الاتحاد

الرياضي

الشارقة يتعادل مع عجمان بلا أهداف

لقاء الشارقة وعجمان انتهى بالتعادل السلبي (تصوير متوكل مبارك)

لقاء الشارقة وعجمان انتهى بالتعادل السلبي (تصوير متوكل مبارك)

(الشارقة) - تعادل فريقا الشارقة وعجمان بدون أهداف في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس، بملعب الشارقة في الجولة الثامنة بالمجموعة الثانية لكأس اتصالات، وهو التعادل الأول بين الفريقين هذا الموسم من خمس لقاءات فاز فيها عجمان في 4.
بهذه النتيجة رفع الشارقة رصيده إلى 3 نقاط من 3 تعادلات بينما رفع عجمان رصيده إلى 12 نقطة وتراجع إلى المركز الثالث في المجموعة بعد الشباب والأهلي ولايزال لديه أمل في التأهل.
جاءت المباراة هادئة من بدايتها على عكس المتوقع خاصة بالنسبة لفريق عجمان الذي يدافع عن حظوظه بالتأهل للدور الثاني للبطولة، بينما الشارقة الذي فقد أمل التأهل كان يملك حافز رد دين الهزائم الأربع أمام البرتقالي هذا الموسم بجانب رغبته في الظهور في “نيولوك” بعد التغييرات في صفوفه وجهازه الفني خاصة بعد عودة المدرب الروماني تيتا وانضمام الكوري الجنوبي لي سانج هو والأوزبكي تيمور كبادزي.
لم تشهد المباراة أية خطورة حقيقية على المرميين خلال الدقائق العشر الأولى سوى تسديدة حسن معتوق لاعب عجمان الذي راوغ دفاع الشارقة بمهارة عالية وسدد كرة رائعة اصطدمت في أعلى العارضة وخرجت بعيداً عن المرمى، وبالفعل كان الأفضلية للبرتقالي الذي هاجم مرمى الشارقة بكل قوة وكانت أقرب محاولة عندما اصطدمت كرة أوليفيه مهاجم عجمان ببطن القائم وارتدت وشتتها الدفاع.
كان الجديد في فريق الشارقة بخلاف الأجانب الجدد أن تيتا لعب بطريقة 4 - 3 - 3 معتمداً على مارسلينهو ومحمد سرور وادينهو في الهجوم، ولم تكن هذه الطريقة التي يلعب بها تيتا مع الشارقة من قبل، وهو ما جعل الفريق يواجه مشكلة كبيرة في خط الوسط بعدما سيطر عليها عجمان وهو ما زاد من قوته وضغطه على مرمى الشارقة بجانب أن تحركات سانج الذي لايزال يحتاج إلى وقت للانسجام مع الفريق وتيمور كبادزي للأمام لم تكن كثيرة رغم خطورتها، وكان المرة الوحيد التي تقدم فيها كبادزي وانفرد بالمرمى أهدر فرصة تسجيل هدف.
تحسن أداء الشارقة في الدقائق العشر الأخيرة من الشوط وظهرت تحركات سانج الذي تقدم في الجهة اليسرى ولعب عدة كرات عرضية أبعدها دفاع عجمان أخطرها التي أنقذها راشد عبدالرحمن، والتي كادت تخدعه وتدخل المرمى، ورد كابي المتحرك بتسديدة قوية أنقذها حسن الشريف حارس الشارقة ببراعة والذي نجح في إعادة الثقة للدفاع، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.
تغير أداء الشارقة في الشوط الثاني للأحسن بفضل تحركات سانج وكبادزي وادينهو وكانت أخطر الكرات تمريرة سانج إلى محمد سرور داخل المنطقة، والذي تعرض للعرقلة من قبل راشد عبدالرحمن، إلا أن حكم اللقاء عبدالله ناجي أشار إلى استمرار اللعب، وبعدها أنقذ الشريف رأسية اولفيه قبل أن تتخطى الكرة خط المرمى.
ويجري الشارقة أول تغييراته بنزول سعيد الكاس بدلاً من محمد سرور ويضغط الشارقة ويرد عجمان وتتحول المباراة إلى لعب مفتوح، ويخرج سانج وينزل عمران عبدالرحمن، وتدخل المباراة في أخر ربع ساعة، ويجري تيتا تغييراً بخروج كبادزي ونزل الغاشمي عبيد، ويجري عجمان تغييرين بنزول وليد أحمد بدلاً علي خميس ومبارك سالم بدلاً من محمد زهران.
يخرج عبدالله ناجي أول بطاقة صفراء في المباراة وكانت من نصيب أوليفيه لاعب عجمان للخشونة، وتمر الدقائق الأخيرة دون أن تشهد أهدافاً ويحصل كل فريق على نقطة.

اقرأ أيضا

أبوظبي الوجهة الرائدة للسياحة الرياضية في العالم