الاقتصادي

الاتحاد

حمدان بن راشد: نسب التوطين في غالبية مؤسسات القطاع الخاص مرضية

حمدان بن راشد خلال جولة في معرض الإمارات للتوظيف

حمدان بن راشد خلال جولة في معرض الإمارات للتوظيف

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية'' أن نسب التوطين في غالبية مؤسسات القطاع الخاص مرضية ومن بينها التوطين قي قطاع المصارف الذي تصل نسبته الى نحو 30%، مشدداً سموه على الدور الذي يلعبه القطاع الخاص في الارتقاء بنسب التوطين من خلال عمليات التوظيف''·
وأكد سموه عقب افتتاحه أمس الدورة التاسعة من ''معرض الإمارات للوظائف ''2009 الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''ان الظروف الاقتصادية جراء الأزمة المالية العالمية لم تمنع المؤسسات من المشاركة الواسعة في المعرض وعرض الفرص التوظيفية على المواطنين معربا سموه عن أمله بأن يحقق المعرض الأهداف المنشودة''·
وتفقد سموه يرافقه عدد من كبار الشخصيات أروقة المعرض والجهات المشاركة فيه حيث اطلع على خدمات التوظيف والتدريب المقدمة·
ويشارك في المعرض الذي ينظمه مركز دبي التجاري العالمي بالتعاون مع هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية (تنمية) وكليات التقنية العليا وبرنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية وجامعتي زايد و الإمارات العربية المتحدة ويستمر حتى 31 مارس في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض 120 مؤسسة خاصة وحكومية من بينها 21 في المائة تشارك للمرة الأولى في المعرض ·
من جهته، أكد أحمد حميد الطاير رئيس مجلس أمناء هيئة تنمية وبرنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية '' استقرار الأوضاع في القطاع المصرفي رغم الأزمة المالية، مشيرا الى انه لم يتم الاستغناء عن خدمات المواطنين الا حالات محدودة للغاية يتم دراستها وبحث أسبابها·
وأكد الطاير في تصريحات صحفية على هامش افتتاح المعرض '' ضرورة ان يتحمل القطاع الحكومي مسؤوليته الوطنية في عملية التوطين خلال المرحلة الحالية في ظل انخفاض نسب التوطين ،خصوصا ان القطاع الحكومي شهد في السنوات الماضية توسعات وتخصصات متعددة وهو ما يتطلب التوسع أيضا في خطط التوطين''·
واعتبر'' ان معرض الامارات للوظائف '' من أهم الفعاليات المتخصصة في التوظيف في الدولة الى جانب المعارض الأخرى والتي تستهدف سوق العمل رغم الظروف الاقتصادية ،داعياً الشركات غير المشاركة في المعرض الى مراجعة سياساتها واتباع هيكلة جديدة·
وعلى الصعيد ذاته، أكد فلاح محمد الاحبابي مدير عام مجـــلس أبوظبي للتخطيط العمراني الترام وحرص المجلس على التحاور مع الكوادر والكفاءات الوطنية لضمها الى كادر العمل وتنمية مهاراتها وقدراتها بم بؤهلها للإبداع في عملها''·
وقال'' ان المعرض الذي يشارك فيه المجلس يعد فرصة لتسليط الضوء على احتياجات مجلس أبو ظبي للتخطيط العمراني من الكوادر الوطنية في مجال التخطيط العمراني ،لا سيما بعد الموافقة مؤخرا على المخططات الرئيسية لمنطقة العاصمة ومدينة خليفة ( ب) واعادة تأهيل منطقتي الشهامة والباهية·
وأكد المجلس مواصلة تطبيق البرامج التطويرية والتدريبية وفق أرقى المعايير الدولية وتوفير بيئة عمل مثالية تجتذب الكفاءات المحلية والعالمية وتشجعهم على الإبداع والتفوق''·
من جانبه، أكد هلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي ضرورة أن تراجع الشركات سياساتها الخاصة بالتوطين في الوقت الذي تتغير فيه استراتيجيات الموارد البشرية بسبب تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، مؤكداً أن معرض الوظائف بات أكثر صلة بواقع التوظيف والتوطين في الدولة من أي وقت مضى·
