الاتحاد

الاقتصادي

قائمة المركز المالي

تكون قائمة المركز المالي في العادة ضمن الجزء الأول في القوائم المالية ربع السنوية، وتمثل صورة مفصلة للوضع المالي للشركة عند نشرها. وتشتمل قائمة المركز المالي على أصول الشركة (موجوداتها)، وخصومها (مطلوباتها)، وحقوق مساهميها مما يعطي فكرة واضحة عن قيمتها الدفترية.
وليس مؤشراً جيداً أن تفوق خصوم الشركة أصولها، لأن ذلك يعني تحقيقها لخسائر تفوق رأسمالها، وقد تقودها إلى العجز عن الاستمرار في مزاولة نشاطها وربما إفلاسها. ليس هذا فقط هو كل ما يمكن أن توضحه قائمة المركز المالي للشركة، إذ قد تشير أيضاً إلى مدى توافر الأصول لديها بالقدر الكافي الذي يعينها على تنمية نشاطها من خلال الاستحواذ على شركة أخرى، أو تطوير منتج جديد، أو اللجوء للاقتراض للمحافظة على أنشطتها التشغيلية.
وتمكن قراءة المستثمر لقائمة المركز المالي من معرفة وجود مخزون إضافي زائد على حاجة السوق بسبب عدم تقدير الإدارة الدقيق للطلب المتوقع على منتجاتها، والذي يمكن أن يكون مؤشراً قوياً على سوء إدارة الشركة لأصولها.
ورغم أن الأرقام التي تظهر في قوائم المركز المالي للشركات تتفاوت بشكل كبير، إلا أن الإطار العام لقوائم المركز المالي يبقى موحداً لكل الشركات. وهذا يعني أن بالإمكان مقارنة أداء شركتين في قطاعين مختلفين تقومات بنشاطات تجارية مختلفة تماماً.
وتتشكل قائمة المركز المالي من ثلاثة عناصر رئيسة، أولها أصول الشركة، ويمكن للشركات أن تتملك أصولاً تماماً كما يمتلك الفرد أصولاًَ ذات قيمة، كالعقار مثلاً أو المجوهرات. غير أن أحد الاختلافات بين أصول الفرد وأصول الشركة هو التزام الشركة المساهمة بإشهار ما تمتلكه للجمهور.
ويمكن للشركات أن تمتلك أصولاً ملموسة مثل الحاسبات الآلية، والمعدات والمال، والعقار. كما تمتلك أصولاً غير ملموسة مثل العلامات التجارية، أو براءات الاختراع. وبشكل عام، تصنف أصول الشركة بناءً على القدرة على تحويلها إلى سيولة نقدية إلى نوعين الأول أصول متداولة، وهي النقد والممتلكات التي تحوزها الشركة، ويمكن تحويلها بسهولة إلى نقد خلال عام واحد. وهي مؤشر مهم لوضع الشركة المالي لأنها تستخدم لتغطية الالتزامات قصيرة الأجل لعمليات الشركة التشغيلية.
وإذا كانت الشركة تعاني من تدنٍ في صافي أصولها المتداولة فهذا يعني أنها بحاجة إلى الحصول على مصادر أخرى لتمويل أنشطتها. ومن أحد الحلول للقيام بذلك إصدار الشركة لأسهم إضافية، ويمكن القول بشكل عام إن زيادة صافي أصول الشركة المتداولة تعني زيادة فرص الشركة في الحفاظ على نمو أنشطتها.

اقرأ أيضا

منظومة لحماية حقوق المستثمرين في الأوراق المالية