الاتحاد

الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» تطلق طائرتها الجديدة «بوينج 787-9»

خلال قص الشريط التقليدي لرحلة الاتحاد للطيران الافتتاحية بوينج 787 (من المصدر)

خلال قص الشريط التقليدي لرحلة الاتحاد للطيران الافتتاحية بوينج 787 (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) أدرجت الاتحاد للطيران، أمس أولى طائراتها من طراز بوينج 787 دريملاينر في جدول الخدمات التجارية.
وغادرت الرحلة الأولى، المشغلة عبر طائرة بوينج 787-9 مطار أبوظبي الدولي تمام الساعة 02,15 تحت رقم EY23إلى مطار دوسلدورف في ألمانيا مستغرقة 7 ساعات و25 دقيقة، حيث وصلت في تمام الساعة 06,40 من صباح اليوم ذاته.
كما غادرت رحلة العودة مطار دوسلدورف إلى أبوظبي في الساعة 10,20 دقيقة لتصل وفق الجدول المقرر لها في الساعة 19,50 دقيقة في مطار أبوظبي.
وأقيمت مراسم قص الشريط احتفالاً بهذه المناسبة عند بوابة المغادرة، حضرها بالإنابة عن الاتحاد للطيران كل من بيتر بومجارتنر، رئيس الشؤون التجارية، وخالد المحيربي، نائب أول الرئيس للشؤون الحكومية وسياسات الطيران، وريتشارد هيل، رئيس شؤون العمليات التشغيلية، وعلي الشامسي، نائب الرئيس لشؤون العمليات بمركز التشغيل الرئيسي بمطار أبوظبي وأحمد الشامسي، رئيس شؤون أمن الطيران في شركة مطارات أبوظبي (ADAC).
وقدّمت هدايا خاصة للضيوف الذين كانوا على متن الرحلة الافتتاحية، شملت بطاقات الأمتعة، وحامل لجوازات السفر وشهادات تذكارية خاصة برحلة بوينج B787.
وقال جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران في هذا الخصوص: «يعد هذا إنجازًا هائلاً بالنسبة للاتحاد للطيران. وتعد طائرات بوينج 787 واحدة من أكثر الطائرات تقدماً في فئتها على المستوى التقني».
وأضاف «تساعد هذه الطائرة الشركة في الحد بشكل واضح من تكلفة عمليات التشغيل والانبعاثات الكربونية بأقصى قدر من الموثوقية والكفاءة حيث تتيح لنا الأبعاد والخصائص الفريدة التي تتمتع بها تلك الطائرة إمكانية تكييفها مع أكثر المقصورات ابتكاراً وتطوّراً، موفرة للضيوف أعلى مستويات الراحة مع الاهتمام بأدق التفاصيل التي لم يكن يتمتع بها المسافر العصري في السابق».
وتضم طائرات الاتحاد للطيران الجديدة من طراز بوينج 787، ثمانية أجنحة للدرجة الأولى، و28 استوديو لدرجة رجال الأعمال، و199 مقعداً ذكياً للدرجة السياحية، متيحة مستويات متفوقة من الراحة والترفيه والاتصال عبر الإنترنت على متن الطائرة.
كما استوحي الديكور الداخلي والإضاءة من التصاميم العربية المعاصرة والحديثة، لتكمل بدورها تصاميم ألوان الطلاء الجديد لطائرات الشركة الذي قدمته مؤخراً وحمل عنوان «معالم من أبوظبي».
وتعد طلبية الاتحاد للطيران المؤكدة لشراء نوعين من طراز طائرات بوينج B787-9 و-10 واحدة من أكبر الطلبيات لمثل هذا النوع، حيث وصل عدد الطائرات 71 طائرة، وستقوم الشركة بتشغيل تلك الطائرات على وجهات رئيسية وعلى الوجهات بعيدة المدى مثل واشنطن العاصمة ومومباي وموسكو وبريسبان، مع إضافة المزيد من الوجهات لدى تسلم الشركة لمزيد من تلك الطائرات. كما ستبدأ الشركة تسلّم طائرات بوينج B787 المرتبة وفق نظام الدرجتين اعتباراً من عام 2016.
وتعتبر طائرات بوينج 787-9 عريضة البدن امتداداً للنسخة المتطورة لطائرات بوينج B787-8 طويلة المدى ذات المحركين، والتي يصل مداها إلى 8,300 ميل بحري وسرعة طواف تصل إلى 0,85 ماخ. يصل طولها إلى 206 أقدام فيما تصل المسافة بين الجناحين إلى 197 قدماً.
وتضمن المواد الخفيفة التي صنعت منها طائرات بوينج 787 استهلاكها لوقود أقل بنسبة 30% عن غيرها من الطائرات من الفئة ذاتها، وبالتالي إطلاق انبعاثات كربونية أقل. كما تستخدم طائرات بوينج 787 عدداً من التقنيات الحديثة لضمان أن يكون الضجيج الذي تخلفه فضلاً عن بصمتها البيئية أقل بنسبة 60% عن غيرها من الطائرات من ذات الحجم.

اقرأ أيضا

دبي تتوقع تدفقات قياسية للاستثمار الأجنبي المباشر في 2019