الاتحاد

الإمارات

تخريج ضباط في إدارة الأزمات والكوارث والتحقيق في جرائم العنف

أكد اللواء سالم محمد المزروعي مدير عام العمليات المركزية في وزارة الداخلية أن مفهوم التدريب لم يعد مفهوماً تقليدياً يقتصر على تنظيم الدورات التدريبية التقليدية ومنح شهادات الاجتياز، بل أصبح خياراً استراتيجياً في ظل منظومة استثمار وتنمية الموارد البشرية، وقال “إننا نعقد المزيد من الآمال أن تحقق هذه الدورات أهدافها التي تم إعدادها من واقع الاحتياجات الفعلية لجهاز الشرطة”. وأشار إلى أن مفهوم التدريب أصبح مغايراً لما كان عليه في السنوات الماضية، حيث أصبح جزءاً رئيسياً من المنظومة الإدارية ومنطلقاً نحو تحقيق الإبداع والجودة والتميز، موضحاً أن العنصر البشري يعد الحلقة الأولى من حلقات عملية التدريب المتكامل الذي يسعى لتنمية وصقل معارف ومهارات ضباط الشرطة ومنتسبي وزارة الداخلية، الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى رفع كفاءة وفاعلية الأداء الفردي والمؤسسي في الوزارة.
جاء ذلك خلال حفل تخريج دورتي (إدارة الأزمات والكوارث) و(التحقيق في جرائم العنف والاعتداء الجنسي) واللتين نظمهما معهد تدريب الضباط، وشارك فيهما 38 ضابطاً من رتبة عقيد إلى رتبة الملازم.
وفي الختام قام اللواء سالم محمد المزروعي يرافقه العقيد سيف علي الكتبي والعقيد الدكتور محمد سعيد الحميدي بتوزيع الدروع والهدايا التذكارية على المحاضرين، والشهادات على الخريجين، كما تم التقاط صورة جماعية بهذه المناسبة.

اقرأ أيضا