إبرام اتفاقيات
وأبرمت أمس خلال المعرض اتفاقية تفاهم بين المكتب الخاص لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون وهيئة المعرفة والتنمية البشرية وذلك للتركيز على تنمية وتأهيل المواطنين لدخول سوق العمل والحصول على فرص وظيفية في القطاعين العام والخاص·
وتشمل الاتفاقية التي أبرمها مروان جمعة بن بيات المدير العام لمكتب سموه و عيسى الملا المدير التنفيذي لتنمية الكوادر الوطنية ممثلاً عن هيئة المعرفة والتنمية البشرية وضع خطط عمل تدريبية للمواطنين وتنفيذها ومتابعتها عن كثب للوصول بالمتدربين إلى المستوى الذي يؤهلهم للعمل حيث سيتم إقامة ورش عمل خلال المعرض في جناح المكتب الخاص لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد·
وأكد ابن بيات '' ضرورة ان يثبت الباحثون عن العمل في هذه الفترة بالذات قدراتهم على تحمل المسؤولية والانخراط في سوق العمل مشيرا الى ان ورش العمل التي ستقام خلال ايام المعرض ستطرق إلى أفضل السبل لاختيار المجال الوظيفي الملائم للفرد بحسب المهارات والخبرات المتوفرة لديه·
وذكر عيسى الملا المدير التنفيذي لتنمية الكوادر الوطنية ''ان برامج التدريب تعتبر أحد الروافد المهمة لخطة التوطين في قطاعات العمل المختلفة في الدولة وتسهم في تحقيق خطة دبي الإستراتيجية 2015 بتوفير الكوادر الوطنية المؤهلة للمشاركة في سوق العمل·
وأبرمت هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية أمس اتفاقيتين مع مجموعة ''ماجد الفطيم وبنك لوديز'' تهدفان الى تدريب وتوظيف مجموعة من المواطنين·
وقالت فضة لوتاه مدير عام الهيئة بالوكالة '' إن الاتفاقية مع ''مجموعة الفطيم'' تهدف الى توظيف عدد من المواطنين والمواطنات في مجالات متعددة لدى المجموعة، مشيرة الى ان الاتفاقية مع بنك لوديز تأتي تجديا لاتفاقية أبرمت العام الماضي وتم بموجبها توظيف 100 مواطن ومواطنة في البنك''·
وقالت مدير عام الهيئة بالوكالة في تصريحات صحفية '' إن الهيئة تعد لبرنامج يهدف الى تأهيل نحو 100 مواطن على وشك التخرج من المدارس التطبيقية في أبو ظبي وذلك من أجل تهيئتهم للعمل في القطاع الصناعي موضحة ان الهيئة تلقت منذ بداية العام الحالي نحو 500 طلب توظيف''·
ومن جهتها أعلنت '' طيران الإمارات أمس عن استهدافــــها توظيف أكثر من 500 مواطن خلال العام الحالي في العـــديـــد من الوظائف لا سيما في وظيفة قبطان الطائرة''·
وقال ناصر بن خرباش نائب رئيس أول إقليمي تطوير الموارد البشرية وخدمات الموظفين في طيران الإمارات '' ان المجموعة تسير وفق خطط وأهداف معينة في عمليات توظيف المواطنين ومنحهم الحوافز التشجيعية مشيرا الى ان نسبة التوطين في الوظائف الإدارية تبلغ 34 في المائة·
وتمكنت '' طيران الامارات من توظيف 560 مواطنا ومواطنة خلال العام الماضي من بينهم 95 طيارا من ضمنهم مواطنة الى جانب 60 مواطنا في قسم الهندسة و12 اخرين في الشحن وغيرهم من المواطنين ، بحسب خرباش ·
وتوقع خرباش ان يتلقى طيران الامارات خلال أيام المعرض نحو 3 آلاف طلب توظيف في وقت أشار فيه الى تلقي نحو 2600 طلبا خلال معرض العام الماضي·
وأشار محمد مصبح النعيمي الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات موارد للتمويل إلى أن 93 في المائة من المواطنين العاملين في المجموعة تم استقطابهم وتعيينهم من خلال المشاركات بمعارض التوظيف وجائزة (تميّز وفالك طيّب )·
وتبلغ نسبة التوطين في المجموعة التي تشارك في المعرض 86 في المائة·
وأوضح النعيمي '' ان المجموعة قادرة على استيعاب المزيد من المواطنين جراء استحواذها على استثمارات عديدة في حاجة لكوادر متميزة·

