الاتحاد

الرياضي

الكمالي: المجالس تضخ الدماء في شرايين «قوى الإمارات»

ألعاب القوى تبحث عن المواهب في المجالس الرياضية (الاتحاد)

ألعاب القوى تبحث عن المواهب في المجالس الرياضية (الاتحاد)

الشارقة (الاتحاد) - قام اتحاد ألعاب القوى بزيارة مجلس الشارقة الرياضي، حيث التقى أحمد الفردان الأمين العام للمجلس وسعيد العاجل مدير التنمية المجتمعية ومحمد عبــد الله الكتبي مســؤول المنشــآت الرياضية ومحمد خميس مسؤول الاحتراف، وذلك في إطار سعيه للتواصل مع الهيئات الرياضية بالدولة وفي مقدمتها المجالس الرياضية ضمـن استراتيجيته الطموحة والتي تهدف إلى المحافظة على ما تحقق من إنجازات وتعزيزها في المستقبل القريب .
وضم وفد ألعاب القوى المستشار أحمد الكمالي رئيس الاتحاد وسعد عوض المهيري أمين السر العام وعلى بن زايد المدير المالي للاتحاد.
ورحب الفردان بوفد اتحاد ألعاب القوى، مؤكداً حرص مجلس الشارقة على أن تحظى باقي الألعاب بالاهتمام من منطلق واجبنا المجتمعي تجاه شبابنا، مؤكداً بأن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمر بإنشاء صالة مغطاة للرماية وفق أحدث تقنيات العصر، كما أن منشآت نادي الحمرية سيتم تشييدها بما يخدم قطاع رياضي كبير بالدولة ويشكل مصدراً أساسياً للدخل بالنادي وستكون هناك مفاجآت في المستقبل القريب على صعيد المنشآت والبنية التحتية الرياضية.
وقال "يجب ألا ينسينا الاحتراف أمورا إنسانية حياتية تمس أبناءنا لذلك حاولنا قدر استطاعتنا الا تطغى كرة القدم على باقي الألعاب ونسعى جاهدين لفصل كرة القدم نهائياً عن باقي الألعات حتى نوفر لهم ميزانية تعينهم على الاستمرار والمنافسة مع أقرانهم في الدولة وخارجها وحتى يقبل الشباب على هذه اللعبات، ومن ثم تكون هناك قاعدة منهم تخدم الأندية وتصب في خانة مصلحة منتخباتنا الوطنية".
وأكد الفردان "إن مجلس الشارقة الرياضي في إطار حرصه على تثمين جهود المتميزين في الألعاب الأخرى سيكون هناك إلزام على الاندية بالصرف على هذه الألعاب، إلى جانب منح اللاعبين علاوات للشهادات الدراسية ومنح المتفوقين منهم منح دراسية على نفقة النادي، وعرض الفردان بعضا من ملامح استراتيجية "الشارقة الرياضي: والتي تهدف إلى محاولة دعم الناشئين الموهوبين بتوفير عدد من المشاركات التي تؤهلهم وتصلب عودهم وتصقلهم وذلك في إطار خطة توضع بالتعاون مع الاتحادت المعنية بهذه المواهب.
من جانبه أكد المستشار أحمد الكمالي رئيس اتحاد العاب القوى أن مجلس إدارة الاتحاد حرص على القيام بهذه الزيارة إلى جانب عزمه القيام بزيارات مماثلة في الأسابيع المقبلة إلى باقي الهيئات والمجالس الرياضية بالدولة لأنه لا يمكن أن يعمل الاتحاد بمعزل عن بالداعمين له والذين يمثلون الشرايين التي تغذيه بالدماء الجديدة حتى يعيش مع أقرانه من الاتحادات الرياضية.
كما أكد الكمالي أن اتحاد ألعاب القوى حريص على إطلاع شركاء النجاح على استراتيجيته وخططه الطموحة حتى يتم وضع آلية عمل مستوحاة من الميدان وليست صيغة نظرية بمعنى أن تكون قابلة للتطبيق، مشيراص أنه لمس اتجاها قويا لدى المجالس الرياضية لدعم الألعاب الفردية والصرف عليها وهذا سيدعم خططنا ويمنح منتخباتنا الوطنية المزيد من الديناميكية.
ونوه الكمالي الى أن اتحاد ألعاب القوى يعتبر اندية الشارقة من الركائز الأساسية التي يعتمد عليها سواء في نشاطه أو برامجه أو منتخباته الوطنية وضرب مثالا بأندية دبا الحصن والخليج والشارقة.
وعقب الزيارة وجه أحمد الفردان الشكر الى أسرة أم الألعاب لقيامهم بهذه الخطوة الرائدة والتي تعزز مسيرة ومنظومة العمل الرياضي، مجدداً استعداد المجلس لدعم أم الألعاب ووضع كافة الإمكانات حتى تضاعف من انجازاتها ثم تبادل الجانبان الدروع التذكارية بهذه المناسبة.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!