الاتحاد

عربي ودولي

قتيلان باشتباكات بين الشرطة وقوات الصحوة وسط بغداد

قوات من الصحوة تحرس حي الدورة في بغداد بعد اشتباكات في الفضل

قوات من الصحوة تحرس حي الدورة في بغداد بعد اشتباكات في الفضل

قتل شخصان وأصيب ستة آخرون بجروح خلال اشتباكات اندلعت بين الشرطة ومسلحين إثر اعتقال قائد قوات الصحوة في منطقة الفضل وسط بغداد بعد ظهر أمس· في حين اغتيل مدني في نينوى واعتقل 31 مطلوباً في صلاح الدين وديالى·
وأعلنت مصادر أمنية عراقية أن ''شخصين من المارة قتلا وأصيب ستة آخرون في مواجهات بين الشرطة وقوات صحوة الفضل بدأت فور شيوع نبأ اعتقال قائد قوات الصحوة في منطقة الفضل'' الشعبية الفقيرة، وتابعت أن قوات الأمن فرضت طوقاً على المنطقة· وقال المتحدث باسم عمليات بغداد اللواء قاسم عطا إن ''قوة خاصة اعتقلت قائد قوات الصحوة في منطقة الفضل عادل المشهداني وأحد مساعديه تنفيذاً لمذكرة قضائية صادرة بحقهما''، ولم يكشف عن مزيد من التوضيحات· وكان المشهداني قد شارك قبل أربعة أيام في مؤتمر مصالحة لأحياء الفضل وأبو سيفين والصدرية والشيخ عمر وباب الشيخ الواقعة في جانب الرصافة غرب دجلة وسط بغداد·
من جهة أخرى اغتال مسلحون مجهولون مدنياً داخل محل في منطقة الفيصلية في محافظة نينوى، كما عثرت الشرطة على جثة حارس مزرعة من الطائفة اليزيدية في ناحية بعشيقة شرق الموصل· وفي صلاح الدين اعتقلت شرطة المحافظة ثلاثة اشخاص بتهمة إطلاق النار على قوات أمنية داخل قضاء الدور· وفي ناحية الضلوعية قرب سامراء شنت الشرطة حملة دهم أسفرت عن اعتقال 12 شخصاً يشتبه بصلتهم بجماعات مسلحة·
وفي محافظة ديالى اعتقلت قوات من الشرطة والجيش 16 شخصاً بينهم عدد من عناصر الميليشيات الأمنية الكردية (الأسايش) يشتبه بتورطهم في اغتيال إمام وخطيب الجامع الكبير في ناحية جلولاء التابعة لقضاء خانقين عبدالكريم قمبوري ونجله يوم الخميس الماضي

اقرأ أيضا

للمرة الأولى.. لقاء بين بوتين وزيلينسكي في باريس