الاقتصادي

الاتحاد

«بيانات الوظائف الأميركية» تدفع خام برنت للانخفاض دون 108 دولارات للبرميل

لندن (رويترز) - تراجع سعر خام برنت خلال تعاملات الأمس دون 108 دولارات للبرميل، بعد صدور بيانات الوظائف الأميركية التي أثارت القلق تجاه آفاق نمو الطلب في أكبر مستهلك للنفط في العالم.
وأضاف الاقتصاد الأميركي وظائف أقل من المتوقع في يناير، في حين تم تعديل بيانات نمو الوظائف في الشهر السابق بزيادة طفيفة، ما يشير إلى انحسار القوة الدافعة للاقتصاد رغم وصول معدل البطالة إلى أدنى مستوياته في خمس سنوات عند 6,6%.
وتراجع خام برنت عشرة سنتات إلى 107,9 دولار للبرميل بحلول الساعة 13:40 بتوقيت جرينتش بعد صعوده 0,9% في الجلسة السابقة، وهي أكبر زيادة يومية له منذ 22 يناير. وانخفض الخام الأميركي 40 سنتاً إلى 97,44 دولار للبرميل، متأثراً بتوقعات بانخفاض الطلب المحلي في ذروة موسم أعمال صيانة المصافي على مدى الأشهر القليلة المقبلة. وأوائل التعاملات الإلكترونية لبورصة نايمكس في آسيا، زاد سعر العقود الآجلة للخام الأميركي الخفيف 3 سنتات إلى 97,87 دولار للبرميل، بعد صعوده 0,46 دولار عند التسوية الخميس الماضي إلى 97,84 دولار، وارتفع سعر العقود الآجلة لمزيج خام برنت عند التسوية الخميس الماضي 94 سنتاً إلى 107,19 دولار للبرميل.
من جهة ثانية، ارتفعت أرباح مجموعة «شتات أويل» النرويجية للطاقة خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 14%، لكن تدني الإنتاج وتراجع أسعار الغاز الطبيعي، كان له أثر سلبي على النتائج المالية. وبلغ صافي الدخل في الربع الأخير نحو 14,8 مليار كرون (2,38 مليار دولار) مقارنة مع 13 مليار كرون خلال الفترة ذاتها من عام 2012، كما تراجعت العائدات بنسبة 1% على أساس سنوي لتصل قيمتها إلى 158 مليار كرون.
وأوضحت المجموعة أن تدني إنتاج الغاز الطبيعي من الجرف القاري النرويجي ومبيعات حقول الغاز أسهم في تراجع الإنتاج. وفي إطار مساعيها لمواجهة تراجع أسعار الغاز الطبيعي، وتحسين التدفقات النقدية، أشارت المجموعة إلى أنها ستخفض الاستثمارات في فترة العامين القادمين بنسبة 8% إلى حوالي 20 مليار دولار سنوياً. وانخفضت الأرباح الصافية للعام الماضي بأكمله بنسبة 44% إلى 39,2 مليار كرون، بينما تراجعت العائدات السنوية بنسبة 12% إلى 637 مليار كرون. وخلال العام الماضي، انتهت الشركة من حفر 59 بئراً استكشافية من بينها 26 بئراً وجد بها نفط وغاز.

اقرأ أيضا