية تأكيدا للثقة الكبيرة في كفاءة وقدرات أبناء الوطن.
وتسعى الخطة الاستراتيجية الجديدة لبلدية مدينة العين إلى التصميم والتخطيط الحضري المتميز بوضع مخططات تفصيلية لدعم المخطط العام للمدينة ورفع كفاءة معايير البنية التحتية وتطبيق معايير الاستدامة وتحديث البيانات المكانية والدراسات لدعم التخطيط وعملية اتخاذ القرار.
وأضاف المدير التنفيذي لقطاع التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء في بلدية العين ان الخطة تسعى كذلك الى تحقيق كافة ضمانات الاستدامة للبنية التحتية من خلال ضمان تطبيق خطط صيانة متكاملة للبنية التحتية للمحافظة على أصول البلدية وإدامتها وتطبيق نظام الصحة والسلامة والبيئة ورفع كفاءة إجراءات طرح المناقصات واليات التعاقد والتنفيذ.
كما تسعى الخطة الى تعزيز دور قطاعات خدمات المناطق لتقديم خدمات متكاملة وتعزيز التواصل بين البلدية والمجتمع لدعم المشاركة المجتمعية في اتخاذ القرار وتفعيل الدور الرقابي للبلدية بما يضمن تعزيز مظهر المدينة والصحة العامة والمساهمة في تنظيم عملية توزيع الأراضي على المستحقين ورفع كفاءة وتنظيم أعمال البناء.
وتهدف الخطة الاستراتيجية الى تفعيل جهود تطوير اليات التخطيط والتصميم الحضري المتميز من خلال تصميم بنية تحتية تتوافق مع المعايير العالمية والإشراف على تطبيق الدراسات الجيوفيزيائية لجميع المشاريع الانشائية اللازمة في مدينة العين وتفعيل الربط الالكتروني مع نظم المعلومات الجغرافية لدعم تطوير البنية التحتية.
كما تهدف الخطة الجديدة الى تفعيل إدارة الأصول وتنفيذ مشاريع الصيانة وفق الموارد المتاحة وتطبيق معايير البيئة والصحة والسلامة في البناء والانشاء وتنفيذ مشاريع البنية التحتية بجودة عالية ومراجعة واعتماد أعمال المطورين وتراخيص البنية التحتية وضمان التزام السكان وقطاع الاعمال بالمظهر الجمالي العام والصحي لمدينة العين عبر التوعية والرقابة الفعالة وإدارة خدمات المسالخ العامة حسب افضل المعايير الصحية عالميا.
ولفت النيادي الى ان الاستراتيجية ترمي الى تحقيق اكبر قدر ممكن من التميز في الأداء من خلال رفع كفاءة وسرعة تخصيص الأراضي واعتماد شهادات الأملاك وشهادات البحث وضمان دقة المعلومات المتوافرة عن الاراضي والممتلكات وتسهيل الوصول اليها ودعم وتوجيه قطاعات البلدية نحو التحسين المستمر عبر تقارير علاقات العملاء وتوفير الخدمات إلكترونيا عبر قنوات مختلفة للعملاء.
وأشار النيادي الى ان الاجتماع استعرض بالإضافة الى ذلك أبرز إنجازات الخطة الاستراتيجية الأخيرة 2008 ـ 2012 والتي اشتملت على رفع نسبة التوطين بمختلف قطاعات البلدية الى حوالي 96 % وإطلاق البوابة الالكترونية والمكتبة الإلكترونية، والحصول على المركز الأول في إعداد الموازنات والحصول على العديد من الجوائز داخليا وخارجيا.
وتضمنت قائمة إنجازات الاستراتيجية الأخيرة خفض كمية استهلاك المياه ، واستخدام المطبات البلاستيكية وإعادة تدوير الاسفلت، والقرية التراثية، وزيادة نسبة رضا العملاء وإطلاق مشروع بطاقة الأداء المتوازن، الخرائط الاستراتيجية وحصول البلدية على جائزة الشرق الاوسط لمشاريع تخطيط المدن وإدخال مفهوم الهندسة القيمية والذي يهدف الى إنجاز المشاريع بكفاءة عالية وبأقل تكلفة ممكنة وإنجاز مشروع هندسة العمليات ونظام إدارة المعرفة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تحية تقدير واعتزاز إلى أمهات شهدائنا