الاتحاد

الرياضي

فوكس: الدفاع لن يتأثر برحيل بشير والكمالي

سالم صالح (يسار) يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة راشد عيسى (الاتحاد)

سالم صالح (يسار) يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة راشد عيسى (الاتحاد)

(أبوظبي) ـ يدخل الوحدة لقاء الوصل في كأس “اتصالات” لكرة القدم، وعينه على “الكلاسيكو” الذي يجمعه مع العين الأسبوع المقبل بدوري المحترفين، لذلك يتوقع أن يواصل جوزيف هيكسبيرجر مدرب “العنابي” إراحة بعض اللاعبين، حتى يكونوا في قمة جاهزيتهم للمباراة، وبالتالي يغيب بعض الدوليين، بجانب الحارس معتز عبد الله عن مواجهة “الفهود”، بجانب عدم مشاركة إسماعيل مطر الذي اشتكى من آلام في الركبة وهي مكان إصابته القديمة، حيث أنه لم يتعافى تماماً، وتحتاج من وقت إلى آخر إلى الراحة، وعدم الإجهاد في التدريبات.
ويتواصل أيضاً غياب وماجراو وحيدر ألو علي، حيث يتعافى الأول من إصابته تماماً قبل لقاء العين، ولا يشكو الفريق من أي غيابات جديدة، باستثناء سعيد الكثيري ومحمد أحمد قاسم وطلال عبد الله الذين يتواصل غيابهم في الفترة المقبلة، خاصة الأخيرين اللذين سوف يكونان خارج حسابات المدرب حتى نهاية الموسم.
ويحافظ الحارس على الحوسني والمدافعان عمر علي ومحمد الشيبة، بجانب عدد من الوجوه الشابة، على تواجدهم في التشكيلة الأساسية التي لن تشهد تغييرات كبيرة باستثناء مشاركة هوجو وربما بيانو.
وأكد هانز فوكس مساعد هيكسبيرجر الذي تغيب عن المؤتمر الصحفي للمباراة لظروف خاصة، أن الهدف هو تحقيق الفوز في المباراة، بغض النظر عن المنافسة في البطولة من عدمها، لأن السياسة التي ينتهجها الفريق هي تحقيق الانتصار في أي مباراة.
وقال: ظروف الوحدة في اللقاء أفضل بكثير من المباراة السابقة الذي دفعنا فيه بأفضل العناصر جاهزية، والآن ورغم أننا نفتقد جهود لاعبي المنتخب الأولمبي عادل الحوسني وخالد جلال وعامر عمر وسالم صالح، إلا أن عودة الدوليين تمثل قوة دعم إضافية للفريق قبل المباراة التي يهمنا الفوز بها، خاصة أنها تقام على ملعبنا.
وأضاف: تعتبر المواجهة هي الرابعة مع الوصل هذا الموسم، وتميزت المباريات السابقة بسيطرة حمى التفوق على النجم مارادونا المدير الفني للوصل، لكن الوضع مختلف حالياً، وعلى المجموعة التي ندفع بها التركيز والعمل بالمستوى نفسه.
وقال: حظوظ الوحدة أصبحت قائمة بشكل كبير في حصد بطاقة التأهل الثانية، حيث ما زالت هناك 9 نقاط في الملعب، وبخلاف هذا الواقع علينا الاجتهاد في كل مباراة واعتبارها بطولة خاصة بذاتها، لأن ثقافة الانتصار هي التي يجب أن تسود في الفريق.
وأضاف: نبدأ المباراة بأفضل تشكيلة ممكنة، ونعلم أن الضغوطات كبيرة على الوصل بعد خسارته الأخيرة، وندرك جيداً أنه سوف يعمل بقوة، من أجل استعادة التوازن، قبل استئناف الدوري، والوحدة أيضاً يواجه ضغوطاً، لأن المباراة على ملعبه، لكنها أقل خاصة بعد الفوز على الإمارات في الجولة الماضية. وتطرق هانز فوكس إلى رحيل قلبي الدفاع الأساسيين بشير سعيد إلى الأهلي وحمدان الكمالي إلى ليون الفرنسي، حيث قال: هما الأفضل في الدولة، ورحيل بشير قرار شخصي، وأتمنى له التوفيق مع ناديه الجديد، أما الكمالي فإن رحيله إلى الدوري الفرنسي لا يحسب له والنادي فقط، بل لكرة القدم في الدولة، ويفتح آفاقاً أرحب لاحتراف اللاعبين المحليين في دوريات كبيرة، وأتمنى له التوفيق في مشواره القادم.
وأضاف: بالنسبة للوحدة، بالرغم من القيمة الفنية الكبيرة للاعبين، فإن التأثير لن يكون كبيراً، لأن عمر علي عمر مدافع يملك خبرة ميدانية، ووصل إلى “الفورمة” المطلوبة، وكان نعم القائد للفريق في اللقاء السابق، وهناك هيثم عتيق وعبد الله صالح وسالم جاسم بجانب محمد الشيبة، لذلك لا يوجد خوف على دفاع الوحدة.

اقرأ أيضا

من مونديال الكرة إلى مونديال ألعاب القوى.. قطر وقضية فساد جديدة