الاتحاد

عربي ودولي

موفاز: انسحاب غزة يرسم الحدود الشرقية لاسرائيل !

رام الله-تغريد سعادة ووكالات الانباء:
رأى وزير الدفاع الاسرائيلي شاؤول موفاز امس ان الانسحاب من قطاع غزة المقرر منتصف اغسطس المقبل سيسهم في ترسيم الحدود الشرقية لاسرائيل مع الضفة الغربية وسيتيح الاحتفاظ بالسيطرة على التجمعات الكبرى للمستوطنات في الضفة والحفاظ على القدس كـ'عاصمة اسرائيلية موحدة'، وجدد في حديث لـ'يديعوت احرونوت' انتقاداته للسلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس التي قال انها لا تسيطر على الوضع على الارض من الناحية الامنية، معتبرا ان هناك سلطتين السلطة الفلسطينية و'السلطة الارهابية بقيادة حماس'·
ووصف موفاز في مقابلة اخرى مع الاذاعة الاسرائيلية الانسحاب من غزة بانه سيشكل مهمة تاريخية وصعبة بالنسبة للجيش منذ انشاء دولة اسرائيل لانه سيكون على الجنود مواجهة وضع معقد ومؤلم، لكنه قال ان الوضع سيتحسن بعد الانسحاب على المدى الطويل لا سيما باتجاه السلام وضمان مزيد من الامن للاسرائيليين وبثمن اقل'·
واعتبر وزير الدفاع الاسرائيلي إن هدم منازل المستوطنين الذين سيجري إجلاؤهم من غزة غير ضروري ويمكن أن يؤدي إلى مقتل جنود، وقال انه بعد الاجلاء سيتعين ابقاء قوات عسكرية وحراس أمن وقوات لتدمير المنازل وهذا قد يؤدي الى وقوع هجمات إرهابية، متوقعا وقال إن تتم عملية الانسحاب خلال أربعة أو خمسة أسابيع كحد أقصى·
وقالت صحيفة 'هآرتس' ان جدلا قويا يدور الان بين اعضاء حكومة شارون حول ما اذا كان يتوجب على اسرائيل هدم منازل المستوطنين او الابقاء عليها بعد الانسحاب، متوقعة حسم هذه المسألة خلال اسبوع· واعتبر وزير المالية الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان الانسحاب من غزة سيعزز ما وصفه بـ'الارهاب الفلسطيني' وسيكون كصب الزيت على نار الارهاب قائلا انه سيصوت ضد المرحلة الاولى لتنفيذه· فيما اعلن رئيس هيئة الاركان موشي يعالون ان الجيش يستعد لاحتمال قيام متطرفين يهود باطلاق النار على يهود اخرين خلال الانسحاب من غزة·
وفي المقابل، اعلن جبريل الرجوب المستشار الامني للرئيس الفلسطيني ان السلطة تسعى للحصول على تأكيدات اميركية بضرورة حل قضايا الوضع النهائي من خلال التفاوض لا من خلال مواقف مسبقة تضر بالحل النهائي، وقال في مقابلة مع رويترز ان الجانب الفلسطيني يطالب بتأكيدات مكتوبة من الادارة الاميركية قبل زيارة ابو مازن للولايات المتحدة في الاسابيع القليلة المقبلة، واضاف:'نحن والعرب نتطلع الى ضمانات توفر شروط انهاء الصراع على قاعدة ان الدولة الفلسطينية المستقلة شرط وأمر اجباري لانهاء الصراع وتحقيق الاستقرار، مشيرا الى ان عباس سيطرح على بوش الرؤية الاستراتيجية الفلسطينية لتنفيذ خارطة الطريق بما يضمن الاستجابة لعناصر القلق الفلسطيني في الامن والتركيبة السكانية والاعتراف العربي والتطبيع مقابل انهاء الاحتلال للاراضي العربية وايجاد حل عادل للاجئين وانخراط اسرائيل في المنظومة السياسية الشرق اوسطية·
وانتقد رئيس الوزراء أحمد قريع من جانبه الصمت العربي المطبق إزاء ما تتعرض له مدينة القدس من تهديدات إسرائيلية، وقال إن الشعب الفلسطيني يواجه عدوانا استعماريا استيطانيا لا مثيل له يلقى الدعم بلا حدود فيما يلقى الشعب وقضيته الصد من الاقربين، واضاف:'إن المتطرفين اليهود يدعون يوميا إلى الاستيلاء على المسجد الاقصى لكن وفي المقابل ماذا سمعنا من عالمنا العربي والاسلامي غير كلمات خجولة وبسيطة فقط ومناظرات واجتماعات تشخصنا نحن الصامدون المرابطون المدافعون عن الامة كلها'·

اقرأ أيضا

مجلس الأمة الجزائري يبدأ إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضوين