الاتحاد

عربي ودولي

العراق وأميركا يبدآن تفعيل الإطار الاستراتيجي

نائب رئيس الوزراء العراقي مع السفير الأميركي للشؤون الاقتصادية في بغداد أثناء الادلاء بتصريحات للصحفيين

نائب رئيس الوزراء العراقي مع السفير الأميركي للشؤون الاقتصادية في بغداد أثناء الادلاء بتصريحات للصحفيين

بحث فريقان عراقي وأميركي أمس تفعيل اتفاقية ''الإطار الإستراتيجي'' المبرمة بين العراق والإدارة الأميركية في بغداد، مما أسفر عن تشكيل 5 مجموعات عمل تضع السياسات والخطط المعنية بتوفير الخدمات للشعب العراقي·
وترأس نائب رئيس الوزراء العراقي رافع العيساوي أمس الفريق العراقي الأميركي المشترك الخاص بشؤون الاقتصاد والطاقة والخدمات، فيما ترأس الوفد الأميركي السفير مارك وول والذي يشغل منصب منسق السفارة الأميركية للتحول الاقتصادي في العراق· وذكر بيان صدر عن مكتب العيساوي أمس أن الاجتماع ناقش الجهود التنسيقية اللازمة لتنفيذ الاتفاقية الاستراتيجية· وقال العيساوي في أعقاب الاجتماع إن الاتفاقية تعد موازية للاتفاقية الأمنية المبرمة بينهما وقد تتعداها في بعض الأحيان، وذلك لأنها تتناول قضايا ذات صلة بحياة العراقيين اليومية· وأشار إلى أن الاتفاقية تتيح الاستفادة من الخبرات الأميركية في مجالات الكهرباء والزراعة والمياه والنقل، إضافة إلى الصحة والبيئة وغيرها·
وأضاف العيساوي قائلاً: ''إن هذا الاجتماع، وهو الأول يأتي ضمن سلسلة اجتماعات لجنة الخدمات وتقنية المعلومات الذي يعقد ضمن اتفاقية الإطار لتفعيل العمل في الوزارات المعنية وهي الصحة والبيئة النقل الزراعة والكهرباء والبلديات''· وأكد أن المرحلة المقبلة ''ستشهد المزيد من التعاون في مجال الخدمات وتقنية المعلومات بين العراق والولايات المتحدة الأميركية، حيث تم الاتفاق على جداول عملية ومقترحات لتوقيتات زمنية للتقدم بالعمل''· وقال ''إن الفترة الماضية حظيت باهتمام العراقيين فيما يتعلق باتفاقية سحب القوات، واليوم نركز على اتفاقية الشراكة للإطار الاستراتيجي الطويلة بين البلدين وهذه الاجتماعات حلقة من حلقاتها''· وأضاف أن هذه الاتفاقية ''طويلة الأمد لا تحكمها جداول زمنية، لكن الأعمال المنبثقة عنها وضمن اللجان سيكون لها توقيتات زمنية''· وذكر بيان مشترك صدر عن الجانبين بعد الاجتماع أن الطرفين اتفقا على تشكيل خمس مجموعات عمل للقيام بهذه الجهود ''وستنظر هذه المجاميع في السياسات والخطط والبرامج المرتبطة بتوفير الخدمات للشعب العراقي بما في ذلك قطاعات الكهرباء والخدمات الأساسية والزراعة والمياه والنقل والصحة والبيئة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات''·
من جهته، قال المنسق الأميركي وول إن هذه الاتفاقية ستوفر الفرصة للبلدين للتعاون وتبادل وجهات النظر في القضايا الاستراتيجية العلمية بشكل عام· وأضاف أن الاتفاقية ستقوي التعاون العلمي والخدمي بين البلدين في مختلف المجالات وستوفر الفرصة لعدد كبير من الخبراء والفنيين العراقيين للانخراط في دورات تدريبية في الولايات المتحدة لتطوير قدراتهم خاصة في مجال النقل والزراعة والكهرباء والصحة والخدمات الأخرى المهمة

اقرأ أيضا

واشنطن توافق على بيع تايوان 66 مقاتلة "إف-16"