عربي ودولي

الاتحاد

«الديمقراطية» تقترح جبهة مقاومة فلسطينية موحدة

دعت “الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين” في كلمة ألقاها عضو مكتبها السياسي صالح زيدان خلال مهرجان أقامته في غزة أمس بمناسبة الذكرى السنوية الحادية والأربعين لتأسيسها، إلى “بناء جبهة مقاومة فلسطينية موحدة بقيادة سياسية واحدة لمواجهة التحديات المتربصة بالقضية الفلسطينية.
وقال زيدان “يجب تصعيد المجابهة الجماهيرية وصولاً إلى بناء مقاومة شعبية فاعلة دفاعاً عن الأرض ولإزالة الاستيطان وجدار الفصل العنصري”. وأضاف “نحن لسنا أمام خيارين: إما مفاوضات عبثية أو إعلانات للمقاومة دون سلاح السياسة. هناك خيار ثالث يقوم على مفاوضات راشــدة ومقاومـة راشـدة ترتكز على بناء جبهة مقاومة موحدة وبقيادة سياسية واحدة كما ورد في وثيقة الوفاق الوطني وهذا الخيار صعب وله مستلزمات أولهـا وحـدة الشعـب ومؤسساته الوطنية”.
ورأى زيدان أن ضمان تحقيق الوحدة الوطنية هو تفعيل العامل الذاتي الفلسطيني للتغلب على العقبات والمصالح الداخلية والإقليمية والخارجية الداعمة للانقسام.
وأوضح “فلنواصل حوارنا الشامل لفتح أبواب الوحدة المغلقة ولنصعد من تحركاتنا الشعبية الضاغطة على فتح وحماس للخروج من مأساة الانقسام.. واستعادة الوحدة الوطنية”.وقال زيدان “إن التصعيد الخطير من قبل الاحتلال الإسرائيلي في استفحال التعديات على المقدسات الإسلامية والمسيحية وتسارع وتائر الاستيطان وتهويد القدس، يغلق الطريق أمام أي محاولة لاستئناف المفاوضات”.
وأكد أنه لا يمكن استئناف عملية السلام قبل الوقف الشامل للاستيطان في الضفة الغربية الفلسطينية المحتلة وصيانة حرمة المقدسات الإسلامية والمسيحية واعتماد قرارات الشرعية الدولية كمرجعية لهذه العملية وتحديد سقف زمني لها بما يضمن إنهاء الاحتلال والاستيطان وبناء دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس داخل حدود الرابع من يونيو عام 1967 وصيانة حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

اقرأ أيضا

أميركا تسجل 1169 وفاة خلال 24 ساعة جرّاء فيروس كورونا