عربي ودولي

الاتحاد

القذافي يعلن نقل القمة الأفريقية حول دارفور من مصر إلى ليبيا


عواصم- وكالات الانباء: أعلن الزعيم الليبي معمر القذافي أمام ممثلين متمردي وقبائل إقليم دارفور أمس نقل القمة الأفريقية التي كانت مقررة في شرم الشيخ بمصر، إلى طرابلس على أن تعقد الاثنين المقبل ·وكان القذافي يتحدث خلال توقيع ممثلين عن قبائل ومشايخ دارفور وعن أربع حركات هي حركة تحرير السودان وحركة العدل والمساواة والادارة الأهلية وأبناء دارفور في المهجر في خيمته في منطقة باب العزيزية أمس على 'إعلان طرابلس' الذي نص على اتفاق سلام بين هذه الاطراف·
وأعلن القذافي نقل اجتماع القمة الخماسية (تشاد والسودان ومصر وليبيا ونيجيريا) الذي كان مقررا في شرم الشيخ حول دارفور الى طرابلس، 'بناء على رغبة الكثير منكم'، كما قال· ودعا الحاضرين الى البقاء في ليبيا خلال فترة انعقاد القمة ·
وقال 'سيكن العالم الاحترام للاتفاق' الذي تم التوقيع عليه ·
ونص الاتفاق على الالتزام بوقف اطلاق النار والاسراع باطلاق المعتقلين عند كل الاطراف والاستئناف العاجل للمفاوضات بين هذه الاطراف والحكومة والتعاون لفتح الطريق امام الاغاثة في دارفور وتشجيع المصالحة بين القبائل·
وتابع الزعيم الليبي في اشارة الى الاتفاق الذي تم التوقيع عليه، ان 'ما يحصل في دارفور حل ذاتي نابع من عقلية قبلية من أبناء دارفور بعيدا عن وصاية العالم ولنؤكد للعالم اننا اقوياء'·
ودعا الشعب السوداني ليكون 'قدوة للدول الافريقية المتنازعة لتلجأ الى الحلول الاجتماعية والقبلية'·
وقال 'ما حدث في دارفور له جانب ايجابي يؤكد ان المواطن السوداني (·) يرفض ان يكون مهمشا ويرغب بان يقرر مصيره فوق أرضه ويطالب بالعدل'·وكان متمردو دارفور في غرب السودان طلبوا من العقيد معمر القذافي أن يكون المتحدث باسمهم في القمة الافريقية حول دارفور التي كان مقررا ان تعقد في مصر، بحسب ما افادت مراسلة وكالة انباء فرانس برس·كما طلب مندوبون عن دارفور من القذافي خلال لقائهم به، دعما ماليا قيمته سبعة ملايين دولار ومساعدة لتعويض عائلات ضحايا التجاوزات الحكومية والمشاركة في اعادة اعمار دارفور· وكان من المقرر ان تعقد القمة في 20 ابريل الماضي في شرم الشيخ على البحر الاحمر لكنها ارجئت بسبب انشغال بعض المشاركين·
وستضم القمة الرؤساء المصري حسني مبارك والتشادي ادريس ديبي والنيجيري اولوسيجون اوباسانجو والسوداني عمر البشير اضافة الى الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي·
من جهته اعلن مصدر تشادي ان الرئيسين التشادي ادريس ديبي والنيجيري اولوسيجون اوباسنجو ورئيس المفوضية الافريقية الفا عمر كوناري قرروا امس الاول في ابوجا 'تنسيق أعمالهم' في تسوية أزمة دارفوروقال المتحدث باسم الوساطة التشادية احمد علامي لوكالة فرانس برس ان 'فرقاء الوساطة الثلاثة قرروا تنسيق اعمالهم واقامة مكتب اتصال سريعا'· واضاف ان 'هذا المكتب الذي سيكون مقره نجامينا، سيكلف جمع المعلومات وتقييم تطور الوضع على الارض واتخاذ الاجراءات المناسبة'·واوضح المتحدث ان المسؤولين الثلاثة قرروا ايضا ايفاد مهمة تحقق سريعا على الارض في مواقع مختلف الاطراف طبقا لتوصية قمة رؤساء الدول التي عقدت في فبراير الماضي في نجامينا· واشار الى ان 'ارسال هذه البعثة على الارض سيكون قبل استئناف محادثات ابوجا'·
من ناحيته اكد الدكتور التجاني صالح فضيل وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية قبول حكومتة لأى جهد يمكن ان يسهم فى ايجاد الحل السياسي لمشكلة دارفور0 واعرب الدكتور فضيل في تصريحات نشرت أمس عن أمله فى ان تتكامل الجهود للتوصل للحل الذى يرضي كل الاطراف ويضع نهاية للحرب ويعود السلام لدارفور·

اقرأ أيضا

تنسيق بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل لمواجهة "كورونا"