الاقتصادي

الاتحاد

كهرباء دبي ترسي عقود مشاريع جديدة بقيمة 1,534 مليار درهم

حمدان بن راشد يستمع إلى شرح من الطاير (الثاني يسار) عن المشروعات الجديدة للطاقة في دبي

حمدان بن راشد يستمع إلى شرح من الطاير (الثاني يسار) عن المشروعات الجديدة للطاقة في دبي

ترسي هيئة كهرباء ومياه دبي اليوم عقود مشاريع جديدة بقيمة 1,534 مليار درهم تتضمن إنشاء 13 محطة جديدة لتحويل الكهرباء بقدرة 132 كيلو فولت/ ،11 بحسب سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة·
وقال الطاير في تصريحات صحفية، على هامش معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة ''ويتكس ''2009 الذي افتتحه أمس سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية ورئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، ''سيدخل الخدمة على مراحل خلال العام الجاري والمقبل محطتا توليد كهرباء وتحلية مياه، وهما تحت الإنجاز الآن''·
وأضاف الطاير ''تصل كلفة المحطة الأولى M إلى 10 مليارات درهم، وإنتاجيتها 2000 ميجاوات شهريا و140 مليون جالون مياه، أما محطة ''L'' المرحلة الثانية فكلفتها 3,2 مليار درهم بإنتاج 1200 ميجاوات و55 مليون جالون مياه سنويا، وستدخل الخدمة بكامل طاقتها قبل نهاية العام الحالي''·
وفي سياق متصل، أجلت الهيئة البدء في مشروع محطة الحصيان لإنتاج 9 آلاف ميجاوات و600 مليون جالون مياه، من أول العام الجاري إلى شهر سبتمبر المقبل، مشيرة إلى ان المرحلة الأولى من المشروع تختص بإنتاج 1500 ميجاوات·
وأرجعت الهيئة التأجيل إلى وجود فائض من المياه والكهرباء وهامش إنتاج كاف، إضافة إلى محاولة الحصول على عروض أفضل من المقاولين لتنفيذ المشروع· وذكر الطاير أن 27 محطة رئيسية لتحويل الكهرباء تحت التنفيذ وتدخل الخدمة خلال العام الحالي·
وأشاد سمو الشيخ حمدان بن راشد بالمعرض، وقال عقب الافتتاح إن المعرض ''سيتوسع وسيضم المزيد من المشاركات الوطنية والعربية والعالمية في دوراته القادمة لاسيما ان اعداد المشاركين يزدادون عاما بعد آخر''·
وبلغ عدد الشركات المشاركة هذا العام 450 شركة من مختلف قارات العالم، رغم الازمة المالية العالمية·
وأشار سموه إلى أن جهود هيئة كهرباء ومياه دبي في مجال ترشيد استخدام الطاقة والمياه هي ''جهود طيبة ودؤوبة وتساهم مساهمة مباشرة في الحفاظ على مواردنا وحماية بيئتنا''·
وفيما يتعلق بالهيئة، أشاد سموه بتطور الهيئة ونموها وسط الظروف العالمية الحالية والمشاريع الطموحة التي تنفذها او التي ستدخل حيز التنفيذ في المستقبل القريب ·
وتستمر فعاليات ''ويتكس ''2009 لمدة ثلاثة ايام في قاعة زعبيل بمركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض·
وقام سموه بجولة رافقه خلالها معالي مطر حميد الطاير، رئيس مجلس ادارة الهيئة، وسعيد محمد الطاير، عضو مجلس الادارة المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة والفعاليات الاقتصادية والحضور·
وكشف سموه عن شعار هيئة كهرباء ومياه دبي الذي يضم العناصر الحياتية الهامة وهى المياه والكهرباء والبيئة· وتفقد سموه أجنحة المعرض المختلفة واطلع على مختلف المعروضات والتجهيزات، والتقى مشاركون من مجموعة واسعة من الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية والبلديات والشركات والمؤسسات الوطنية والعالمية وجمعيات النفع العام المعنية بموضوعات المياه والطاقة وحماية البيئة·
مشاركة دولية
وبلغ عدد المشاركين في المعرض في دورة هذا العام حوالي 450 جهة سواء من الشركات والمؤسسات الوطنية والعربية والعالمية والتي تنتمي الى 23 دولة من مختلف القارات أو الوزارات والدوائر والجمعيات·
وأشار المشاركون إلى أن مشاركتهم في المعرض تأتي في اطار سعيهم الى تبني احدث التقنيات والحلول المستخدمة في قطاعات الكهرباء والمياه·
ويوفر معرض ''ويتكس'' في دورة هذا العام منصة مناسبة لعرض ومناقشة مواضيع مهمة تأتي في صلب الاهتمامات الحالية للقطاع والتي تشمل ترشيد استهلاك الطاقة والمياه وحماية الموارد الطبيعية·
