دنيا

الاتحاد

اللاتينيون أكبر جماعة عرقية في كاليفورنيا

قال تقرير حكومي إن السكان المنحدرين من أصول لاتينية في كاليفورنيا سيعادلون السكان البيض هذا العام قبل أن يصبحوا أكبر جماعة عرقية في الولاية في 2014 للمرة الأولى منذ أن صارت كاليفورنيا ولاية أميركية في 1850.

وبهذا التغير ستصبح كاليفورنيا، أكبر الولايات من حيث عدد السكان، ثالث ولاية لا يمثل فيها البيض أغلبية السكان بعد نيو مكسيكو وهاواي. وقال الإحصاء الأميركي للسكان إن هذا التحول رافقه نمو في عدد السكان المنحدرين من أصول لاتينية في البلاد ليصل إلى 16,7 بالمائة من العدد الإجمالي للسكان في 2011 ارتفاعا من 12,5 بالمائة في العام 2000.

ويجيء الإعلان عن هذا التغير السكاني وسط جدل وطني بشأن الهجرة، خاضه الرئيس الديمقراطي باراك أوباما الأسبوع الماضي، عندما أعلن عن أهدافه لإصلاح نظام الهجرة في خطاب ألقاه في لاس فيجاس.

ودعا أوباما الكونجرس إلى منح المهاجرين غير القانونيين مسارا للحصول على الجنسية ضمن إجراءات أخرى بعد يوم من كشف مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي من الحزبين الديمقراطي والجمهوري النقاب عن ملامح إصلاح مقترح لنظام الهجرة سيسعون لتمريره هذا العام.

وقال التقرير الجديد الصادر عن إدارة الشؤون المالية في الولاية، التي تدقق بشكل منتظم في الأرقام الخاصة بالسكان، إن البيض كانوا يشكلون 40 بالمائة من السكان في 2010 مقابل 38 بالمائة للمنحدرين من أصول لاتينية. ويبلغ إجمالي عدد سكان كاليفورنيا 38 مليون نسمة.

اقرأ أيضا

دراما إماراتية في مهرجان مكناس