الاتحاد

الاقتصادي

البيت الأبيض يسعى لاستكمال فريق الخزانة

مقر وزارة الخزانة الأميركية في واشنطن التي يسعى البيت الأبيض لاستكمال فريقها

مقر وزارة الخزانة الأميركية في واشنطن التي يسعى البيت الأبيض لاستكمال فريقها

يسعى البيت الأبيض جاهداً لاستكمال فريق وزارة الخزانة وسط أزمة اقتصادية عالمية حيث أعلن في بيان أمس الأول أن الرئيس الأميركي باراك اوباما عين ثلاثة مسؤولين جدد في مناصب رفيعة بالوزارة·
واضاف البيان أن اوباما اختار الاستاذة الجامعية هيلين اليزابيث جاريت مساعدة لوزير الخزانة للسياسة الضريبية، ومايكل بار الذي عمل في وزارة الخزانة في إدارة بيل كلينتون، مساعداً لوزير الخزانة للمؤسسات المالية·
كما عين أوباما أيضاً جورج ماديسون محامياً استشاريا للوزارة، وما زال هؤلاء الثلاثة يحتاجون إلى موافقة مجلس الشيوخ قبل أن ينضموا فعلياً إلى الفريق الذي يشكله وزير الخزانة تيموتي جيتنر·
وقد أعرب عدد من المسؤولين السياسيين في الفترة الاخيرة وهذا الأسبوع أيضاً عن قلقهم من عبء العمل الملقى على عاتق جيتنر بسبب الوقت الذي يستغرقه تشكيل فريقه، فيما تواجه الولايات المتحدة ركوداً كبيراً لا مثيل له منذ بضعة عقود·
وكان اوباما عين الاثنين الماضي مساعدا لجيتنر هو نيل ولين الذي عمل في وزارة الخزانة في إدارة كلينتون، فاصبح المسؤول الثاني في الوزارة·
ويحتاج تعيين ولين أيضاً إلى موافقة مجلس الشيوخ·
إلا أن أوباما لم يعين بعد مساعداً لجيتنر مسؤولاً عن الشؤون المالية الداخلية، وهو منصب يعتبر اساسياً في هذا الوقت، وحتى الان، فان العضو الوحيد في قمة التراتبية في وزارة المال (بالاضافة الى جيتنر) الذي يشغل فعليا منصبه هو ستيوارت آي· ليفي المسؤول عن الاستخبارات المالية·
وكان يشغل هذا المنصب في إدارة بوش لذلك لا يحتاج إلى موافقة مجلس الشيوخ، ووافق العضو الاخر في الفريق السابق نيل كاشكاري على البقاء في منصبه فترة وجيزة بصفته مسؤولا عن الاستقرار المالي، وقد انشىء هذا المنصب في الخريف لدى وضع خطة انقاذ المصارف الاميركية

اقرأ أيضا

حقل "نوارة" للغاز الطبيعي في تونس يرفع إنتاجها 50%