الاتحاد

الاقتصادي

736 مليون درهم استثمارات جديدة لـ «دانة غاز» في مصر خلال 2011

(دبي) - تعتزم شركة دانة غاز استثمار 200 مليون دولار (736 مليون درهم) خلال عام 2011 في مصر، في الوقت الذي ستعمل فيه على تعزيز استثماراتها في كردستان العراق، والتي بلغت 800 مليون دولار، بحسب أحمد العربيد الرئيس التنفيذي للشركة.
وقال العربيد لـ”الاتحاد” أمس إن الشركة تتوقع تحقيق معدل نمو 20% بنهاية العام الجاري في مختلف أعمالها، في ضوء الفرص المتاحة في الأسواق الإقليمية.
وأشار إلى أن الشركة تأمل في الفوز بعرض في السوق السوري من المقرر أن يتم الإعلان عنه خلال فبراير الجاري، مبيناً أن العرض الذي تقدمت به “دانة غاز” منافس، ويتمتع بفرص عالية للفوز.
وأفاد بأن الشركة تدرس وتتابع مشروعات في الجزائر ضمن خطة توسعات في الأسواق الإقليمية، مشيراً إلى أن الشركة سبق أن تقدمت بعرض في مشروع جزائري، إلا أنها لم توفق واختير منافس آخر.
وبين العربيد أن أسواق دول الخليج العربية من أهم الأسواق التي تعمل الشركة على دخوله بمشروعات متنوعة في مجال نطاق عمل الشركة خاصة في الغاز، مشيراً إلى أن السعودية والكويت وقطر من أهم الأسواق التي تنظر إليها الشركة بجدية.
وأضاف: “نأمل أن يكون عام 2011 نقطة انطلاق لأسواق جديدة”.
وشدد على أهمية السوق الإماراتية في هذه المرحلة، باعتبارها الدولة التي تأسست فيها “دانة غاز”.
وتعمل الشركة حالياً على تجهيز مشروع “الزورة” ولدينا طموحات للعمل في البحرين وسلطنة عمان.
وكانت “دانة غاز” أعلنت أمس عن ارتفاع الإيرادات في عام 2010 من مبيعات منتجات الهيدروكربون وصل إلى 1,7 مليار درهم، مع وصول الأرباح الإجمالية إلى 781 مليون درهم.
وتمثل هذه الأرقام زيادة بنسبة 40% و79% على التوالي مقارنة بنتائج عام 2009، بسبب تواصل إنتاج الشركة في مصر وفي حقل “خور مور” في إقليم كردستان العراق.
وبلغت العوائد قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإهلاك والاستكشاف إلى 1,03 مليار درهم، بينما سجلت العوائد 1,4 مليار درهم عام 2009 بسبب ارتفاع العائدات عام 2009 إلى عائدات نتجت عن بيع حصة تبلغ 10% من أصول الشركة في إقليم كردستان العراق.
وأفادت الشركة بأن الأرباح الصافية بعد احتساب الضرائب بلغت 158 مليون درهم لعام 2010، بزيادة 80% عن عام 2009، حيث كانت الأرباح الصافية 88 مليون درهم.
ويرجع النمو إلى الإنتاج وارتفاع أسعار النفط، في الربع الأخير من عام 2010.
قال أحمد العربيد إن أعمال الشركة في مصر نمت بنحو 20% في عام 2010 عن العام الأسبق، مؤكداً أن السوق المصرية تمثل سوقا رئيسة لدانة غاز.
وتوقع أن يصل حجم الإنتاج في عام 2012 إلى 400 مليون قدم مربعة من الغاز، لافتاً إلى أن الإنتاج في عام 2010 بلغ 42 ألف برميل مكافئ، وسيرتفع 20% خلال العام الجاري 2011.
وأكد مجدداً على أن السوق المصرية لن تشهد أي تغييرات في نشاط الشركة، وستعمل على تعزيز استثماراتها في هذه السوق، إلى جانب التنوع الجغرافي في مناطق الاستثمار.
وأشار إلى أن الإنتاج اليومي في صعيد مصر يصل إلى 1300 برميل، ومنتصف العام الحالي ستقوم “دانة غاز” بتشغيل مشروع للغاز المسال.

اقرأ أيضا

تسارع حاد للاقتصاد الروسي في أبريل