الإمارات

الاتحاد

«تعليمية رأس الخيمة»: خصم 25% من المكافأة في حالة الغياب دون إذن للراغبين بالاستقالة

حددت منطقة رأس الخيمة التعليمية الخامس والعشرين من مارس القادم موعداً نهائيا لتقديم طلبات الاستقالة والتقاعد للراغبين من الهيئة التدريسية والهيئة الإدارية والفنية، وفق تعميم وزعته المنطقة على إدارات المدارس ورياض الأطفال والمراكز المسائية.
ويتم تقديم الطلبات ضمن شروط ومعايير أصدرتها وزارة التربية والتعليم بالدولة ولا ينظر ولا يتم سحب أي استقالة بعد الموعد ويتم خصم 25% من مكافأة نهاية الخدمة في حالة الغياب دون إذن مسبق.
وأشار العاملون في قسم التعيينات والاستقالات بالمنطقة الى أن الإدارة فتحت منذ أشهر ماضية باب استقبال الطلبات لحصر أسماء المعلمين العاملين بالهيئة التدريسية وفق الشروط والبنود التي وضعتها وزارة التربية والتعليم للعام الحالي على أن يكون عمر المواطن المتقدم للتقاعد 43 فما فوق وأن يكون قد أكمل مدة الخدمة بمهنة التدريس عشرين عاماً، ولا يحق لمن هم أقل من ذلك تقديم طلب التقاعد.
وقال يوسف الجروان موظف بالقسم إن التعميم الإداري رقم 198 لسنة 2010 أرفق طلبا لنموذج التقاعد والاستقالة الذي اعتمدته الوزارة وعدد المرفقات التي لابد منها ومن تلك المرفقات لا ينظر للطلب، مشيرا الى أنه في حالة الموافقة على الطلب لا يجوز للمتقدم الانقطاع عن العمل إلا بعد اخلاء طرفه من المدرسة والجهات المعنية وفي حالة مخالفة ذلك سوف يعتبر ذلك غيابا دون إذن يعاقب عليه، وفق القانون الاتحادي رقم 11 للعام 2008، مؤكداً أن القرار يشمل مواطني الدولة وذلك بعد تعديل بعض أحكام القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 1999 بشأن قانون المعاشات والتأمينات الاجتماعية الذي عدل في العام 2007.
وأضاف بالنسبة لتقديم طلبات الاستقالة يجب أن ترسل مباشرة إلى قسم الموارد البشرية بالمنطقة ولا ينظر بأي طلب بعد الموعد المحدد له، مشيرا إلى أن المنطقة ستنهي الخدمة بالاستقالة الحكمية “في حالة الغياب دون إذن مسبق” ويترتب على ذلك حرمانه من 25% من مكافأة نهاية الخدمة.
وقال عامر الحسن رئيس قسم الاحتياط والإجازات بالمنطقة إن التعديلات التي سمحت بها الوزارة فتحت المجال أمام معلمات الاحتياط المدرجة أسماؤهن في قوائم الانتظار لخوض التجربة في الميدان مشيرا إلى أن الفترة الحالية تشهد المنطقة حصرا بأعداد المعلمات الراغبات بتقديم الإجازات بمختلف التخصصات مؤكدا أن التخصصات العلمية من أكثر التخصصات نقصا والتي يواجه القسم صعوبة بتوفير معلمات احتياط له، خصوصا أن أغلب طلبات الإجازة تكمن في المناطق البعيدة عن مركز المدينة.
وأشار الحسن إلى أن من ضمن تعديلات الوزارة، اختصار الإجازة المرضية ابتداء من أسبوع وما فوق بعد أن كانت ابتداء من أسبوعين وما فوق، مضيفا أن إجمالي عدد اجازات الوضع للفصل الحالي والقادم يصل الى 165 حالة وضع و30 اجازة بدون راتب و20 اجازة مرضية، مشيراً الى أن القسم يقوم وبشكل دوري بعمل مسوحات ميدانية وحصر النواقص والشواغر والتنقلات الميدانية لدى المعلمين والعاملين حيث بدأ القسم بحصر أسماء أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية الراغبين بعملية التنقلات الداخلية والخارجية بين المدارس بالإمارة لأسباب معينة بهدف حصر الشواغر وسدها.
وأضاف الحسن أن عملية التنقلات بالنسبة للنقل خارج وداخل المنطقة في الفصل الدراسي الثاني قليلة جدا، مقارنة بحركة التنقلات في الفصل الدراسي الأول حيث وصل عدد المتنقلين داخليا 10 حالات، والخارجية حالتان من دبي وأم القيوين.
وأشار إلى أن الموافقة على النقل, تتم لعدة أسباب وهي الرغبة الشخصية في لم الشمل بين الزوجين أو طلب النقل بالتبادل خارج المنطقة التعليمية ,أو لأصحاب الحالات المرضية التي يستدعي علاجها بالنقل خارج المنطقة التعليمية مشيرا إلى أن طلب الموافقة أو رفض الطلب يتعين في الأساس على موافقة ورفض مدير المدرسة مع أهمية وجود المبرر في ذلك.

فرص جديدة لمعلمات الاحتياط

عدلت وزارة التربية والتعليم عددا من القرارات الخاصة بشأن معلمات الاحتياط اللاتي تتم الاستعانة بهن في حالة الإجازات، حيث سمحت الوزارة وجود معلمة احتياط في حالة تقديم إحدى المعلمات إجازة لرغبتها بأداء فريضة الحج والعمرة، كما سمحت الوزارة أيضا بوجود معلمة احتياط بديلة في حالة تقدم احدى المعلمات بإجازة لتقديم اختبار يستمر لأيام داخل أو خارج الدولة، وعليه تخصص مبالغ مالية للمعلمات الاحتياط حيث وصل إجمالي الميزانية المخصصة لهن في منطقة رأس الخيمة التعليمية للفصل الحالي مليوني درهم.

اقرأ أيضا

«الجيش الأبيض».. أطباء ومتطوعون في مواجهة «كورونا»