الاتحاد

الرياضي

الورود في استقبال «طاولة الإمارات» أبطال العرب

الورود في استقبال لاعبي منتخبنا عقب عودتهم من المشاركة في كأس العرب (تصوير محمد حنيفة)

الورود في استقبال لاعبي منتخبنا عقب عودتهم من المشاركة في كأس العرب (تصوير محمد حنيفة)

(دبي) - أهدى منتخبنا لكرة الطاولة الحائز على 3 ميداليات ملونة في بطولة كأس العرب التي أسدل عليها الستار الثلاثاء الماضي بالعاصمة الأردنية عمان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإلى اخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى شعب الإمارات. وعاد منتخبنا إلى أرض الوطن عبر مطار دبي مساء أمس الأول، وكان في استقبال البعثة حسن الزرعوني أمين السر العام للاتحاد وأحمد البحر عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة المنتخبات الوطنية بالاتحاد، حيث أهدت الطاولة الإمارات 3 ميداليات عبارة عن ذهبية مسابقة زوجي الرجال التي فاز بها راشد عبدالحميد وراشد محمد لاعبا منتخبنا، وفضية زوجي الأشبال التي حاز عليها الثنائي عبدالله ابراهيم وصلاح الدين عبدالحميد، ثم برونزية فردي الأشبال التي حملت توقيع صلاح الدين عبدالحميد.
وشارك منتخبنا ببعثة ضمت حسن الزرعوني رئيساً، وفيصل الطواش إداريا، وأيمن أحمد مدرب المنتخب الأول، وشانكي مدربا للشباب والناشئين، و8 لاعبين هم راشد عبد الحميد، راشد محمد، جاسم لنجاوي، سعيد حسين، عبد الرحمن مراد، عبد الله محمد، عبد الله إبراهيم وصلاح الدين عبد الحميد.
وأكد حسن الزرعوني رئيس البعثة “أن جميع اللاعبين لم يقصروا في البطولة وقدموا مستويات جيدة، وكنا الأقرب للفوز بذهبية الأشبال، إلا أن الوصول إلى النهائي يعد انجازا، لقد خسرنا 2/3 بالختام وفزنا بالفضية بجانب برونزية عبدالله ابراهيم الذي كنا نتوقع له الفوز بالذهبية.
وأضاف: “كان بمقدور جاسم محمد أن يحقق ميدالية في فردي الرجال بعد أن قدم مباراة كبيرة أمام لاعب الكويت وخرج من دور الثمانية، بينما لحق به جاسم عبدالحميد، وفي الزوجي كان لنا نصيب الأسد خاصة أن راشد عبدالحميد وراشد محمد نجحا في تعويض ما حدث في الفردي وحققوا انجازا ذهبيا”.
وقال: “منافسات الرجال تم تخصيص ذهبيتين فقط لها بفئتي الفردي والزوجي والحمد لله نجحنا في الفوز بنصف بطولة الرجال عندما كسبنا المركز الأول، واعتقد بان الفوز كان متوقعا لأننا أبطال الخليج في الزوجي في آخر بطولتين ولكنها المرة الأولى التي يفوز فيها منتخبنا بذهبية الزوجي على المستوى العربي من سنوات طويلة، وهو ما يؤكد أن ما تحقق يعد انجازا”.
وأشار إلى أن مستوى البطولة بشكل عام كان مرتفعاً للغاية وجميع المنتخبات ذهبت إلى الأردن للفوز بميداليات، وهو ما جعل من الصعب توقع فوز لاعب على آخر قبل أن تبدأ المباراة، مؤكدا أن الاتحاد يولي اهتماما كبيرا بالمراحل السنية ويدرك أنها تمثل نواة للمستقبل ويكفي الحرص على المشاركة في كل البطولات من أجل اكسابهم الخبرة وتحفيزهم للفوز بالمراكز الأولى. وأوضح “المرحلة المقبلة ستكون مهمة في مسيرة المنتخب الذي يستعد للمشاركة في بطولة آسيا المؤهلة لأولمبياد لندن 2012 التي تقام في هونج كونج، ونأمل الحصول على بطاقة أولمبية وتواجد الطاولة الإماراتية في هذا المحفل الكبير”.
وقال أحمد البحر “إن ذهبية الزوجي تعد انجازا كبيرا على المستوى العربي، خاصة أن راشد عبدالحميد وراشد محمد احتكرا كل منافسات الزوجي على مستوى الخليج في جميع المراحل السنية من عام 2001 وحتى الآن، وكانت رغبتنا كبيرة في تحقيق 4 ميداليات وليس ثلاثة فقط، ولكن الظروف حالت دون ذلك، وبشكل عام حققنا الهدف من المشاركة وهو الدفع بمجموعة من الأشبال والناشئين في البطولة والتأكيد على أن القاعدة بالنسبة للمنتخبات قوية كما أن منتخب الرجال لايزال صغيرا ولديه القدرة على اللعب لسنوات طويلة”.

اقرأ أيضا