الاتحاد

عربي ودولي

كوريا الجنوبية تحذر الشمال من إجراء تجربة نووية

سيؤول (أ ف ب) - عقد الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ-باك الخميس، اجتماعا طارئا وحذر كوريا الشمالية من «عواقب خطيرة»، في حال قامت بتجربة نووية ثالثة كما أعلنت. وعقد الاجتماع بحضور وزير الدفاع ورئيس جهاز المخابرات ومستشار الأمن القومي في القصر الرئاسي، حسبما جاء في بيان.
وشدد لي ميونغ-باك الذي سيسلم سلطاته في 25 فبراير إلى بارك غيون هاي التي انتخبت نهاية ديسمبر، على تعزيز دفاعات البلاد لأن بيونج يانج كما قال تريد الاستفادة من المرحلة الانتقالية في قمة كوريا الجنوبية.
وأضاف بيان الرئاسة إن «الحكومة ألحت على كوريا الشمالية كي توقف فورا كل التصريحات والأعمال التحريضية وأن تحترم التزاماتها الدولية ومن بينها قرارات مجلس الأمن الدولي».
وأكد أنه «في حال اخطأ الشمال وقام بعمل تحريضي جديد فسوف يواجه عواقب خطيرة». وكانت كوريا الشمالية هددت مجددا السبت الماضي بإجراء تجربة نووية ثالثة ردا على توسيع الأمم المتحدة العقوبات المفروضة عليها، مؤكدة إنها «مطلب شعبي».
وقالت رودونغ سينمون صحيفة الحزب الشيوعي الحاكم في مقال بعنوان «ليس لدينا خيار آخر» إن إجراء «تجربة نووية مطلب شعبي». كما هددت بيونغ يانغ الجمعة كوريا الجنوبية بشن عمليات «انتقامية مادية» في حال شاركت في العقوبات الجديدة التي صوت عليها هذا الأسبوع مجلس الأمن الدولي.

اقرأ أيضا

القوات العراقية تفضّ الاعتصامات بالرصاص والنار والغاز