الاتحاد

الإمارات

ترحيب وتفاعل مع ملتقى بلدية أبوظبي لقصص الأطفال

شهد افتتاح ملتقى «قصص الأطفال» الذي أطلقته بلدية مدينة أبوظبي في الحديقة الرسمية حضوراً وتفاعلاً مميزاً من تلاميذ المدارس وترحيباً من الإدارات وعقد أولى جلساته في 20 فبراير الجاري، بمشاركة تلاميذ مدرسة آفاق النموذجية الذين تحلقوا لسماع وتبادل الأفكار حول قصة «أسد أسمه أودي» للمؤلفة الدكتورة صفاء حمزة.
ويستهدف الملتقى الذي تعقد جلسته القادمة في 11 مارس المقبل أطفال المدارس الحكومية والخاصة من عمر 5 إلى 9 سنوات، حيث ينطلق بمشاركة مكتبة الأطفال بهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، ويعرض قصة أو قصتين وعدداً من الأنشطة التعليمية والتثقيفية المتنوعة في بادرة تهدف إلى تنمية ملكة القراءة وغرسها فـي نفوس الأطفال وتربيتهم على حبها حتى تصبح عادة يمارسونها لخلق جيل مثقف ذي آفاق ورؤى واسعة بتحفيز ملكة الثقافة والتعلم والتفكير والإبداع باعتبارهم نواة بناء المجتمع وعنوانه المستقبلي.
وتعقد جلسات الملتقى القادمة التي تنظمها إدارة خدمات المجتمع بالبلدية في الحديقة الرسمية وحديقة بني ياس من الساعة 09:30 صباحاً وحتى الساعة 12:30 ظهراً أيام الخميس الموافق 11 مارس والأول من أبريل و18 نوفمبر و9 ديسمبر على التوالي وتتم بها دعوة طلبة المدارس واختيار قصة أو قصتين في كل جلسة يتم في ختامها توزيع القصص و الهدايا الرمزية والمشروبات الخفيفة على الأطفال.
وأكدت الدكتورة بدرية أحمد الظاهري مدير إدارة خدمات المجتمع أن التفاعل الملموس الذي شكله الملتقى في جلسته الأولى قد عزز قناعتنا بضرورة تطوير المبادرة لتحلق بها إبداعات الأطفال نحو آفاق أرحب وأوسع في إطار استراتيجية البلدية وبرامجها التفاعلية مع المجتمع بجميع شرائحه وفئاته العمرية وسعيها للارتقاء بكل جوانب الحياة في المدينة بما في ذلك الثقافة والمعرفة باعتبار أن علاقة الإنسان بالقراءة تبدأ منذ الطفولة، ويلعب تشجيع الأطفال على القراءة منذ الصغر دوراً مهماً في ترسيخ هذه الملكة لديهم وتطويرها في عصر الثورة المعلوماتية الذي سيطرت فيه كثير من التقنيات على عقل وتفكير الطفل.
ولفتت إلى أن البرنامج يهدف إلى تنمية قدرات الأطفال وربطهم بالكتاب وعالم المعرفة وإثراء خبراتهم وتمكينهم من جمع المعلومات وتحليلها، وتعويدهم على استغلال أوقات فراغهم بالمفيد من القصص المبسطة لخلق جيل قارئ منذ سن مبكرة لتصبح القراءة هواية يمارسونها ويتمسكون بها كوسيلة من وسائل تحقيق الذات، ما يساعدهم على تنميتها خلال مراحل الحياة المختلفة.

اقرأ أيضا