الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات تستحوذ على 28% من تجارة اليابان مع الشرق الأوسط

حاويات في ميناء خليفة بأبوظبي (الاتحاد)

حاويات في ميناء خليفة بأبوظبي (الاتحاد)

مصطفى عبد العظيم (دبي) - استحوذت دولة الإمارات على 27,7% من إجمالي المبادلات التجارية بين اليابان وبلدان منطقة الشرق الأوسط خلال عام 2013، بعد أن بلغت قيمة تجارتها مع اليابان نحو 188,6 مليار درهم (51,4 مليار دولار) بنهاية ديسمبر الماضي، وفقا لإحصاءات مؤسسة «جيترو» اليابانية.
وبلغ إجمالي تجارة اليابان مع بلدان الشرق الأوسط خلال العام الماضي نحو 680,4 مليار درهم، (185,4 مليار دولار)، مقارنة بـ195,9 مليار دولار، (719 مليار درهم)، بتراجع قدره 5,3%، بحسب بيانات المؤسسة التي صنفت دولة الإمارات كأكبر سوق للصادرات اليابانية للمنطقة خلال عام 2013، وثاني أكبر شريك تجاري لها في الشرق الأوسط بعد المملكة العربية السعودية.
وأظهرت بيانات هيئة التجارة الخارجية اليابانية «جيترو»، انخفاض قيمة التبادل التجاري بين الإمارات واليابان خلال العام الماضي بنسبة 3,2%، بهبوطها من 195 مليار درهم عام 2012، إلى 188,6 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2013، لكنها ارتفعت بمقدار 2,4% عن العام 2011 الذي سجلت خلاله تبادلات بقيمة 184 مليار درهم.
وسجلت الصادرات الإماراتية إلى اليابان خلال عام 2013، والتي تشمل المنتجات النفطية، هبوطاً طفيفاً قدره 2,9%، بعد أن بلغت 157,2 مليار درهم، (42,8 مليار دولار)، مقارنة بـ162 مليار درهم، (44,1 مليار دولار)، عام 2012، و156,76 مليار درهم، (42,7 مليار دولار)، صادرات عام 2011.
وبحسب البيانات، استقرت واردات الإمارات من اليابان خلال عام 2013 عند مستواها للعام 2012، والمقدرة بنحو 31,2 مليار درهم، مقارنة بـ27,3 مليار درهم عام 2011.
وتتركز صادرات الدولة إلى اليابان في البترول الخام والغاز الطبيعي، إضافة إلى الألمنيوم بمختلف أشكاله، إذ تشكل المنتجات البترولية النسبة الأكبر من صادرات الإمارات إلى اليابان، فيما يشكل البترول الخام وحده أكثر من 75%، لتعد الإمارات ثاني أكبر مورد للبترول الخام لليابان من حيث الكمية بعد السعودية.
وأظهرت البيانات ارتفاعاً قوياً في فائض الميزان التجاري بين البلدين لصالح الإمارات، ليصل إلى 125,8 مليار درهم، (34,3 مليار دولار)، مقارنة بفائض في الفترة المماثلة قدره 128,8 مليار درهم، (35,1 مليار دولار).
وتتصدر دولة الإمارات أسواق منطقة الشرق الأوسط بالنسبة للصادرات اليابانية خلال عام 2013، والبالغة 89,9 مليار درهم، إذ استحوذت على نحو 34,8% منها، بواقع 31,4 مليار درهم، تلتها المملكة العربية السعودية بواردات قيمتها 25,2 مليار درهم، (6,8 مليار دولار)، ثم سلطنة عُمان بواردات بقيمة 3,1 مليار دولار، ثم الكويت بنحو 1,89 مليار دولار، وقطر بواردات بلغت 1,3 مليار دولار. ووفقاً للبيانات، فقد استحوذت الإمارات كذلك على أكثر من 26,6% من إجمالي صادرات منطقة الشرق الأوسط إلى اليابان خلال عام 2013، والبالغة 590,5 مليار درهم (160,9 مليار دولار)، لتأتي في المرتبة الثانية بعد المملكة العربية السعودية التي استحوذت على 31,2% بقيمة صادرات بلغت 50,2 مليار دولار، ليستحوذ البلدان معاً على 57,8% من إجمالي صادرات المنطقة لليابان العام الماضي.
وبحسب البيانات، فقد استقر التبادل التجاري بين البلدين خلال شهر ديسمبر الماضي عند مستواه المسجل في الشهر ذاته في عام 2012 عند 16,7 مليار درهم، وذلك في أعقاب الزيادة الكبيرة التي سجلها خلال شهر نوفمبر الماضي بنسبة 19,8%، ليصل إلى 18,7 مليار درهم، (5,1 مليار دولار).
وبلغت صادرات الإمارات إلى اليابان خلال شهر ديسمبر الماضي نحو 13,7 مليار درهم، (3,75 مليار دولار)، مقارنة مع 13,8 مليار درهم، (3,8 مليار دولار)، للشهر ذاته من عام 2012.

اقرأ أيضا

برنت يتكبد أسوأ خسارة أسبوعية خلال عام