الاتحاد

الرياضي

فرانكي: نحترم دوافع دبي ولن نفرط في الفوز

أوليفييرا (يمين) قوة ضاربة في هجوم الجزيرة (الاتحاد)

أوليفييرا (يمين) قوة ضاربة في هجوم الجزيرة (الاتحاد)

(أبوظبي) - أكد البلجيكي فرانكي فيركاوترن المدير الفني للجزيرة أنه أجل حسم التشكيلة النهائية التي تخوض لقاء دبي، حتى الساعات الأخيرة، من أجل التعرف على الحالة الفنية للاعبين العائدين من المنتخب الأول، ومدى إمكانية مشاركتهم في اللقاء، فضلاً عن تحديد موقف عدد من اللاعبين الذين شاركوا في مباراة العين الأخيرة، من الوجوه الجديدة، وأثبتوا أنفسهم، خاصة أن لاعبي المنتخب الأول لم تتح أمام الجهاز الفرصة لمشاهدتهم إلا أمس الأول بعد عودتهم.
وقال: اختياراتنا لهذه المباراة أفضل مما كنا عليه في الجولة السابقة أمام العين، نظراً لعودة الدوليين، وهم علي خصيف، وجمعة عبد الله، وعبد الله قاسم، وخميس إسماعيل، كما أنني تابعت استجابة عبد الله موسى لتدريبات التقوية، إلا أنه في حالة غيابه نملك البديل الجاهز من بين صالح بشير ومحمد برغش، أمام دلجادو فإن حالته جيدة، وهو جاهز للعب، ولكنني ما زلت لم أحسم أمر مشاركته، حتى أطلع بشكل نهائي على التقرير الطبي النهائي له، رغم أنه شارك في التدريب الأساسي أمس الأول وأبدى جاهزية كبيرة.
وعن ريكاردو أوليفييرا قال فرانكي: إن اللاعب يرغب في المشاركة، وربما ندفع به لبعض الوقت، أو نمنحه راحة، وفي كل الأحوال فإن المباراة مهمة بالنسبة لنا، ونلعب من أجل الفوز، حتى نحسم التأهل إلى نصف النهائي في كأس “اتصالات” التي تبقى ضمن أولوياتنا في الموسم الحالي.
وتحدث مدرب الجزيرة عن دبي، وقال: إنه يحتل المركز الثاني في المجموعة برصيد 12 نقطة، وحقق فوزاً مهماً على الوصل بثلاثة أهداف في الجولة الماضية، ودوافعه كبيرة في الاقتراب من التأهل هو الآخر، حتى لا يخرج دون مكاسب من الموسم الحالي، وهو يملك منظومة دفاعية جيدة، ولا يتيح مساحات واسعة للحركة أمام هجوم أي منافس، وفي الوقت نفسه يعتمد على الكرات المرتدة السريعة، وبالتالي فهو من الفرق الخطيرة، وسوف نتعامل مع المباراة وفقا لمجرياتها مع التأكيد بأننا نلعب بأسلوبنا المعتاد الذي نسعى فيه للفوز من البداية معتمدين على ثقتنا الكبيرة في لاعبينا، وكفاءاتهم الفنية العالية التي أثلجت صدورنا في مباراة العين الأخيرة.
وقال فرانكي: أطالب لاعبي الجزيرة بالتركيز في التعامل مع كل مباراة على حدة، ولا يجب أن ننظر لأنفسنا على أننا مضغوطون في المسابقات الأربع، لأن الفرق الكبيرة تتعامل مع هذه الظروف ببساطة شديدة، وتحدد أولوياتها طبقاً للمستجدات.
وعن أهمية بطولة كأس اتصالات، قال: إنها مفيدة في الكثير من الأحيان عندما يكون هناك توقفات في الدوري، وضاغطة علينا في الأحيان الأخرى، عندما نضع تركيزنا في بطولة محددة، ثم نخرج منها لنجد أنفسنا في تلك البطولة، وإجمالاً هي مفيدة، لأننا كنا نبحث عن مباريات ودية في فترات التوقف عندما تتجاوز الأسبوع الواحد.
وعبر فرانكي عن سعادته بباري في الفترة الأخيرة، وقال: عندما توليت المسؤولية أخبروني إن باري يبدأ ببطء، ويصل إلى أعلى “فورمة” له في الدور الثاني، وها نحن ننتظر منه الأفضل، واللاعب ظهر بشكل ممتاز في المرحلة الأخيرة، ويحتاج لأن يستمر فقط على المستوى الذي بدا عليه أمام العين تحديداً.
ومن جانبه أكد الأرجنتيني ماتيوس دلجادو أنه تحسن بشكل كبير في اليومين الأخيرين، وأن الآلام التي تعاوده في “الأنكل” تلاشت، مشيراً إلى أنه سيكون سعيداً لو شارك في مباراة اليوم، حتى يطمئن بشكل نهائي على نفسه، وتابع مباراة دبي الأخيرة أمام الوصل ولديه قناعة كبيرة بأن لا يوجد فريق قوي وآخر ضعيف في الإمارات لأن الفوارق الفنية محدودة بين مختلف فرق دوري المحترفين، بدليل أن معظم التكهنات بنتائج المباريات تضل الطريق.
وقال دلجادو: الفوز مهم لنا اليوم، وسوف يخفف علينا الضغط في المباراتين الأخيرتين أمام الوصل والوحدة، لأننا سنكون قد حسمنا التأهل نهائياً، وأشكر زملائي على الجهد الكبير الذي قدموه في مباراة العين الأخيرة والنتيجة الرائعة التي حققوها.

