الاقتصادي

الاتحاد

493 مليون درهم إجمالي الأقساط المكتتبة لـ أمان للتأمين

حسين الميزة

حسين الميزة

بلغ إجمالي الأقساط المكتتبة لشركة دبي الاسلامية للتأمين وإعادة التأمين ''أمان'' خلال العام الماضي نحو 493 مليون درهم، بحسب حسين الميزة رئيس مجلس ادارة الشركة·
وقال الميزة إن الشركة تخطط لتعويض الخسائر غير المحققة والتى تكبدتها العام الماضي والتي بلغت (33,2 مليون درهم) نتيجة الاستثمار في أسواق الأسهم والتي تأثرت بشدة بسبب الأزمة المالية العالمية، مؤكداً أن الشركة ستواصل جهودها لتعويض هذه الخسائر خلال العام الحالي عبر تعظيم الأرباح الفنية والتشغيلية للشركة والتي سجلت نمواً كبيراً خلال ،2008 بعد ارتفاعها إلى 29,4 مليون درهم وبنمو نسبته 399%·
إلى ذلك انتخبت الجمعية العمومية لشركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين ''أمان'' مجلس ادارة جديداً يتكون من ستة أعضاء بينهم حسين الميزة رئيس مجلس ادارة الشركة، الى جانب الموافقة على تعيين شركة تدقيق حسابات جديدة·
وأوضح الميزة أن ''أمان'' استطاعت تجاوز الميزانية التقديرية لإجمالي الإنتاج المتوقع خلال عام 2008م من 300 مليون درهم ليصل الإنتاج الفعلي المحقق إلى 493 مليون أي بزيادة حوالي (193 مليون وبما يحقق 166% من الإنتاج المتوقع) وذلك بسبب الاستفادة من كافة الفرص التي أتيحت للشركة·
وبحسب بيانات الشركة لعام 2008 فقد بلغت الأقساط المكتتبة 493 مليون درهم للعام 2008 مقابل 296,4 مليون درهم، أي بزيادة وقدرها 196,6 مليون درهم وبنسبة زيادة وقدرها 66% عن السنة السابقة ·2007 ويضم مجلس الادارة المنتخب كلاً من محمد عمير بن يوسف وحسين الميزة وعبد الله إبراهيم الدبوس ويوسف على بن فاضل وسالم راشد بن سعيد وصالح عبد الله بن لوتاه·
وبلغت الأرباح الفنية للعام 2008م قبل خصم المصاريف الإدارية 67,9 مليون درهم بزيادة وقدرها 23 مليون درهم أي بنسبة زيادة وقدرها 51% عن السنة السابقة ·2007
وأظهرت البيانات انه بلغت الأرباح الفنية والتشغيلية للعام 2008م، بعد خصم المصاريف الإدارية 29,4 مليون درهم بزيادة وقدرها 23,5 مليون درهم أي بنسبة زيادة وقدرها 399% عن السنة السابقة ·2007
وقال الميزة انه نظراً للأزمة المالية العالمية والتقنيات والتذبذبات الحادة والتي تعرضت لها أسواق الأسهم محلياً وإقليمياً ودولياً فقد تعرضت قطاعات كبيرة وكثيرة من المستثمرين لخسائر كبيرة خلال العام 2008م ومنها شركة ''أمان'' حيث بلغت خسائرنا الاستثمارية غير المحققة 63,3 مليون درهم، الأمر الذي انعكس سلباً على النتائج النهائية للشركة، وسوف تبذل الإدارة كل جهدها لتتخطى تلك المرحلة وتعويض الخسائر السابقة خلال عام ·2009 وأضاف: ''تم توسيع أعمالنا في أبوظبي والإمارات الشمالية ومنطقة جبل علي واستمرت الشركة في تقديم خدماتها عبر أحدث الوسائل التقنية والآلية الحديثة في معظم معاملاتها''·
ومن ناحية الكوادر البشرية لفت الميزة إلى انه تم الاهتمام بالجانب الوطني وتوطين الوظائف، وقد وصلت نسبة التوطين في الشركة إلى 30% عام ·2008
أما فيما يتعلق بالتوسع الإقليمي فأشار إلى أن ''أمان'' تعمل ضمن خطط استراتيجية للتوسع إقليمياً، ونؤكد جميعاً بأننا ملتزمون بقيادة الشركة إلى الأمام، وقد عقدنا العزم وبعون الله على أن تكون الريادة والتميز هما شعارنا في كافة مجالات العمل· وعلى صعيد التوسع الجغرافي المحلي فقد تم خلال العام الماضي تأسيس شركة نواة وهي الذراع الاستثمارية للشركة ومقرها في دبي وذلك لتحقيق مرونة أكبر والتقليل من مخاطر الاستثمار المباشر على الشركة وتمت مخاطبة بعض المستثمرين الاستراتيجيين في المنطقة حول إمكانية التعاون في مجالات الاستثمارات المختلفة·
ولفت الميزة إلى أن الشركة حصلت على التصنيف الائتماني من شركة ستاندرد أند بورز المتخصصة في التصنيف الائتماني عند مستوى )BBB(
مستقر وهو تصنيف جيد يضيف ميزة تنافسية عند التعامل مع المؤسسات والشركات الأجنبية، ومن المتوقع أن تحصل الشركة على أقساط تأمين جيدة خلال عام 2009 بفضل هذا التصنيف الائتماني·

اقرأ أيضا

رئيسة المفوضية الأوروبية: نحتاج "خطة مارشال" لأوروبا لحد تداعيات كورونا