الاتحاد

الرياضي

«الجارديان»: بداية حامل اللقب.. كابوس وصدمة!

الصحف العربية: النشامى قهر واقتنص الكنجر

الصحف العربية: النشامى قهر واقتنص الكنجر

عمرو عبيد (القاهرة)

قالت صحيفة الجارديان البريطانية في نسختها الدولية إن المنتخب الأسترالي تعرض لصدمة كبرى، في بداية طريقه للحفاظ على اللقب القاري الآسيوي، بعد الخسارة أمام المنتخب الأردني في افتتاح مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس الأمم الجارية في الإمارات، بينما كتب موقع النسخة الأسترالية من الصحيفة الكبرى، أن حامل اللقب تلقى هزيمة مفاجئة من النشامى، ليستهل البطولة الآسيوية بكابوس، وتابعت الجارديان، أن الكنجارو لم يتمكن من الرد على هدف أنس بني ياسين، مدافع الأردن، الذي سُجّل في الشوط الأول، ومنح النشامى نقاطاً غالية جداً. وأوضحت الصحيفة في تحليلها للمباراة، أن الفضل يعود أولاً للخطة الدفاعية المحكمة التي طبقها المنتخب الأردني، التي حرمت المنافس من المساحات الكافية، برغم استحواذ أستراليا على الكرة، وأشارت إلى خطورة الهجمات المرتدة السريعة جداً، التي نفذها الأردنيون ببراعة، عبر البخيت وخليل وموسى، وفي المقابل كان البطء الشديد وعدم وجود الحلول، سمة أداء الكنجارو، في ظل غياب أغلب عناصر المنتخب عن المستوى اللائق، واستثنت الجارديان بدلاء أستراليا وكذلك النجم الشاب، أوير مابيل، صاحب الأصول السودانية، حيث قالت إنهم كانوا أفضل عناصر الكنجارو!
أما موقع صحيفة الرياضية السعودية، فكتب أن منتخب النشامي استطاع أن يقتنص الكنجر الأسترالي في بداية مباريات المنتخبين ببطولة آسيا، وأشادت الرياضية بأداء دفاع الأردن، وكذلك الحارس الأسطوري، عامر شفيع، الذي تألق بصورة لافتة، وكان نجم المباراة الأول، حسب رأي الصحيفة السعودية. وبالطبع، احتفت مواقع الصحف الأردنية بهذا الانتصار التاريخي لمنتخب البلاد، إذ قالت صحيفة الرأى عبر موقعها الرسمي، إن النشامى هزم بطل آسيا، وحقق أول فوز للعرب، في ملعب هزاع بن زايد، الذي شهد حضور رئيس اتحاد الكرة وعدد كبير من أبناء الجالية الأردنية في الإمارات. وكتب موقع صحيفة الدستور أن النشامى قهر نظيره الأسترالي وحصد أول 3 نقاط في مجموعة صعبة، واهتمت الدستور بنشر صور متابعة العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، وولى العهد لمباراة منتخب البلاد الوطني، قبل أن تذكر خبر اتصال الملك الأردني هاتفياً برئيس الاتحاد لتهنئته بهذا الفوز التاريخي.

اقرأ أيضا

«سلام الخالدية» يُحلق بكأس زايد في بولندا