وقال سعيد الطاير ''يشارك في المعرض 6 أجنحة دولية للولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الاوروبي وايطاليا والصين وكوريا وتايوان· ويتضمن المعرض عرض أرقى معايير الحفاظ على البيئة وإطلاع أعداد كبيرة من المشاركين وزوار المعرض عليها، كما أنه يتيح الفرصة لمناقشة آخر التطورات في قطاع صناعة الطاقة مع أبرز الشركات الإقليمية والدولية المشاركة، وذلك من خلال المؤتمر المرافق له في اليومين الآخرين''·
واعتبر الطاير أن معرض ''ويتكس ''2009 أثبت أنه ''محطة متميزة في سلسلة المعارض الكبرى التي تستضيفها دبي بتوجيـهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، ورئيس الهيئة''·
وقال ''يعد هذا المعرض اضافة جديدة للفعاليات الاقتصادية والتجارية التي تنظمها وتتبناها دبي''·
وأضاف الطاير ''يحتل جناح هيئة كهرباء ومياه دبي حيزا كبيرا في المعرض· كما يضم جناح المبانى الخضراء التابع للهيئة والمتوافق مع البيئة فعاليات متعددة لتعزيز الوعي بأهمية الحفاظ على الموارد الكهربائية والمائية''·
وطرح المعرض في يومه الأول سلسلة من الموضوعات البارزة والتي شملت احدث حلول الكهرباء والمياه والطاقة والمستجدات العالمية في هذه المجالات·
وخصص ذلك للمتخصصين من رواد المعرض والمهندسين والفنيين بمختلف القطاعات الحكومية والخاصة بدولة الامارات ودول مجلس التعاون لإطلاعهم على احدث التقنيات والمستجدات·
شعار جديد
وقامت هيئة كهرباء ومياه دبي بالكشف عن شعارها الجديد خلال حفل الافتتاح، الذي يعبر عن استراتيجيتها وهويتها الجديدة التي تبنتها مع بداية العام الحالي·
ويمثل الشعار الجديد للهيئة بعناصره الثلاثية المتناسقة الرؤية الديناميكية للهيئة وتوجهها نحو التميز المتواصل والتألق المستمر· وتضم محاور الشعار المكونة من ثلاثة الوان دائرة تمثل الكرة الأرضية· وقال الطاير ''يعكس اللون الأخضر التزامنا الأساس في المحافظة على الموارد الطبيعية لإمارة دبي، بينما يمثل المحور الأزرق المياه التي هي مصدر الحياة، يليه المحور الأحمر الذي يرمز الى الطاقة التي بها ترتقي الحياة وتتقدم البشرية''·
وأضاف الطاير ''بعد مضي نصف قرن على ولادتها، لا تزال هيئة كهرباء ومياه دبي تنضح بدم الشباب المتجدد المتطلع دائما إلى العمل والتجديد والتطوير لمواصلة التميز والتألق· وشعارنا الجديد يمثل حقبة جديدة تتطلب قدراً عالياً من العزم والثقة والإيمان''·
وعبر زوار المعرض عن رضاهم عن التنظيم وعن قرار الهيئة بّأن يكون الدخول مجانيا· وهدفت الهيئة من وراء هذا القرار الى تعزيز وعي الجمهور بأهمية المعرض لجهة طرحه لمفاهيم وتقنيات لا تفيد المؤسسات والشركات فحسب بل تحقق نتائج ايجابية للجمهور مثل مواضيع ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه للمحافظة على الموارد البيئية للإمارة·
نقاشات علمية
ويصاحب المعرض العديد من الندوات والمحاضرات على الفترتين الصباحية والمسائية· وتغطي مختلف الموضوعات والمحاور التي يشملها المعرض· ويعد المعرض بمثابة ملتقى دولي يجمع تحت سقفه نخبة من المصنعين وأصحاب القرار والتنفيذيين والعملاء، مما يتيح فرصة مثالية لتأسيس تحالفات جديدة وتعزيز علاقاتها القائمة·
ووصل عدد الرعاة الرئيسيين للمعرض الى 8 رعاة والفرعيين 8 من شركات دولية ومحلية· وبلغت المساحة الإجمالية للعرض خمسة عشر الف متر مربع·
وأشار الطاير إلى ان الهيئة وفرت الفرصة والمساحات الكافية لجميع المشاركين لعرض أفكارهم ومنتجاتهم وبما يساهم في توفير احتياجات صناع القرار في هذه المجالات· وتشمل عروض الشركات المشاركة في المعرض الكثير من المنتجات مثل المعدات الزراعية وأنظمة معالجة الملوحة وأنظمة الري الحديثة، إضافة إلى معدات ضخ المياه والكابلات والمحولات الكهربائية والموصلات·
كما يحتوي المعرض على منتجات توفير الطاقة والأنابيب والصمامات والمولدات ومعدات إرسال وتوزيع الطاقة الكهربائية والمياه وغيرها من المنتجات الحديثة التي تشكل فرصة لاطلاع صانعي القرار من الدوائر الحكومية في الدولة ودول المنطقة على هذه المنتجات والالتقاء مباشرة مع الشركات والمصنعين والوكلاء من مختلف أنحاء العالم

اقرأ أيضا

أرامكو: زيادة إنتاج الغاز العام المقبل