الإمارات

الاتحاد

وزير داخلية بيلاروسيا يطلع على أنظمة «ساعد» ومهام «الإدارة العامة للإقامة»

كوليشوف خلال جولته التفقدية لسيارات «ساعد»

كوليشوف خلال جولته التفقدية لسيارات «ساعد»

قام آناتولي كوليشوف وزير الداخلية في جمهورية بيلاروسيا “روسيا البيضاء” والوفد المرافق له الخميس الماضي بزيارة الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي، وشركة ساعد للأنظمة المرورية.
وكان في استقباله لدى زيارته الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي العقيد بخيت السويدي مدير مكتب الوكيل المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ والعقيد إبراهيم علي السركال مدير إدارة المعلومات والمتابعة ومديرو الإدارات وعدد من الضباط بالإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي.
واستمع وزير الداخلية البيلاروسي والوفد المرافق إلى شرح مفصل من العقيد بخيت السويدي عن مهام وواجبات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي والإدارات الإقليمية التابعة لها وتعريف بالهيكل التنظيمي للإدارة العامة ومراحله التطويرية، وجهودها في إصدار أذونات الدخول بأنواعها المختلفة.
بعد ذلك، قام الوزير البيلاروسي والوفد المرافق له بجولة داخل الإدارة العامة شملت قسم أذونات الدخول وقسم الإقامة وقسمي الجنسية وجوازات السفر والجنسية والأحوال الشخصية.
من جهة أخرى، اطلع وزير الداخلية في جمهورية بيلاروسيا “روسيا البيضاء” والوفد المرافق له، على عمل أنظمة شركة ساعد للأنظمة المرورية، ودور غرفة العمليات في تقديم أفضل الخدمات للجمهور.
وكان في استقبال الوزير الضيف والوفد المرافق له العقيد المهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة شركة ساعد للأنظمة المرورية، حيث رحّب بهم، وقدّم لهم عرضاً عن أداء مهام الشركة منذ بداية تأسيسها ومراحل تطورها والمهام التي تضطلع بها، وجهود “ساعد” في توفير خدمات متطورة مواكبة لأحدث التقنيات العصرية لخدمة العملاء، حيث تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط في تقديم نظام تقني متكامل لتخطيط الحوادث البسيطة للمركبات.
وأوضح العقيد الحارثي أن نشاط الشركة لا يرتكز على تخطيط الحوادث “البسيطة” فحسب، وإنما يتعدى ذلك إلى الاعتماد على توظيف غرفة عمليات حديثة خاصة بها مرتبطة مع مجموعة من الدوريات المرورية، جميعها على استعداد للاستجابة والتوجّه إلى مواقع الحوادث البسيطة لتخطيطها وتحديد مسؤولية المتسبب فيها واتخاذ ما يلزم من إجراءات لصيانة المركبات المتضررة بالتنسيق مع الجهات المعنية.
وأبدى كويشوف إعجابه بمستويات تعزيز السلامة المرورية التي تقدّمها “ساعد” من خلال الإجراءات المتبعة والإمكانات المتوفرة وخطوات تنفيذ المهام منذ تلقي بلاغ الحادث وآلية وصول خبير السير إلى الموقع وتخطيط الحادث وغيرها من الأمور التقنية والمهنية على نحو يرفد الشركة بكوادرها المؤهلة لخدمة مجتمعهم ووطنهم.

اقرأ أيضا

اتفاق خليجي على ضمان تدفق السلع والخدمات