مطر: البطولة لرفع معنويات «الأسود»


علي معالي (دبي) - يغيب عن دبي في مباراة اليوم أمام الجزيرة الثنائي عبد الله عبدالقادر ويوسف الحمادي، وقام أيمن الرمادي المدير الفني للفريق بتجهيز البديلين المناسبين لهما، حيث يخطط الفريق لتحقيق نتيجة إيجابية بملعبه في العوير، وتدرب الفريق بشكل جاد، وأصبحت عناصره جاهز تماماً لمواجهة المتصدر بالمجموعة نفسها التي شاركت في المباراة الأخيرة أمام الوصل والتي حققت الفوز بثلاثة أهداف.
ومعنويات اللاعبين مرتفعة بعد اقتحامهم المركز الثاني والمنافسة على التأهل إلى نصف النهائي، وهو ما جعل المدرب يتفاءل بأن الفترة المقبلة ربما تتغير فيها أمور “الأسود” إلى الأحسن سعياً إلى الابتعاد عن قاع دوري المحترفين.
ويرى حمد مطر مدير الكرة بدبي أن الفرصة متاحة أمام اللاعبين لتأكيد جدارتهم بالفوز الأخير على الوصل، وأن الجزيرة من الفرق التي لها مكانتها ومستواها المعروف، ولكن على لاعبينا أن يقاتلوا حتى اللحظة الأخيرة من المباراة، وعلينا الاستفادة معنوياً مما يحدث في كأس اتصالات حتى نعود لدوري المحترفين لأكثر حيوية وتركيزاً، نظراً لأن المباريات المقبلة بالنسبة للفريق “حياة أو موت”، وكما أن دبي أظهر خلال الفترات الأخيرة تحسناً كبيراً في الاستفادة من الأخطاء التي ارتكبها مؤخراً، وعلينا أن نحافظ في مباراة اليوم على المكتسبات التي حققناها في لقاء الوصل، ويدرك لاعبونا مدى المهمة الملقاة على عاتقهم.
من جانبه عبر جمال عبد الله عن ثقته في قدرات زملائه، وقال إن علينا أن نهتم بكل المباريات، ويعد لقاء الجزيرة اختبار قوي لقدرات اللاعبين، ومدى الاستفادة من الماضي، حتى لا تتكرر الأخطاء، ونحن مطالبون بأن نستفيد من كل المباريات، ورغم سعادتي بدخولنا في المنافسة على بطاقة التأهل، إلا أن هدفي الأساسي مع زملائي هو كيفية البقاء في دوري المحترفين، وعلينا أن نعمل بمنتهى الجدية لهذا الغرض، وأن تكون كأس “اتصالات” وسيلة لرفع معنوياتنا قبل خوض اللقاء المقبل أمام الشباب.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»