الاتحاد

الاقتصادي

ثقافة الالتزام

إبراهيم الذهلي

إبراهيم الذهلي

في جميع بلاد العالم هناك أخلاقيات وتقاليد خاصة بكل مكان، وعلى الضيف أو المسافر أو المقيم في أي دولة أن يحترم هذه التقاليد والاخلاقيات، كنوع من احترام المكان والإنسان الذي يعيش عليه·· حتى وإن خالفت هذه التقاليد ما اعتاد عليه من سلوك وتصرفات في بلده الأصلي·
وهذا الالتزام هو نوع من التحضر والرقي، واحترام الآخر بثقافته وتقاليده· أما مخالفة هذا التفكير فليست إلا نوعاً من التخلف الفكري والحضاري·
ومؤخراً قرر مركز الإمارات التجاري في دبي (مول الامارات) أن يضع عبارات إرشادية على المداخل، وأن يقوم بحملة توعية بلغات العالم المختلفة، يطلب فيها من زواره الاجانب أن يحترموا التقاليد الاماراتية أثناء تواجدهم داخل المركز، وأن يلتزموا بارتداء الملابس اللائقة بتقاليد المجتمع، وألا يقوموا ببعض التصرفات التي قد تكون عادية في بلادهم ولكنها خارجة عن الأخلاق والمألوف في المجتمع الاماراتي·
وهذه الحملة التوعوية جاءت بعد تكرر شكاوى الزوار العرب والاماراتيين في المركز، من بعض التصرفات الفردية لمرتادي مول الامارات من الاجانب، الأمر الذي دعاهم إلى عدم زيارة المركز مرة أخرى، خشية على العائلات والأطفال والمراهقين من رؤية هذه التصرفات·
وبادرت ادارة المركز بالتجاوب السريع، وقامت بحملتها على الفور لإعادة الامور الى نصابها، وكان تصرفها راقيا ومحترما، بوضع الارشادات التي تطالب باحترام تقاليد المجتمع وآدابه وأفراده، وفي الحقيقة أن إدارة المركز كانت في غاية التحضر في تحركها السريع، وفي أسلوبها الراقي، والذي أدى إلى تجاوب كبير من الزوار الأجانب·· وبالتالي عادت العائلات إلى زيارة المركز المفضل لديها، وهي سعيدة بتجاوب الطرفين، وحرص الادارة الذكية على زوارها وعملائها·
وكما أشدت بإدارة المركز، لابد وأن نشيد أيضاً بالسائح أو المقيم الاجنبي، الذي أكدت إدارة مول الامارات أنه استجاب سريعا وفورا، ولم يبد أي اعتراض، بل سارع إلى الاستجابة والالتزام، وهو دليل على التحضر الفكري لهؤلاء، ومعرفتهم وإيمانهم بحق الآخر في التمسك بالتقاليد والأعراف والآداب التي يراها مناسبة لبلاده ووطنه ومجتمعه·
لقد ضرب مول الامارات مثلا جميلا وراقيا·· وأتمنى أن تحذو بقية المراكز التجارية وأماكن التجمعات الأخرى حذوه·· بوضع بعض التعليمات والارشادات·· ونشر الثقافة والتقاليد الاماراتية بين الزوار والسياح والمقيمين الأجانب، وكلي ثقة في أنهم سوف يلتزمون عندما يتعرفون بشكل أكبر على تقاليدنا وعاداتنا·
وحياكم الله··


إبراهيم الذهلي
رئيس تحرير مجلة أسفار السياحية

اقرأ أيضا

إقبال على شراء الذهب بأبوظبي مع تراجع الأسعار