المواطنون يتطلعون إلى فرص وظيفية براتب مناسب

دبي ( الاتحاد) - أكد عدد من المواطنين والمواطنات الذين التقتهم '' الاتحاد'' أمس في ''معرض الامارات للوظائف 2009 '' تطلعهم الى الحصول على فرص وظيفية مناسبة تتوافق ومؤهلاتهم الوظيفية مشيرين الى أنهم مستعدون للعمل في القطاع الخاص رغم ما يقال عن قلة الامتيازات فيه مقارنة بالقطاع الحكومي·
وقال سنا عبد المجيد التي تخرجت حديثا من المعهد الوطني للتعليم المهني فرع المحاسبة '' انها كانت تقدمت بطلبات توظيف الى عدد من الجهات ومن بينها هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية '' تنمية'' معربة عن أملها بأن تثمر زيارتها للمعرض عن وظيفة مناسبة''·
وذكرت انها اطلعت على الفرص المتوافرة في المعرض مشيرة الى انها تتطلع الى راتب يتراوح ما بين 5 و 7 آلاف درهم شهريا·
بدورها قالت أسماء محمد خريجة المعهد الوطني للتعليم المهني فرع المحاسبة أيضا '' انها كانت خضعت لمقابلات وظيفة لدى هيئة ''تنمية'' الا انها لم تحصل على الفرصة الوظيفية حتى الان''·
وتتطلع اسماء الى راتب شهري يبلغ 9 آلاف درهم في وقت أكدت فيه الى انها تسعى للحصول على العمل في مجال تخصصها''· وبالرغم من ان خالد علي آل خميس سيتخرج من المعهد الوطني للتعليم المهني عقب شهرين الا انه يبحث من الان على الوظيفة وهو ما يقف وراء وجوده في المعرض ، بحسب ما قال·
وأضاف خالد الذي يدرس العلاقات العامة '' انه لاقى تجاوبا من الجهات المشاركة في المعرض و التي قدم اليها الطلبات الوظيفية غير انه في المقابل أعرب عن أمله بأن يترجم التجاوب الى وظيفة يحصل عليها·
من جانبه ، قال خالد محمد '' انه بالرغم من شغله للوظيفة في القطاع الخاص إلا انه حضر الى المعرض بحثا عن فرصة وظيفية أفضل من حيث قيمة الراتب و إمكانية تطوير قدراته''

23 مليار دولار استثمارات 11 مصهراً في منطقة الخليج
حمدان بن راشد يفتتح معرض ألمنيوم دبي 2009

