وصل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب اليوم الاثنين، إلى الهند في إطار زيارة رسمية تستغرق 36 ساعة تهدف إلى تعزيز العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية وكذلك حل النزاعات التجارية.

وهبطت طائرة الرئيس الأميركي عند الساعة 6,05 ت غ في مطار احمد اباد الدولي (غوجارات، غرب) حيث يعقد اجتماعا مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي. ثم يتوجه الى أغرا لزيارة تاج محل عند غياب الشمس قبل التوجه الى نيودلهي حيث تعقد الثلاثاء اجتماعات ثنائية بين مسؤولين أميركيين وهنود.

ومن المرجح أن تبحث الهند والولايات المتحدة شروط اتفاق التجارة المقبولة من الجانبين، بعد أن قلل ترامب من فرص التوصل إلى اتفاق تجاري كبير أمام تجمع جماهيري.

ويتفاوض الجانبان على صفقة تجارية شاملة منذ أكثر من عام، لكن الدبلوماسيين أشاروا إلى أن الزيارة ستشهد إبرام اتفاقات في مجالات محددة، بما في ذلك حقوق الملكية الفكرية، وتخفيض التعريفات الجمركية على دراجات هارلي ديفيدسون واتفاقية تسهيل التجارة.

ومع ذلك، فإن الزيارة مهمة وتضيف ثقلاً استراتيجياً للعلاقات الهندية الأميركية وتعزيز التعاون الدفاعي. ومن المرجح أن يعلن الجانبان عن شراء الهند لمروحيات سيهوك بقيمة 6ر2 مليار دولار واتفاق منفصل لمروحيات من طراز أباتشي.

وترى واشنطن الهند بمثابة قوة توازن مع الصين، التي تسعى بشكل متزايد للهيمنة العسكرية والسياسية في جميع أنحاء آسيا.

ومن المتوقع أن يكون أبرز ما في الجولة هو حدث تقديم ترامب التحية الهندية "ناماستي" اليوم الاثنين في أحمد آباد، بولاية جوجارات، مسقط رأس رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

ومن المقرر أن يلقي كل من ترامب ومودي خطاباً أمام حشد مؤلف من حوالي 125 ألف شخص في ملعب الكريكيت العملاق وسط عرض رائع عن التنوع الثقافي في الهند.

ومن المتوقع أن يزور ترامب، برفقة السيدة الأولى ميلانيا، مدينة "أجرا" في وقت لاحق من اليوم الاثنين لرؤية تاج محل ثم يتوجه إلى دلهي، حيث من المقرر أن يجري محادثات على مستوى الوفود مع مودي يوم الثلاثاء قبل العودة إلى واشنطن.