الاتحاد

منوعات

أدمغة الرياضيين تتمتع بقدرات أفضل

هل يملك الرياضيون المحترفون قدرات دماغية ضخمة أيضا؟ هذا ما حاولت تأكيده تجربة أجراها باحث في جامعة مونتريال الكندية نشرت في مجلة "نيتشر" العلمية، حيث أظهرت النتائج أن الرياضيين المحترفين لديهم سماكة في قشرة بعض المناطق الدماغية، وأن هذه السماكة ارتبطت بمستوى تدريبهم الرياضي.

وشملت دراسة جوسلان فوبير، من كلية البصريات، 102 من الرياضيين المحترفين، منهم 51 لاعب كرة قدم من الدوري الانكليزي الممتاز، 30 لاعب روغبي من الدوري الفرنسي و21 لاعبا من الدوري الأميركي الشمالي للهوكي على الجليد. وشارك ايضا في الدراسة 173 هاويا من المستوى الرفيع في الولايات المتحدة واوروبا، بالاضافة الى 33 طالبا غير رياضي من جامعة مونتريال.

وبلغ معدل اعمار المجموعات الثلاث بين 23 و24 سنة، وخضع المشاركون 15 مرة لاختبار النشاط الدماغي الذي وضعه البروفسور فوبير "3د-موت"، تضمن متابعة اربعة اجسام كروية محددة في ثانية، من بين 8 اجسام كروية مماثلة، تتحرك في فضاء افتراضي ممثلا على ثلاثة ابعاد على شاشة.

حاول الباحث تقييم قدرات اعتبرت ضرورية لرؤية مشاهد معقدة: توزيع الاهتمام بين عدد من الاهداف المتحركة من بين عناصر تشتت الانتباه، السرعة القصوى للاشياء التي يكون الشخص قادرا على متابعتها، القدرة على تصور العمق، والقدرة المعرفية التي تسمح بتفسير صحيح للمشاهد المجردة المتحركة، تشبه مواقف قيادة السيارة، عبور الشارع او الانغماس في رياضة بحسب الباحث.

اظهرت النتائج ان الرياضيين المحترفين كانوا على قدرة كبرى من السير على ايقاع سريع جدا في تتبع الاجسام المتحركة بسرعة، ولو ان المجموعات الثلاث طورت نتائجها على مدى الجلسات الـ15.

أشار البروفسور فوبير: "حتى لو كان السياق ليس له علاقة على الاطلاق بأي رياضة، وجدنا ان الرياضيين المحترفين تمكنوا من معالجة المشاهد البصرية افضل بكثير من الرياضيين الهواة، الذين تفوقا بدورهم على الطلاب".

وتابع البروفسور لوكالة فرانس برس: "بعبارة أخرى، هم اكثر مهارة بتعلم كيفية تفسير العالم الحقيقي بالحركة". يبدو انهم قادرون على تركيز انتباههم بقدر أكبر من البراعة.
وتابع الباحث: "العملية الذهنية وقدرات التعلم هي بوضوح مفتاح التأدية الممتازة للرياضيين المحترفين"

وأضاف: "في المقابل، لا نعلم بعد ما اذا كانت هذه القدرة العالية بالتعلم هي قدرات فطرية للرياضيين المحترفين سمحت لهم بالبروز مع فرقهم الرياضية، أو ان تلك الكفاءات نمت لديهم بفعل التمارين المتطورة التي خضعوا لها".

اقرأ أيضا

كيت ميدلتون تلهو مع عائلتها في حديقة "العودة للطبيعة"