الاتحاد

عربي ودولي

مصرع 4 عسكريين باشتباك مع مسلحين جنوب اليمن

قتل 4 من عناصر الشرطة اليمنية وأصيب آخرون بينهم اثنان من أفراد الأمن المركزي بجروح بليغة أمس في اشتباك مع مسلحين متطرفين في مدينة جعار بمحافظة أبين جنوب البلاد· وجرى الاشتباك في منطقة جعار شمال شرق مدينة عدن، حيث كان عناصر الشرطة يطاردون عناصر إسلامية متطرفة بينهم أحد المطلوبين ويدعى محمد حسين علي عاطف وهو متهم بقتل جنود وسرقة سيارات وأعمال شغب في جعار·
وذكرت مصادر طبية انه تم نقل شرطيين اثنين أصيبا بجروح بالغة إلى المستشفى إضافة إلى جريح ثالث من المارة· وأوضح مصدر أمني في جعار ''أن هذه الحملة بدأت بعد أن هاجمت عناصر متمردة قوات الأمن والمصالح الحكومية وعكرت صفو الأمن والسلم في الأسابيع القليلة الماضية''· وتزامنت الاشتباكات، مع أنباء من صعده أشارت إلى تواصل القصف المدفعي المكثف من قبل الجيش على منطقة مران بمديرية حيدان بمحافظة صعدة، ما أدى الى سقوط العديد من الجرحى وتدمير منازل في قرى المديرية· وشمل القصف أيضاً سوق خميس مران في وقت كان المواطنون يتدفقون عليه لشراء حاجياتهم اليومية·
وفي تطور آخر، نفى عبد الملك الحوثي القائد الميداني لتنظيم الحوثيين أي صلة لجماعته بـ''القاعدة'' معتبراً ما ورد على لسان محمد عتيق العوفي أحد القيادات السابقة لـ''القاعدة في اليمن وجزيرة العرب'' مجرد أكاذيب وافتراءات· وقال المكتب الإعلامي للحوثي ''ليس هناك أي علاقات بين أجهزة استخبارات إيرانية والحوثيين بهدف دعم تنظيم القاعدة في اليمن''·
واتهم الحوثي الإعلام السعودي بتلفيق اعترافات العوفي دون الاستناد إلى أي أدلة صحيحة· وكان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح قال أمس في لقاء مع ''الحياة'' اللندنية إن الحوثيين حصلوا على دعم وخبرات من عناصر في ''حزب الله'' اللبناني، موضحاً أن ''الدعم ربما لا يقدم من حزب الله كحزب أو قيادة، ولكن من عناصر تنتمي إلى هذا الحزب'

اقرأ أيضا

ثلاث دول تدعو مجلس الأمن للتصويت على وقف إطلاق النار في إدلب