الاتحاد

الرياضي

صراع مثير في انتخابات نادي الهلال

(الخرطوم) - تصاعد السباق بين التنظيمات الهلالية قبل انتخابات النادي المرتقبة الجمعة القادم بدخول تنظيم عزة الهلال الذي يترأسه أشرف سيد أحمد «الكاردينال» إلى حلبة الانتخابات والذي يضم اللواء عبدالله حسن أحمد البشير شقيق الرئيس السوداني المرشح لمنصب نائب الرئيس، وعماد الطيب الأمين السابق لمجلس الهلال لمنصب الأمانة العامة.
في المقابل طرح تنظيم مستقبل الهلال عن برنامجه الانتخابي برئاسة الأمين البرير أمين المال الأسبق بالنادي وتضم قائمته الدكتور محمد الكاروري أمينا عاما بجانب عبدالرحمن أبو مرين عضو لجنة التسيير التي ينتهي أمدها في الرابع من فبراير الجاري، وتضم القائمة مجموعة من عناصر الشباب.
وفي اللحظات الأخيرة فجر صلاح أحمد أدريس رئيس الهلال السابق مفاجأة كبرى عندما أعلن عن دخوله للجولة الانتخابية في اليوم الأخير وتقدم بقائمة تضم اللواء سمير دهب وعبدالرحمن الجريفاوي من الرابطة المركزية للمشجعين بجانب العميد ضياء الدين محمد والمهندس التجاني أبوسن والكابتن مصطفى النقر في مقعد قدامي اللاعبين.
في ذات الوقت اندلعت حرب الطعونات بين التنظيمات فيما يتعلق بملف العضوية المتنازع عليها وينتظر أن تفصل اللجنة التحكيمية اليوم في الطعن الذي تقدم به عضو النادي الصادق المهدي في العضوية التي تم تسجيلها بمركزي الطائف والتحرير، مستنداً على مخالفتها للنظام الأساسي للنادي الذي يطلب قيام إجراءات العضوية بمقر نادي الهلال بمدينة أمدرمان.
يذكر أن المفوضية أصدرت في وقت سابق قراراً بإيقاف إجراءات العضوية، فيما اعتمدت من تم تسجيلهم قبل قرار الإيقاف، ويقدر عددهم بأكثر من أربعة آلاف عضو.
فقد «تنظيم مستقبل» الهلال مرشحه لمنصب نائب الرئيس عبدالرحمن حسن لعدم تطابق اسمه في الأوراق الثبوتية مع الاسم الوارد في كشف العضوية، فيما تم الطعن في عضوية الدكتور كاروي وماجد طلعت من قائمة المستقبل.
وعلى ذات الصعيد ذكر الوزير أسامة ونسي رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بولاية الخرطوم أن المجلس سوف يتدخل في الوقت المناسب في حالة تعذر قيام الجمعية العمومية لنادي الهلال في الوقت المحدد حتى لا يحدث فراغ إداري للنادي «الأزرق».

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»