الإمارات

الاتحاد

العمل تمنع الدخول إلى الصالات إلا للمندوبين وأصحاب المنشآت


دبي-سامي عبدالرؤوف:
قررت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية عدم دخول صالات المعاملات إلا لأصحاب العمل أو الشركات أو مندوب المنشأة الذي يحمل بطاقة مندوب سارية المفعول، مشيرة إلى انها لجأت لهذا الإجراء حرصاً على سرعة إنجاز المعاملات وتقديمها من المخولين بالتسليم·
وأصدر وزير العمل معالي الدكتور علي الكعبي تعميماً يقضي بعدم السماح لخلاف المذكورين بدخول الصالات أو استلام معاملات من غيرهم·
وقال مصدر بالوزارة إن الوزير أصدر هذا التعميم بعد حدوث نوع من التجاوزات في استلام أو إنهاء الإجراءات للمعاملات الصادرة عن الوزارة، حيث وجد أشخاص يقدمون معاملات لا تمت لهم بصلة ثم يتقاضون عليها مبالغ جراء تخليص المعاملات، بالإضافة إلى قيام بعض مكاتب الطباعة بتخليص المعاملات مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 20 و300 درهم للمعاملة الواحدة·
وأوضح المصدر أن بعض المندوبين يقومون بإنجاز معاملات لأشخاص عاديين أو لشركات خلاف شركاتهم التي يعملون لديها، مشيراً إلى ان التجاوزات التي حدثت في هذا الجانب استلزمت ان يقتصر الدخول على المخولين والقضاء على كل وسيلة تؤدي إلى استغلال الاشخاص العاديين لإنجاز معاملاتهم·
كما أصدر وزير العمل تعميماً يسمح للمواطنات بالعمل مندوبات علاقات عامة للمنشآت العاملة في القطاع الخاص، على أن يقتصر عمل المواطنة على صاحب عمل واحد يضاف إليه المنشآت العائدة لزوجته وأبنائه واخوته وما يعرفون بقرابة الدرجة الأولى·
وجاء هذا التعميم لينسخ التعميم الوزاري رقم 3 لسنة 1979 والذي يمنع منعاً باتاً قبول المعاملات الخاصة بأي شركة إذا اسندت مهمة العلاقات العامة بها إلى النساء، وعليه فإن قبول المعاملات من النساء فقط إذا كانت المعاملة تخص صاحبتها وموجهة إلى قسم المنازعات بالوزارة أو قسم إلغاء الكفالة فقط، ولا تقبل أية معاملة إلا من مندوب الشركة فقط أو من صاحب المعاملة شخصياً·
وقال مصدر بالوزارة ان مهنة العلاقات العامة لم تعد قاصرة على الرجال فقط، فقد دخلت مؤخراً النساء وخاصة المواطنات إلى هذه المهنة، لاسيما انها ظلت زمناً بعيداً قاصرة على الوافدين والرجال دون غيرهم·
وأشار إلى ان وزير العمل السابق كان أصدر استثناء لمواطنتين فقط للعمل كمندوبتي علاقات عامة نظراً لظروف خاصة جداً وكان هذا الاستثناء مؤقتا، ولكن الآن أصبح وجودهما قانونيا لتكونا أول المواطنات في هذا المجال لفتح الباب أمام أخريات· إلى ذلك خصصت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية موقفاً للموظف المتميز والذي يتم اختياره شهرياً، وجعلت هذا الموقف بجوار موقف الوزير في ديوان الوزارة في دبي·
وكانت هذه الخطوة محل اهتمام وتندر من بعض الموظفين باعتبارها خطوة مسبوقة وآخر تقاليع الوزارة·
وقال مصدر مسؤول بالوزارة ان تخصيص موقف لموظف الشهر المتميز هو نوع من الحافز للتميز والتنافس بين الموظفين، حيث وضعت الوزارة جملة من الخطوات التحفيزية للموظفين كالترقيات واختيار الموظف المتميز والموقف الخاص والدورات التدريبية والعلاوات التشجيعية·
وأكد المصدر ان تخصيص موقف للموظف المتميز أمر مهم وخطوة تحفيزية في ظل زحمة المواقف التي يعاني منها الموظفون، لاسيما ان المواقف القريبة من الوزارة تخضع لرسوم الوقوف المفروضة من قبل بلدية دبي، مشيراً إلى ان الموظفين يبحثون احياناً قرابة النصف ساعة عن المواقف غير المدفوعة مما يدفعهم للوقوف في أماكن بعيدة عن الوزارة·

اقرأ أيضا