محمود الحضري

دبي - افتتح سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية أمس معرض ''ألمنيوم دبي ''2009 في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات، والذي يستمر ثلاثة أيام، بمشاركة 166 شركة من 24 دولة، بحضور معالي عبدالعزيز الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي أحمد حميد الطاير نائب رئيس مجلس إدارة شركة دوبال، ورئيس مجلس إدارة الإمارات دبي الوطني، و''دنكن هدتش'' المدير التنفيذي لشركة ''إيمال''·
وأكد الطاير أن المعرض يمثل أهمية كبيرة في صناعة الألمنيوم في ظل الأوضاع الراهنة، التي يمر بها العالم، وصناعة الألمنيوم بشكل خاص، والتي تشهد انخفاضاً في الأسعار، لافتاً إلى أن الشركات المشاركة في المعرض لها ارتباطات بالشركات العالمية، ومصنعي الألمنيوم في العالم، وتوفر منصة هامة للتعرف على أحدث النظم التكنولوجية·
وقال طارق علي مدير معرض ألمنيوم دبي الذي تنظمه شركة ''ريد للمعارض'': بالرغم من تداعيات الأزمة على صناعة المعارض، إلا أن المعرض شهد نمواً بنسبة 100% في عدد المشاركين مقارنة بدورة العام الماضي، وارتفع عدد المسجلين في المعرض من نوفمبر الماضي إلى يوم الافتتاح من 82 شركة إلى 188 شركة، علاوة على زيادة المساحة 150%· وأكد على أن حصة منطقة شرق الأوسط وشمال أفريقيا من سوق الألمنيوم تبلغ حالياً أكثر من 3,5 %، ومن المتوقع أن ينمو هذا الطلب بشكل كبير لتصبح حصتها 7,9% بحلول العام ،2020 وسيزداد إنتاج الصفائح المطوية بمعدل 8,3 % وعمليات صناعة القوالب الألمنيوم بنسبة 4,7%، لتصبح المنطقة أعلى منطقة إنتاج في العالم بحلول العام ·2018
وافاد بأن قطاع الألمنيوم في منطقة الخليج يشهد حاليا بناء 11 مصهراً، تزيد الاستثمارات فيها عن 23 مليار دولار، لافتاً الى وجود معملين لصهر الألمنيوم حالياً بما فيها ''دبي للألمنيوم'' (دوبال) والذي ينتج حوالي 900 ألف طن سنوياً، و''البحرين للألمنيوم'' (ألبا) بقدرة إنتاجية تبلغ 860 ألف طن·
وأشار في تصريحات لـ''الاتحاد'' إلى أن معرض دبي يحتل المركز الأول في قطاعه على مستوى دول الشرق الأوسط، والثاني ضمن معارض ''ريد'' حول العالم، وبعد معرض ألمانيا، مشيراً إلى أن مصاهر الألمنيوم في المنطقة وتحديداً خارج الإمارات تشارك كزوار، ومن المتوقع أن تشارك ضمن العارضين خلال العام الدورة المقبلة عام ،2011 حيث يقام المعرض كل عامين·
وتضم قائمة العارضين الذين يمثلون الإمارات ''دوبال'' و''إيمال'' و''الجابر لسحب الألمنيوم'' ومصنع ''ألبا تاور ألمنيوم'' وشركة ''إي· تي· بي·أي· إن إنترناشيونال'' و''الخليج للسحب'' وشركة ''إينما- جلف للتطوير والبناء''، و''سي· أي·إي'' إنفيرونمنت دبي'' و''سمارتوتش''·، بينما يضم جناح مؤسسة دبي لتنمية الصادرات مصنع الإمارات للسحب وفليكسيباك منطقة حرة وأفرلاست آكسيس تكنولوجي·
ولفت إلى أن التمثيل الدولي في المعرض يتم من خلال ''إس· إم·إس ديماج'' ومجموعة ''فاتا'' و''زينرجي باور'' و''هيدرو آسا'' و''أر·أتش·أي'' و''هاربين دونجسنج ميتال'' و''نانجينج ويلبو ميتال'' من بين عدد آخر من الشركات العالمية· وفي هذا الإطار، سيكون لألمانيا والنرويج أجنحة وطنية في المعرض·
وتوقع طارق أن يستقطب المعرض أكثر من ثلاثة آلاف زائر إلى معرض من أكثر من 18 دولة بما فيها المكسيك وكندا والولايات المتحدة وأستراليا والهند والإمارات ودول مجلس التعاون الأخرى·
واضاف: يشهد المعرض قيام 40% من الشركات المشاركة بعرض تقنياتها في مجال سحب الألمنيوم والصب والمعالجة الحرارية وتقنيات الصهر وهندسة المصانع والتصنيع وعدد من المواضيع الأخرى، كما تعرض المنتجات المستخدمة في أنشطة البناء والنقل والهندسة الالكتروميكانيكية، وتجهيزات المصانع ومستلزمات الرزم وبناء الحاويات ومنتجات أخرى مستخدمة في تطبيقات خاصة بالتصميم

اقرأ أيضا

هوية الإمارات.. آباء صنعوا وأبناء حفظوا